تفاعل كبير للمستثمرين مع التوزيعات السخية والطرح العام لشركة تابعة

إعمار يقود الأسواق لمكاسب بـ5.7 مليارات درهم

صورة

قاد إعمار سوق دبي المالي الى بدء مرحلة التعويض والعودة إلى بناء مستويات سعرية جديدة بعد قفز السهم الى اعلى مستوى له منذ اكثر من خمس سنوات بالغا 9.25 دراهم قبل ان تقلص المضاربات من مكاسبه ويغلق عند 9.10 دراهم بنمو نسبته 5.08% وذلك نتيجة تفاعل المستثمرين مع التوزيعات السخية التي اعلنت عنها الشركة ونيتها في طرح جزء من اسهم شركة تابعة لها للاكتتاب العام، وساهم النشاط القوي الذي سجله السهم في تعزيز مكاسب القيمة السوقية بمقدار 5.7 مليارات درهم مما رفع اجمالي القيمة من جديد الى 728.7 مليار درهم.

وكان سهم اعمار افتتح على صعود قوي وسط تداولات مكثفة عكست ارتفاع شهية التداول لدى الافراد والمؤسسات وهو ما ادى الى ارتفاع المؤشر العام لسوق دبي المالي الى مستوى 4058 نقطة بزيادة نسبتها 1.96% مما يعني انه في طريقه الى تحقيق المزيد من المكاسب خلال الايام القادمة، وعلى العكس من ذلك فقد ساهمت سلبية بعض اسهم البنوك المدرجة في سوق ابوظبي للأوراق المالية الى اغلاق احمر للمؤشر عند مستوى 4732 نقطة بانخفاض نسبته 0.46% مقارنة مع اخر جلسات الاسبوع الماضي.

ومع عودة شهية التداول للتحسن خاصة في سوق دبي المالي فقد ارتفعت قيمة الصفقات المبرمة في السوقين الى نحو مليار درهم ووصل عدد الاسهم المتداولة 790 مليون سهم نفذت من خلال 11969 صفقة. وارتفع المؤشر العام لسوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع بنسبة 0.78% ليغلق على 4854.82 نقطة.

وحققت العديد من الاسهم المتداولة في دبي مكاسب جديدة ساهمت في تعزيز مكاسب السوق وقفز سهم بنك الامارات دبي الوطني بنسبة 5.7% الى 8.25 دراهم وتبعه سهم دبي للاستثمار بنسبة 4.6% الى 3.38 دراهم وبلغت مكاسب سهم الخليجية للاستثمارات العامة 7.6% مغلقا عند 2.27 درهم.

وقال حسام الحسيني الخبير المالي ان التوزيعات الاكثر من جيدة لشركة اعمار سيكون لها اثار طويلة المدى على اداء السهم والسوق بشكل عام وستجمع على ضخ المزيد من السيولة على السهم في المرحلة القادمة، مشيرا الى ان الفائدة ستنعكس على جميع المستثمرين، حيث يعتبر سهم اعمار محركا رئيسيا للنشاط في السوق.

ووصل عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 60 من أصل 120 شركة مدرجة في الأسواق المالية. وحققت أسعار أسهم 23 شركة ارتفاعا في حين انخفضت أسعار أسهم 31 شركة، بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات.

وتصدر سهم «شركة إعمار العقارية» في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطا حيث تم تداول ما قيمته 421.17 مليون درهم موزعة على 46.33 مليون سهم من خلال 1417 صفقة. وجاء سهم «الخليجية للاستثمارات العامة» في المركز الثاني، حيث تم تداول ما قيمته 298.33 مليون درهم موزعة على 131.26 مليون سهم من خلال 1319 صفقة.

سوق دبي

وكانت التعاملات في سوق دبي المالي انطلقت على صعود قوي منذ افتتاح الجلسة بدعم من الاخبار الايجابية التي صدرت عن شركة اعمار بشأن توزيعاتها التي جاءت اعلى من توقعات المحللين والمستثمرين وهو ما ساهم في رفع شهية التداول من قبل الافراد والمؤسسات وانعكس بآثاره الايجابية ايضا على اداء غالبية الاسهم المتداولة التي حققت مكاسب جيدة.

ويتضح من خلال حركة سهم اعمار الذي اطلق شرارة عودة النشاط الى سوق دبي المالي ان افتتاحه جاء على ارتفاع كبير وهو 9.10 دراهم ثم واصل صعوده بعد ذلك حتى بلغ 9.25 دراهم وهو اعلى مستوى له منذ اكثر من خمس سنوات الا ان المضاربات القوية التي تعرض لها قلصت من مكاسبه ليغلق عند مستوى 9,10 دراهم وهو نفس المستوى الذي افتتح عليه بنمو نسبته 5.08% وسط تداولات مكثفة تجاوزت قيمتها 421 مليون درهم.

وبحسب معطيات التحليل الفني فإن السهم بات في طريقه الى بلوغ مستويات سعرية جديدة خلال الايام القادمة وربما يصل الى 10 دراهم وفقا لرأي العديد من بيت الخبرة المالية وشركات التقييم.

ومع النشاط القوي الذي سجله اعمار فقد لحقت به بقية الاسهم ومنها ارابتك الذي وبرغم عمليات الكر والفر التي نفذت عليه من قبل المضاربين الا انه استطاع الارتفاع الى مستوى 4.84 دراهم وسط تفاؤل بأداء افضل للسهم خلال الايام القادمة.

ولعب سهم بنك الامارات دبي الوطني دورا مميزا في دعم السوق بعد وصل الى مستوى 8.25 دراهم بزيادة نسبتها 5.7% وذلك الى جانب سهم الخليجية للاستثمارات العامة الذي كان من انشط الاسهم المتداولة مرتفعا بنسبة 7.6% الى 2.27 درهم علما بان كسر اعلى مستوى له منذ اكثر من ستة اعوام الا ان جني الارباح قلص من مكاسبه في نهاية الجلسة.

ونجح المؤشر العام للسوق بالصعود الى 4058 نقطة بزيادة نسبتها 1.96% مقارنة مع يوم الخميس الماضي وبذلك فإن مكاسبه تجاوزت 3% خلال جلستين مما يعني انه في طريقه الى مستويات جديدة بحسب معطيات التحليل الفني.

وعلى صعيد السيولة فقد واصلت تحسنها مع ارتفاع شهية التداول وبلغت قيمة الصفقات المبرمة 1.6 مليار درهم في حين وصل عدد الاسهم المتداولة 646 مليون سهم نفذت من خلال 9375 صفقة.

ومع ان المكاسب كانت قوية للمؤشر الوزني الا ان الهدوء كان سيد الموقف بالنسبة لحركة المؤشر السعري بعدما تساوى عدد الاسهم الرابحة مع الخاسرة فقد ارتفعت اسعار اسهم 13 شركة وتراجعت اسعار نفس العدد من الاسهم من اجمالي اسهم 30 شركة جرى تداولها امس في ما ثبتت اسعار اسهم 4 شركات عند مستوياتها السابقة.

وفي تعاملات بورصة ناسداك تواصل اقتصار التداول على سهم موانئ دبي العالمية الذي تراجع بنسبة طفيفة مغلقا عند مستوى 17.98 دولارا.

سوق أبوظبي

وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية حال الاداء السلبي لبعض اسهم البنوك والاستثمار والطاقة دون الاغلاق على المربع الاخضر رغم النشاط القوي الذي سجلته اسهم قيادية في نفس القطاع واغلق المؤشر العام عند مستوى 4732 نقطة بانخفاض نسبته 0.46% مقارنة مع جلسة يوم الخميس الماضي.

ويتضح من خلال متابعة حركة اسهم البنوك انه وفي ما ارتفع سهم بنك ابوظبي التجاري الى مستوى 7 دراهم مجددا وكذلك مصرف ابوظبي الاسلامي الى 8.10 دراهم وبنك ابوظبي الوطني 14.90 درهما فقد انخفض سهم بنك الخليج الاول الذي يتمتع بثقل وزني في المؤشر الى 15.75 درهما وسهم بنك الاتحاد الوطني الذي خسر 4.5% من قيمته هابطا الى 6.35 دراهم ولحق به سهم بنك الاستثمار الى 3 دراهم والواحة 2.62 درهم.

وفي قطاع العقار تمكن سهم الدار من مواصلة تعزيز مكاسبه صاعدا الى 3.05 دراهم بالاضافة الى سهم رأس الخيمة العقارية 1.14 درهم بعد اقرار الجمعية العمومية للتوزيعات في حين تراجع سهم اشراق الى 2.31 درهم، وسيطر الهدوء على حركة سهم الاتصالات المستقر عند 11.90 درهما. أما في قطاع الطاقة فقد خسر سهم الدانة غاز 2.5% من قيمته وتراجع الى 78 فلسا في حين ارتفع سهم ابوظبي للطاقة الى 1.39 درهم.

وتواصلت احجام السيولة عند مستويات ضعيفة في سوق العاصمة ولم تتجاوز قيمة التداول 343 مليون درهم في ما وصل عدد الاسهم المتداولة 139 مليون سهم نفذت من خلال 2594 صفقة. وتغلبت الاسهم الخاسرة على الرابحة، حيث تراجعت اسعار اسهم 18 شركة مقابل ارتفاع اسعار اسهم 10 شركات من اجمالي اسهم 30 شركة جرى تداولها وثبتت اسعار بقية الاسهم دون تغيير يذكر.

وول ستريت جورنال تشيد بخطوة "إعمار"

أشادت صحيفة وول ستريت جورنال بالخطوة التي أعلنت عنها شركة إعمار العقارية بطرح اكتتاب عام لربع أسهم مراكز تسوق تابعة لها، لجمع 2.5 مليار دولار، وقالت الصحيفة الأميركية إن المساهمين في شركة إعمار سوف يسرون بتلك الخطوة، التي رفعت بالفعل قيمة سهم الشركة، وسوف تتيح لها من جانب آخر فسحة مالية إضافية.

وقالت الصحيفة إذا تم تنفيذ تلك الخطوة سيكون بمقدور دبي أن تحصل على 800 مليون دولار، فضلاً عن 15 % توزيعات نقدية لعام 2013، ومكافأة 10% للمساهمين، حسب ما أعلنته الشركة. وقالت الصحيفة نقلاً عن إعمار العقارية إن الشركة تفكر في إدراج توابع أخرى لها مستقبلاً عندما يكون الوقت مناسباً لذلك.

وأضافت الصحيفة أن هذا يعني أن 2013 هو عام تحول في شركة إعمار العقارية بالنسبة للمساهمين. وكانت إعمار قد دفعت توزيعات بنسبة 10% على السهم في السنوات الثلاث الماضية، بينما خرج المساهمون بخفي حنين في عامي 2008 و2009.

 

إفصاحات

 

عمومية «عمان للتأمين» ترفع التوزيعات النقدية إلى 10%

 

أقرت الجمعية العمومية العادية لشركة عمان للتأمين، في اجتماعها أمس 16 مارس، البيانات المالية للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2013، وقررت الجمعية رفع التوزيعات النقدية إلى 10% من رأس المال، للمساهمين المسجلين بتاريخ 26 مارس 2014.

وقالت الشركة في بيان لسوق دبي، إن الجمعية العمومية قد قرر وقف اقتطاع نسبة 10% من صافي الأرباح للاحتياطي القانوني، حيث إن الاحتياطي قد بلغ نصف رأس المال المدفوع للشركة، كما تم إبراء ذمة أعضاء مجلس الإدارة عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2013.

وكان مجلس إدارة الشركة قد أوصى بتوزيع أرباح نقدية مساهمي الشركة بنسبة 5% من رأس المال، على أن ترفع هذه التوصية إلى الجمعية العمومية العادية للشركة.

 

 

272.2 مليون درهم أرباح «سيراميك رأس الخيمة»

 

حققت شركة سيراميك رأس الخيمة أرباحا صافية بقيمة 272.2 مليون درهم في نهاية العام الماضي مقابل 224 مليون درهم بالعام 2012، بنمو نسبته 21.6%، لترتفع ربحية السهم إلى 0.38 درهم خلال 2013 مقابل 0.30 درهم خلال 2012.

وارتفع الربح التشغيلي إلى 349.3 مليون درهم خلال عام 2013 مقابل حوالي 197 مليون درهم بالعام السابق، وارتفت الإيرادات إلى 3.5 مليارات درهم بالعام الماضي مقابل 3.2 مليارات درهم خلال 2012.

 وأوصى مجلس الادارة توزيع أرباح نقدية بنسبة 25% من راس المال كما في 31 ديسمبر 2013. وتقرر دعوة الجمعية العمومية العادية لمساهمي الشركة للاجتماع بتاريخ 17 أبريل 2014، وفي حال عدم اكتمال النصاب يكون الاجتماع الثاني بتاريخ 24 أبريل، بعد الحصول على موافقة هيئة الأوراق المالية والسلع.

 

 

عمومية اسمنت رأس الخيمة تقر التوزيعات

 

أقرت الجمعية العمومية العادية لشركة أسمنت رأس الخيمة في اجتماعها يوم الخميس الماضي، البيانات المالية لعام 2013، ووافقت على اقتراح مجلس الادارة بتوزيع أرباح نقدية بنسبة 5%، بقيمة إجمالية تصل إلى 25.4 مليون درهم تستحق بتاريخ 23 مارس 2014، كما وافقت الجمعية على توزيع 10% أسهم منحة، بعدد 50.8 مليون سهم لترتفع أسهم الشركة 559 مليون سهم.

 

 

سوق أبوظبي يشارك في مؤتمر برلين الاقتصادي الدولي

شارك السيد راشد البلوشي، الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية، في أعمال «مؤتمر برلين الاقتصادي الدولي 2014».

وعقد الحدث الذي نظمه معهد الدبلوماسية الثقافية في برلين تحت عنوان «الاتجاهات العالمية في الاقتصادات الإبداعية»، فيما ناقش العديد من القضايا المهمة على المستوى العالمي، شملت موضوع الصناعات الخضراء والتعليم وريادة الأعمال والسياحة، وذلك بهدف تحقيق نمو اقتصادي مستدام.

وشارك البلوشي في الجلسة الحوارية التي ناقشت «دور البلدان النامية في الاقتصاد الإبداعي لتحقيق التنمية المستدامة»، إذ سلّط الضوء على دور الدول النامية في الاقتصاد الإبداعي، وتأثير أسواقها المالية في تحقيق التنمية المستدامة، موضحاً أن دولة الإمارات تتمتع برؤية اقتصادية حكيمة، وتعد مرجعاً لسوق أبوظبي للأوراق المالية، وتهدف إلى تحقيق التنوع الاقتصادي، بما يتيح الفرصة لمواطنيها للمشاركة في عملية التنمية، وأداء دور ريادي في سبيل تحقيق الأهداف المنشودة.

تنافسية

وأشار البلوشي إلى القطاعات التي تتمتع بميزة تنافسية عالية، وتوفر مجموعة واسعة من الأدوات الاستثمارية التي توجه عملية الإنفاق، والتي تتجلى في العديد من المشروعات الصناعية والاستثمارات في قطاعات أخرى متعددة، تضمن تحقيق أعلى معايير الرفاهية للأجيال القادمة.

وتطرق البلوشي خلال الندوة إلى أداء سوقي أبوظبي للأوراق المالية ودبي المالي خلال العام الماضي، مشيراً إلى تحقيقهما نسب نمو راوحت بين (63) و(108) في المئة، والتزام حكومة أبوظبي باستثمار ما يقارب (100) مليار دولار في مشروعات البنى التحتية الرئيسة بحلول عام 2017.

وأشار الرئيس التنفيذي للسوق إلى ترقية مؤشر «مورغان ستانلي كابيتال إنترناشيونال» لأسواق الإمارات، لتصبح ضمن الأسواق الناشئة، في إشارة واضحة إلى الأداء المتميز لسوق أبوظبي للأوراق المالية.

وقال «إن هذا التصنيف ليس مؤشراً فقط إلى التطور الذي حققه سوق أبوظبي للأوراق المالية في تلبية المعايير المطلوبة من قبل المستثمرين الدوليين، بل هو عامل جذب للاستثمارات الدولية التي من شأنها أن تدفع عجلة التطور التي تشهدها الدولة».

وأضاف أن «هناك رغبة كبيرة لدى المستثمرين للاستثمار في دولة الإمارات، سواء على الصعيد العام أو الخاص، كما يتجلى في أداء أسواق الأوراق المالية في الدولة، وهذه الرغبة في تزايد مستمر».

وشارك في المؤتمر العديد من الوفود والشخصيات البارزة عالمياً، مثل فرانشيسكو روتيللي، نائب رئيس الوزراء الإيطالي السابق، وديرك نيبل، وزير التعاون الاقتصادي والتنمية الألماني السابق، وجورج باباكونستانتينو، وزير المالية اليوناني السابق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات