سيولة مضاربة تجمع أسهم صغار المتعاملين الساعين للربح السريع

6.67 مليارات درهم خسائر القيمة السوقية للأسهم

استمرار المضاربات يكبد الأسهم مزيداً من الخسائر البيان

تواصلت عمليات المضاربة وجني الأرباح الهادفة إلى الاستفادة من الارتفاعات القياسية والمكاسب التاريخية لمعظم أسعار الأسهم المحلية خلال آخر جلسات الأسبوع الماضي، وسعت سيولة المضاربة لتجميع أكبر حجم من أسهم الشركات التي أدرجت الأسبوع الحالي بمؤشر الأسهم العالمي «إم إس سي آي» للأسواق الناشئة بأقل أسعار ممكنة التي تعرض من قبل صغار المستثمرين الساعين لتحقيق مكاسب سريعة وإن كانت محدودة.

ما أدى إلى انخفاض القيمة السوقية لأسهم الشركات المتداولة بأسواق الإمارات بنحو - 6.67 مليارات درهم لتصل إلى 807.09 مليارات درهم، واستمر النشاط الأكبر بالتداولات على أسهم العقارات وعلى رأسها أسهم «أرابتك» و«الدار» و«إعمار» و«الاتحاد العقارية»، فاستحوذت الأسهم الأربعة برغم انخفاض أسعار ثلاثة منها على نحو 53% من إجمالي تداولات الأسواق المحلية أمس.

ضغوط المضاربين

وقال محللون ماليون إن الأسواق شهدت انخفاضات في معظم أوقات التداول أمس نتيجة ضغوط المضاربين، ما أدى إلى هبوط مستمر في أسعار معظم الأسهم القيادية، وتماسكت الأسواق في الدقائق الأخيرة، وتم المؤشر العام لسوق دبي بنقطة المقاومة فوق 500 نقطة، وأغلق بنهاية جلسة أمس عند 5018.78 نقطة بانخفاض بلغت نسبته - 1.07%، وخسر نحو - 54.14 نقطة، كما شهد المؤشر العام لسوق أبوظبي للأوراق المالية انخفاضاً بمعظم أوقات الجلسة، ثم تماسك وأغلق وحافظ أيضاً على نقطة المقاومة فوق حاجز 500 نقطة، وأغلق على 5018.96 نقطة بنسبة تراجع بلغت 0.89% فاقداً - 45 نقطة.

وانخفض مؤشر سوق الإمارات المالي خلال جلسة تداول أمس بنسبة بلغت - 0.82%، ليغلق على مستوى 5376.28 نقطة، وانخفضت قيمة التداولات إلى 1.54 مليار درهم قيمة 590 مليون سهم، تم تداولها من خلال 11172 صفقة مقابل نحو 2.63 مليار درهم مليار درهم تداولات الجلسة السابقة قيمة 1.16 مليار سهم، تم تداولها من خلال 16435 صفقة.

وقال محللون ماليون إن عمليات المضاربة أدت إلى هبوط تدريجي في أسعار معظم الأسهم القيادية بشكل غير مبرر .

تجميع الأسهم المنخفضة

وأضاف المحللون أن حالة الهدوء النسبي التي سادت الأسواق صاحبها لجوء العديد من المستثمرين الأفراد إلى عمليات بيع لتحقيق مكاسب سريعة، وسط حالة من الترقب من قبل المؤسسات والمحافظ الاستثمارية التي أحجمت عن الدخول للأسواق بشكل مكثف، انتظاراً لاستقرار السوق، في حين ظهرت بعد ذلك سيولة كبيرة نسبياً قامت بتجميع العديد من الأسهم القيادية للاستفادة من انخفاض أسعارها بالجلستين الأخيرتين.

وتوقعوا أن يشهد حجم السيولة الأجنبية الصافية التي تدخل الأسواق المحلية تنامياً مجدداً خلال الجلسات المقبلة، مشيرين إلى أن التطورات التي شهدتها الأسواق أمس كانت طبيعية، وأن الأمر الإيجابي هو أن الانخفاض في بعض الأسهم نتيجة عمليات جني الأرباح كان تدريجياً، ولم يكن مفاجئاً.

وأضافوا أن أسهم العقارات المدرجة في سوقي دبي المالي وأبوظبي للأوراق المالية قادت حركة التداول، واستحوذت أسهم هذه الشركات على نحو 68% من إجمالي التداولات، وجاء سهم «أرابتك القابضة» في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطاً، إذ تم تداول ما قيمته 236.76 مليون درهم موزعة على 37.47 مليون سهم من خلال 1338 صفقة، وجاء سهم «الدار العقارية» في المركز الثاني من حيث الشركات الأكثر نشاطاً، إذ تم تداول ما قيمته 217.09 مليون درهم موزعة على 50.68 مليون سهم من خلال 1025 صفقة.

وحقق سهم «شركة الخزنة للتأمين» أكثر نسبة ارتفاع سعري، إذ أقفل سعر السهم على مستوى 0.85 درهم، مرتفعاً بنسبة 7.59% من خلال تداول 125 سهماً بقيمة 106.25 دراهم، وجاء في المركز الثاني من حيث الارتفاع السعري سهم «دبي للمرطبات»، ليغلق على مستوى 17.00 درهم، مرتفعاً بنسبة 6.25% من خلال تداول 84.4 ألف سهم بقيمة 1.41 مليون درهم، فيما سجل سهم «الوطنية للتكافل» أكبر انخفاض سعري في جلسة التداول، إذ أقفل سعر السهم على مستوى 0.93 درهم، مسجلاً خسارة بنسبة -7.00%، من خلال تداول 8774 سهماً بقيمة 8159.82 درهم، تلاه سهم «أسمنت الشارقة» الذي انخفض بنسبة -6.98%، ليغلق على مستوى 1.20 درهم من خلال تداول 25 ألف سهم بقيمة 30 ألف درهم.

وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 67 من أصل 120 شركة مدرجة في الأسواق المالية. وحققت أسعار أسهم 27 شركة ارتفاعاً، في حين انخفضت أسعار أسهم 30 شركة، بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات.

تقليص التراجع

وشهد مؤشر سوق دبي المالي تذبذباً ملحوظاً خلال جلسة تداول أمس، بسبب عمليات جني الأرباح، وقلص تراجعه في اللحظات الأخيرة، إذ حاول سهم «أرابتك» التماسك أمام عمليات جني الأرباح، وأغلق على 6.27 دراهم، بانخفاض بلغ - 2.34%، تلاه من حيث حجم التداول والنشاط سهم «إعمار» الذي تخلى عن مستواه فوق العشرة دراهم الذي حافظ عليه منذ جلسات عدة، وأغلق منخفضاً إلى 9.95 دراهم، بتراجع بلغت نسبته - 1%، وأغلق سهم «الاتحاد العقارية» مستقراً عند 2.33 درهم.

فيما انخفض سهم «سوق دبي المالي» إلى 4.15 دراهم بنسبة انخفاض بلغت - 0.48%، وانخفض سهم «بنك دبي الإسلامي» بنسبة - 1.87% إلى 7.36 دراهم، في حين ارتفع سهم «بيت التمويل الخليجي» إلى 0.543 درهم بنمو بلغت نسبته 2.26%.

وبلغت القيمة الإجمالية للتداول بسوق دبي المالي أمس 1.03 مليار درهم قيمة 389.67 مليون سهم، من خلال 7488 صفقة مستحوذة على ما نسبته نحو 70.74% من إجمالي قيمة التداول بالأسواق المحلية مقابل تداولات في الجلسة السابقة بلغت 1.65 مليار درهم قيمة 603.24 ملايين سهم من خلال 10127 صفقة، مستحوذاً على ما نسبته 62.74% تقريباً من إجمالي قيمة التداول بالأسواق المحلية.

وبلغ عدد الأسهم التي ارتفعت قيمتها في سوق دبي 12 شركة مقابل انخفاض أسهم 14 شركة وثبات 6 شركات.

 

انخفاض 16 شركة في أبوظبي

واصل سوق أبوظبي انخفاضه للجلسة الثالثة على التوالي، وشهد تذبذباً كبيراً نتيجة عمليات المضاربة.

وبلغ عدد الأسهم التي انخفضت قيمتها في السوق 16 شركة مقابل ارتفاع 15 شركة وثبات 4 شركات، وبلغ إجمالي كمية الأسهم التي تم تداولها أمس بالسوق 201.31 مليون سهم، بقيمة إجمالية بلغت 514.54 مليون درهم، وبعدد صفقات بلغ 514.54 صفقة، مقابل 553.72 مليون سهم، بقيمة إجمالية بلغت 987.22 مليون درهم، وبعدد صفقات بلغ 6.31 آلاف صفقة، تم تداولها في الجلسة السابقة.

 

إفصاحات

«دانة غاز» لا تعقب على شائعات

 

أكدت شركة «دانة غاز» أنها بحكم سياستها لا تعقب على شائعات أو تصريحات لأطراف أخرى. وقالت الشركة في إفصاح نشر أمس على موقع سوق أبوظبي للأوراق المالية إنها ستواصل إعلام السوق بانتظام عن أية تطورات مهمة ذات صلة. وأشارت وكالة «رويترز» إلى أن هذا الإفصاح جاء رداً على شائعات بأن الشركة ربحت قضية تحكيم لاستعادة أموال لها في الخارج رفعت سعر سهمها 4.8%.

 

 

رفع نسبة الأجانب

في «رأس الخيمة الوطني»

أبلغت هيئة الأوراق المالية والسلع سوق أبوظبي للأوراق المالية بصدور قرار وزاري بتعديل النظام الأساسي لبنك رأس الخيمة الوطني لرفع نسبة تملك الأجانب برأسمال البنك، حيث يقضي التعديل بنقل ملكية الأسهم بنظام إلكتروني لتسجيل الأسهم بشرط ألا تقل نسبة ملكية مواطني الإمارات عن 60%. وطلبت الهيئة من السوق تفعيل القرار وفقاً لإجراءات السوق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات