«فوركس الشرق الأوسط» ينطلق 9 الجاري

بحث الحسابات الإسلامية وتقنيات التداول في مؤتمر بدبى

تستضيف دبي فعاليات مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط للاستثمارات «فوركس الشرق الأوسط 2014» تحت عنوان « استثمر مع الأفضل»، خلال الفترة من التاسع حتى العاشر من شهر يونيو الجاري.

ويسلط المؤتمر الضوء على الحسابات الإسلامية والتيسير الكمي وتقنيات التداول والاستراتيجيات والأوضاع الاقتصادية والآفاق المستقبلية لهذه الأسواق المالية، وكيفية الاستفادة من فرص الاستثمار والتداول المالي، التي باتت أكثر جذباً للمستثمرين من حيث مرونة التداول في مختلف الاتجاهات في ظل التباطؤ الطفيف للاقتصاد العالمي والتأثير الإيجابي للأزمات السيادية العالمية على معدلات التداول في العملات والمعادن وغيرها، ما يجعل هذا السوق الأكثر نشاطاً بمعدل مئة مرة أكثر من أسواق الأسهم.

تنظم الفعاليات التي تنظمها مجموعة «عرب كوم للتنمية الرقمية» في فندق الريتز كارلتون دبي، ويشارك فيها نخبة من الشخصيات الاقتصادية المالية، ورجال الأعمال والمستثمرين وكبار المتخصصين والخبراء الدوليين، وأهم شركات الوساطة الأكثر شهرة وانتشاراً في العالم والمنطقة.

كما يشارك في المؤتمر عدد من الشخصيات المالية وأصحاب كبريات الشركات والخبراء الدوليين والمحللين للسياسات المالية والناشطين برسم الاستراتيجيات في أهم وأكبر أسواق البورصات العالمية في مقدمتها وول ستريت «لندن سنغافورة أستراليا- نيوزيلندا- ألمانيا وفرنسا»، بجانب مشاركة الرؤساء التنفيذيين لشركات الوساطة والمتحدثين من سويسرا، بريطانيا، الولايات المتحدة، الإمارات، قبرص، ماليزيا، والكويت وغيرها من الدول.

تذبذب الأسعار

ويلقي كبار المحللين الضوء على كيفية الاستفادة من تذبذب الأسعار في خضم ما تتعرض له اقتصادات الدول الكبرى من أزمات سياسية وغيرها.

وقالت كاتيا طيار رئيسة مجموعة عرب كوم، إن هذه الدورة من «فوركس الشرق الأوسط» وإدارة المحافظ الاستثمارية 2014 يتابع دوراته سنوياً لإلقاء الضوء على آخر ما توصلت إليه صناعة الفوركس من تطورات في العالم، حيث اتساع المعرفة وتحديث الشبكات والنظم والبرمجيات والتطبيقات وتنويع الاستثمارات بظل التسارع التكنولوجي، الذي يضاعف التحديات.

وأضافت أن المؤتمر يقدم الفرص للمتداولين في تجارة الفوركس في ظل الأجهزة الذكية وشبكات التواصل الاجتماعي مع ما يشهد العالم المالي والاقتصادي من تغيرات وازدياد أعداد المتداولين بالشرق الأوسط، في ظل ما توصلت إليه هذه المنطقة من انفتاح وتقدم وتطور لشبكات الاتصالات والإنترنت وخدماتها ولاسيما دبي هذه الإمارة الفريدة، التي تسلقت سلم النجاح بسنوات قليلة لترتقي عرش الدول الأكثر تقدماً ونجاحاً بين الدول الكبرى.

بفضل رؤية وحكمة وعزيمة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتصميمه لتكون دبي مدينة ذكية بامتياز، وبفضل حكمته ورؤيته لتكون لدبي أرقى معايير شبكات الاتصال بالعالم، التي تحققت بخدمة المعرفة والاقتصاد والأعمال لتتحقق أحلام الشعوب في مواكبة الألفية الجديدة.

العملات والسلع

وأوضحت رئيسة مجموعة عرب كوم أن المجموعة تهدف لنشر التوعية حول مخاطر وفوائد تجارة العملات والسلع والأسهم، بجانب الاهتمام بترسيخ ثقافة التداول الذكي بين الأفراد خاصة، وفي المؤسسات عامة في عصر الاتصالات الذكية ووسائل التواصل والتطبيقات المتعددة الحديثة التي أسهمت بتسارع وتيرة هذه الصناعة المالية وانتشارها عبر القارات لتبلغ قيمة التداولات بسوق الفوركس اليومية 5.3 تريليونات دولار على أنها التجارة الأكبر عالمياً.

وأضافت يعد هذا الحدث موعداً دورياً للمهتمين بتجارة العملات والسلع والمعادن والأسهم لأنه يشكل واجهة حقيقية لجذب كبريات شركات الوساطة بالعالم، ما يفسح المجال للمشاركين من الزائرين والمستثمرين وكل الفعاليات في « فوركس 2014» لبناء جسور التواصل، واكتشاف الفرص لتحقيق الأهداف.

 

الباري شريكاً استراتيجياً

أعلنت شركة الباري إم إي عن شراكة استراتيجية مع معرض فوركس الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الثالث عشر بدبي.

وتشارك الباري في المعرض ممثلة بكبير المحللين الماليين في الشركة جو الهوا الذي سيتحدث عن العودة المحتملة لتأثير الذهب في الأسواق والعوامل الرئيسية المؤثرة في تداول الذهب، مثل مضاربات المستثمرين والطلب الفصلي على الذهب والطلب من القطاع، ونماذج الاستهلاك في جنوب آسيا، وصناديق المؤشرات المتداولة (ETF).

وتأتي مشاركة جو الهوا في وقت يحوم فيه المعدن الثمين حول أدنى مستوى له منذ أربعة أشهر، إذ هبط سعر الذهب بنسبة 28% في العام 2013 عقب توقعات بأن يقلل بنك الاحتياطي الفدرالي الأميركي عمليات شرائه للأصول نتيجة لتعافي الاقتصاد الأميركي.

التداول الذكي

 

تقدم شركات الوساطة في معرض فوركس 2014 أحدث منصات التداول الذكية التطبيقات الحديثة النظم المتطورة والخدمات، ويوفر الخبراء والفنيون الإرشادات والنصائح للزائرين والمشاركينو إلى جانب الحسابات التجريبية لجميع زوار الحدث.

وتشهد فعاليات «فوركس الشرق الأوسط» إقبالاً كبيراً من المشاركين والمهتمين على المستويين العام والخاص، بعدما حقق هذا الحدث نجاحات كبيرة متتالية وأسهم في رفع مستوى الوعي والحذر في المنطقة ومكن الكثيرين من المتداولين من اختيار الوسيط المناسب لأهدافهم الاستثمارية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات