ندوة في دبي عن أهمية ممارسات إعداد التقارير المتكاملة

عقدت جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين، الهيئة العالمية للمحاسبين المحترفين، بالتعاون مع مبادرة بيرل، وهي منظمة غير ربحية، تهدف إلى تعزيز ممارسات حوكمة الشركات في جميع أنحاء منطقة الخليج، ندوة حول أهمية التقارير المتكاملة، والمخاطر، والفرص المنبثقة عن اعتماد هذه الممارسات في منطقة الشرق الأوسط، وجنوبي آسيا، وشمالي أفريقيا، شارك فيها نخبة من المهنيين العاملين في مجال المالية والمحاسبة والحوكمة.

وتأتي هذه الندوة على هامش الاجتماع الدولي لمجلس جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين، الذي يُعقد كل سنتين، مع كبار الوفود، الذين يزرون المنطقة لبلورة فكرة معمقة حول دور مهنة المحاسبة في دعم الاقتصادات المتنامية في منطقة الشرق الأوسط، وجنوبي آسيا، وتأتي هذه الزيارة المهمة بهدف إتاحة المجال أمام أعضاء المجلس، للاستماع مباشرة إلى آراء الشركات وصناع السياسات ومقدمي التعليم حول دور اقتصادات هذه المنطقة الواسعة، والمتنوعة في توفير ثروة من الإمكانات. وأكد المشاركون في الندوة ضرورة قيام الشركات في منطقة الشرق الأوسط وجنوبي آسيا بتبني التقارير المتكاملة، لضمان استفادة المنطقة من الفوائد الجمة المنبثقة عنها، التي تتعلق منها بإدارة المخاطر، وتعزيز العلاقات مع أصحاب المصلحة الخارجيين.

وفي هذا الصدد، علقت هيلين براند، الرئيسة التنفيذية، جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين، قائلة: "تكمن أهمية التقارير المتكاملة في إعطاء صورة شاملة عن أداء الشركات، كونها تدمج بين العوامل المالية وغير المالية. إن تحقيق التكامل في التفكير هو أمر حتمي وضروري، نظراً للتغيرات المتسارعة، التي يشهدها عالم الأعمال، واستناداً إلى نتائج بحثنا، نرى أن هناك عنصراً أساسياً، لتحديد من سيكون السباق في تطبيق التقارير المتكاملة بين مجتمع المتخصصين في عالم المال".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات