بنك الإمارات دبي الوطني يوزع 35% نقداً

أحمد بن سعيد يترأس الاجتماع - من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

 وافقت الجمعية العمومية لبنك الإمارات دبي الوطني على توزيع أرباح نقدية بنسبة 35% للمساهمين(35 فلساً للسهم الواحد) عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2014. وتم الاطلاع على تقرير مجلس الإدارة عن نشاط المجموعة ومركزها المالي للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2014..

وكذلك الاطلاع على تقرير مدققي حسابات الشركة عن ذات الفترة واعتمادهما. كما تم اعتماد البيانات المالية الموحدة للمجموعة عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2014. وتم تعيين شركة أرنست آند يونغ كمدققين لحسابات المجموعة لعام 2015.

تقرير

وقدم سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس مجلس الإدارة، تقريراً عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2014. وفي معرض تعليقه على بيئة الأداء التشغيلي، تحدث سموه قائلاً: «واصلت دولة الإمارات تحقيق نمو ثابت رسخ موقعها كثاني أكبر الاقتصادات في العالم العربي وذلك بفضل نجاح الاستثمارات غير النفطية والنشاط التجاري والخدمي والانتعاش السياحي.

كما يعود هذا النمو إلى الرؤية الثاقبة والسياسة الرشيدة لحكومة الإمارات، التي استحدثت عدداً من الإجراءات، شملت عمليات تطوير في سياسات الاقتصاد الكلي والقطاع المالي وأسهمت في تحويل الدولة إلى قوة اقتصادية رائدة في المنطقة. وحافظ بنك الإمارات دبي الوطني، مستفيداً من الوضع الاقتصادي المزدهر في الدولة، على نمو ثابت خلال العام 2014..

والذي شكل عاماً مهماً بالنسبة للبنك، حيث أثبتنا مجدداً قدرتنا على أن نكون قوة دافعة للنمو تسهم في تحديد معايير القطاع المصرفي في الدولة والمنطقة بشكل عام.

وقد حققنا أداءً قياسياً ونجح بنك الإمارات دبي الوطني بأن يكون البنك الأول في الدولة الذي يحقق منذ تأسيسه منذ أكثر من 50 عاماً أرباحاً تشغيلية قبل مخصصات انخفاض القيمة تصل إلى ما يزيد على 10 مليارات درهم. وفي ضوء هذا الأداء المتميز للبنك، نقترح زيادة توزيعات الأرباح النقدية لتصل إلى 35 فلساً للسهم الواحد».

اسهام

وأضاف قائلاً: «خلال العام 2014، أسهمت المجموعة بشكل كبير في دعم دبي والدفع بها قدماً لتحقيق رؤيتها لتكون عاصمة الاقتصاد الإسلامي. وصُنفت ذراع الأعمال المصرفية الاستثمارية التابعة للمجموعة، خلال هذا العام، ضمن أعلى المراتب في تنظيم وترتيب عمليات إصدار صكوك مقومة بالدولار في منطقة الشرق الأوسط.

وكانت ضمن أفضل 3 شركات في هذا المجال على المستوى العالمي. وإلى جانب ذلك، حقق «الإمارات الإسلامي»، مؤسسة الصيرفة الإسلامية التابعة للمجموعة، نتائج متميزة خلال هذا العام تجلّت بوضوح من خلال أدائه المالي القوي».

طباعة Email