توسع

مصارف لوكسمبورغ توجه بوصلتها نحو دبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد العقيد سعيد بن توير مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بوزارة الداخلية ان اهم بنود استراتيجية المكافحة حاليا يجب ان تركز على التوعية من مخاطر المخدرات وهو الامر الذي يحتم تعزيز الفكر الوقائي الرامي إلى خفض الجريمة، والاستثمار أكثر في هذا الجانب، باعتبار ان كل دولار ينفق في الوقاية من المخدرات من الممكن أن يوفر 10 دولارات في التكاليف اللاحقة، منوها الى ضرورة الخروج من الإطار التقليدي للوقاية إلى الإطار الاستراتيجي المتوسط والبعيد المدى، له مستهدفات طموحة ومؤشرات أداء تقيس مدى جودتها وما حققته من نتائج.

وقال العقيد توير إن الوزارة عاكفة على تطوير استراتيجيتها لمكافحة العرض والطلب على المخدرات لمواجهة الأساليب المبتكرة، لافتا الى ان معدل زراعة الخشخاش في أفغانستان شهدت ارتفاعا كبيرا بنسبة (36 ٪) في العام الماضي وانه في ظل ارتفاع أعداد المتهمين في جرائم المخدرات.

وكشف العقيد سعيد أن وزارة الداخلية وادارات الجمارك في الدولة بصدد تطوير خطة العمل المشتركة للحد من دخول المواد المخدرة الى الدولة عبر توفير أحدث الأجهزة الالكترونية الاحدث عالميا التي تكشف أساليب التهريب المختلفة ووضعها في منافذ الدولة المختلفة.

طباعة Email