انخفاض سيولة 5 جلسات إلى ملياري درهم

13.6 ملياراً خسائر الأسهم المحلية خلال الأسبوع

ت + ت - الحجم الطبيعي

سيطر التباين على إغلاق المؤشرات العامة لأسواق المال المحلية أمس، وفيما اكتفى مؤشر سوق دبي المالي بالإغلاق دون تغيير، فقد ساهم تداول بعض الأسهم المدرجة في سوق أبوظبي دون أحقية الأرباح، في انخفاض المؤشر.

وبذلك فقد أنهيت الأسواق تعاملات الأسبوع على تراجع بقيمة 13.6 مليار درهم، وسط استمرار انخفاض سيولة تداولات خمس جلسات إلى 2 مليار درهم، رغم التوزيعات السخية التي أعلنت عنها العديد من الشركات المدرجة.

وأسفرت حصيلة الأسبوع عن تراجع المؤشر العام لسوق دبي المالي بنسبة 3% إلى 3747 نقطة، فيما وصلت خسائر المؤشر العام لسوق أبوظبي للأوراق المالية نحو 2.1%، هابطاً إلى 4587 نقطة. من جانبه، انخفض مؤشر سوق الإمارات الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع بنسبة 1.78% إلى 4660 نقطة.

وكان لافتاً للنظر في تعاملات الأمس، عدم التفاعل إيجابياً مع إعلان شركة إعمار عن توزيعات سخية على المساهمين، حيث انخفض السهم إلى 7.13 دراهم، وبنسبة 3%، ما رفع من إجمالي خسائره خلال الأسبوع إلى 5.6%، وذلك في نفس الوقت الذي تواصل فيه النشاط الكبير على سهم دبي باركس، الذي ارتفع إلى 85 فلساً، وبنسبة 3.5% و16.9% في خمس جلسات.

تراجعات

من جانبه، سجل سهم بنك الخليج الأول تراجعاً بنسبة 6% خلال الأسبوع، بعد تداوله دون أحقية الأرباح، هابطاً إلى 14.55 درهماً وسط تداولات مكثفة، في حين وصلت خسائر سهم داماك في الفترة ذاتها 13.22% إلى 2.56 درهم، ونحو 7.9% لسهم أرابتك المغلق عند 2.91 درهم.

دبي باركس

وكان للسلبية التي سيطرت على هذه الشريحة من الأسهم، الأثر الأكبر في حرمان السوق من الإغلاق على الربحية، في ظل الارتفاعات التي سجلتها غالبية بقية الأسهم، فقد تواصل النشاط الكبير على سهم دبي باركس لليوم الثاني على التوالي، قافزاً إلى مستوى 85 فلساً، بنمو نسبته 3.5%، بتداولات تجاوزت قيمتها 125 مليون درهم، كما ارتفع سهم بنك الإمارات دبي الوطني إلى 9.20 دراهم، بعد إقرار الجمعية العمومية للتوزيعات، ولحق به سهم بنك دبي الإسلامي إلى 6.74 دراهم، ودبي للاستثمار 2.33 درهم.

وسجل سهم الاتصالات المتكاملة مكاسب جيدة بالغاً 5.18 دراهم، إلى جانب سهم تبريد المرتفع بنسبة 8% إلى 1.22 درهم، بعد تأجيل اجتماع الجمعية العمومية، كما صعد سهم طيران العربية إلى 1.59 درهم.

وفي ظل التباين في حركة إغلاقات الأسهم، فقد اكتفى المؤشر العام للسوق بالإغلاق عند نفس مستواه السابق، وهو 3747 نقطة، وذلك للمرة الأولى منذ بداية الأسبوع التي تميزت بالانخفاض، بحسب الرصد الأسبوعي للتعاملات في السوق.

مشتريات الأجانب

وبلغت مشتريات الأجانب من الأسهم في سوق دبي خلال الأسبوع نحو 1088.07 مليون درهم، لتشكل ما يقارب من 47.59 % من إجمالي قيمة المشتريات.

وعلى صعيد السيولة، فقد شهدت بعض التحسن، بعدما ارتفعت قيمة الصفقات المبرمة إلى 640 مليون درهم، وعدد الأسهم المتداولة 431 مليون سهم، نفذت من خلال 6828 صفقة.

سوق أبوظبي

وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية، كان التراجع كبيراً، تحت ضغط من تداول بعض الأسهم دون أحقية أرباح من جهة، وتراجع بعض الأسهم الأخرى بسبب جني الأرباح مع نهاية الأسبوع، وأغلق المؤشر العام عند مستوى 4587 نقطة، بانخفاض نسبته 1.83%، وهو الانخفاض الأعلى منذ شهر.

وجاء الضغط الأكبر من سهم الخليج الأول، المتداول دون أحقية الأرباح، والهابط إلى 14.55 درهماً.

إفصاحات

اجتماع دبي للاستثمار 10 مارس

يعقد مجلس إدارة شركة دبي للاستثمار اجتماعاً يوم 10 مارس الجاري، وذلك لمناقشة البيانات المالية عن العام الماضي، وتحديد موعد اجتماع مجلس الإدارة وأية مستجدات أخرى.

اللاينس للتأمين توزع 25 % نقداً

أوصى مجلس الإدارة لشركة «اللاينس للتأمين» المنعقد أمس الموافق 4 مارس 2015، على توزيع أرباح نقدية للمساهمين بنسبة 25 % من رأس المال عن عام 2014.

 

 

158 مليون درهم أرباح الوطنية للفنادق

بلغت أرباح المؤسسة الوطنية للسياحة والفنادق، 158.72 مليون درهم في نهاية العام الماضي مقابل 123.274 مليون درهم لعام 2013.

وأظهرت القوائم تحقيق إيرادات تشغيلية بلغت 781.34 مليون درهم، مقابل 716.6 مليون درهم عن الفترة المماثلة للعام 2013 بزيادة 9%.

وأوصى مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية للمساهمين بنسبة 25 % (ما يعادل 25 فلساً/للسهم)، وأسهم منحة بنسبة 12.5 % من رأس المال عن عام 2014.

طباعة Email