خطة لعولمة التمويل الإسلامي من كوالالمبور

ت + ت - الحجم الطبيعي

شاركت بريطانيا في استضافة اللقاء الثاني لـ «مجموعة الاستثمار والتمويل الإسلامي العالمي» الذي عُقد في 26 فبراير الماضي، في كوالالمبور العاصمة الماليزية، تحت شعار «توسيع حدود قطاع التمويل الإسلامي». اللقاء ترأسه وزير الدولة البريطاني المعني بالتمويل الإسلامي في وزارة الخارجية البريطانية، هيوغو سواير، إلى جانب الدكتور زيتي أختر، محافظ البنك المركزي في ماليزيا، وشارك فيه عدد من كبار الشخصيات المؤثّرة في مجال التمويل الإسلامي.

وناقش المجتمعون العوامل المحرّكة لهذا القطاع والفرص الرئيسة في مجالات البنية التحتية وتمويل المشاريع وأسواق رأس المال والأعمال المصرفية والتأمين.

وتوافق المجتمعون على نقاط عدّة، أبرزها: تحسين سبل التواصل لتعزيز فهم التمويل الإسلامي على المستوى العالمي وتوضيح التصورات المتعلقة به؛ وتعزيز الجهود لربط تدفق أرصدة التمويل الإسلامي باحتياجات البنية التحتية، ودعم التنمية الاقتصادية على المستوى العالي.

طباعة Email