صندوق أبوظبي للتنمية يموّل قطاع الطاقة المتجددة في سيراليون

وقع صندوق أبوظبي للتنمية اتفاقية قرض مع حكومة جمهورية سيراليون يقدم الصندوق من خلالها قرضاً ميسراً بلغت قيمته أكثر من 33 مليون درهم، وذلك في إطار حرص الصندوق على تمويل مشاريع الطاقة المتجددة في الدول الشقيقة والصديقة نظراً لما يمثله هذا القطاع من أهمية ونتائج واعدة في تسريع عملية التنمية في تلك الدول. تم توقيع الاتفاقية في مقر الصندوق في أبوظبي، حيث وقعها محمد سيف السويدي، المدير العام للصندوق ود. كيفالا مراه، وزير المالية والتخطيط الاقتصادي في جمهورية سيراليون.

وسيوجه القرض المقدم للمساهمة في إنشاء محطة للطاقة الشمسية في مدينة فريتاون بطاقة استيعابية تصل إلى 6 ميغاوات، حيث ستنعكس آثار المشروع الإيجابية على تحسين استقرار الشبكة القومية للكهرباء وتوفير إمدادات كافية من الكهرباء لتغذية القرى الريفية في سيراليون، إضافة لذلك سيعمل المشروع على دعم الاقتصاد الوطني وتحسين القطاع الاجتماعي للسكان حيث يعتبر المشروع شراكة ما بين القطاعين العام والخاص، كما سوف تساعد العمليات الإنشائية والتشغيلية وأعمال الصيانة في توفير العديد من الوظائف للسكان المحلين.

ويعتبر مشروع الطاقة الشمسية في مدينة فريتاون من ضمن قائمة المشاريع التي وافق صندوق أبوظبي للتنمية على تمويلها وأعلن عنها في نهاية العام الماضي، حيث قام الصندوق وايرينا بالإعلان عن تقديم 150.6 مليون درهم أي ما يعادل 41 مليون دولار على شكل قروض ميسرة لعدد 6 من مشاريع الطاقة المتجددة في كل من الإكوادور، مالديف، مالي، جزر ساموا، موريتانيا وسيراليون.

ومن منطلق حرص واهتمام صندوق أبوظبي للتنمية بتمويل قطاع الطاقة المتجددة، أعلن الصندوق في عام 2009 عن التزامه بتقديم قروض ميسرة بقيمة 1,285 مليار درهم (ما يعادل 350 مليون دولار) على مدار سبع سنوات،

حيث تم الاتفاق على تخصيص مبلغ 183 مليون درهم لكل دورة تمويلية من إجمالي المبلغ المخصص لتمويل مشاريع الطاقة المتجددة في البلدان النامية.

تعليقات

تعليقات