«الخليج الأول» أفضل بنك ومؤسسة ثروات

مجلة بانكر ستي منحت البنك الجائزتين من المصدر

حصد بنك الخليج الأول جائزة «أفضل بنك في دولة الإمارات» للمرة الثانية على التوالي وجائزة «أفضل مؤسسة لإدارة الثروات»، وذلك ضمن جوائز مجلة «بانكر ميدل إيست» لعام 2014، حيث تسلم ممثلو البنك هاتين الجائزتين خلال الحفل الخاص بهذه الجوائز والذي أقيم هذا الأسبوع في فندق أبراج الإمارات في دبي.

وتعتبر جوائز مجلة «بانكر ميدل إيست للقطاع المالي 2014» التي تنظمها «سي بي آي فاينانشال»، إحدى الفعاليات المالية الرائدة في المنطقة. وشمل حفل هذا العام تقديم عدد من الجوائز للبنوك والمؤسسات المالية من ثمانية بلدان من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث استندت لجنة التحكيم إلى تحليل البيانات المالية المدققة المنشورة ونتائج تصويت القراء المسجلين في مجلة «بانكر ميدل إيست» ومجلة الأعمال التجارية والتمويل الإسلامي، بالإضافة إلى مجلة الثروة العربية والمالية في الشرق الأوسط، إلى جانب مستخدمي الموقع الالكتروني www.cpifinancial.net.

مجموعة متنوعة

وشهد الحفل تكريم أفضل المؤسسات العاملة في القطاع المصرفي، حيث تم تقديم الجوائز للفائزين الذين تفوقوا على أقرانهم ضمن مجموعة متنوعة من مؤشرات الأداء الرئيسية بحيث تمكنوا من تحقيق مستويات نمو متميزة وإنجازات استثنائية خلال العام الماضي. وشهدت عملية التصويت على هذه الجوائز منافسة قوية بين أكثر من 200 مؤسسة مالية في المنطقة، وقد تم تكريم بنك الخليج الأول لكونه المؤسسة الرائدة التي أصبحت مقياساً في مجال التمويل، حيث سلطت الجائزتان الضوء على الأداء المالي المتميز الذي يحققه البنك من خلال تلبية احتياجات عملائه وتطويره المتواصل لأفضل المنتجات والخدمات المصرفية المبتكرة في السوق.

وقال أندريه الصايغ، الرئيس التنفيذي لبنك الخليج الأول:« حقق بنك الخليج الأول خلال العام الماضي الكثير من الإنجازات، بحيث تأتي هذه الجوائز كدليل على التقدم والنجاح الكبيرين اللذين احرزهما البنك وكانعكاس حقيقي لهويتنا المؤسسية الجديدة والتزامنا بشعارنا المؤسسي كن الأول في أي مكان وفي كل مكان. وتشهد خدمتنا لإدارة الثروات توسعاً مستمراً ».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات