396 مليون دولار أرباح الاتصالات في سوق مسقط

أظهرت النتائج المالية السنوية لشركات الاتصالات المُدرجة في سوق مسقط للأوراق المالية تراجع أرباحها بنسبة طفيفة بلغت نحو 0.5% بنهاية العام الماضي لتصل إلى 152.42 مليون ريال (395.94 مليون دولار) مقابل أرباح تُقدر بحوالي 153.18 مليون ريال في عام 2012 علما بأن هذه الشركات يبلغ عددها شركتين فقط وهما عُمانتل والنورس.

وكان تقرير صادر في نهاية العام الماضي قد أشار إلى ارتفاع عدد الشركات المرخصة في السلطنة لتزويد خـدمات الاتـصالات ليصل إلى 8 شركات تقدم مـختلف أنواع الاتصالات الثابتة والمتنقلة بما فيها خدمات الجيل الرابع للهاتف النقال الذي بدأ تقديـمه مؤخرا من قبل كل من شركة عُمانتل والنورس الأمر الذي انعكس إيجابا على تعزيز المنافسة في تقديـم خدمات الاتصالات وانتشارها.

وذكر التقرير أن عدد المشتركين في خدمة الهاتف الثابت ارتفع مع نهاية النصف الأول من العام الماضي ليصل إلى 337.14 ألف مشترك بنسبة انتشار بلغت 9.31% في حين ارتفع عدد المشتركين في خدمة الهاتف النقال بنهاية نفس الفترة ليصل لحوالي 5.42 ملايين مشترك بنسبة انتشار اقتربت من 150% من السكان.

وسجلت عُمانتل نسبة نمو بلغت 2.7% مع نهاية العام الماضي لتصل أرباحها الصافية لنحو 119.284 مليون ريال مقابل أرباح تُقدر بحوالي 116.2 مليون ريال في عام 2012.

وسجلت الشركة إيرادات في العام الماضي بنحو 462.9 مليون ريال بنمو تُقدر نسبته بحوالي 0.9% عن قيمتها في عام 2012 والذي بلغت آنذاك 458.9 ريالاً، فيما بلغت مصروفات المجموعة 341.4 مليون ريال في 2013 مقارنة بحوالي 333.9 مليون ريال في عام 2012 بزيادة تُقدر نسبتها بنحو 2.3%.

وأوصى مجلس إدارة الشركة في اجتماعه الذي انعقد قرابة منتصف شهر فبراير الماضي بتوزيع أرباح نقدية عن العام الماضي بنسبة 75% من القيمة الاسمية للسهم خاضعة لموافقة الجمعية العامة السنوية للشركة علما بأن الشركة قد قامت بتوزيع أرباح مرحلية قدرها 40% من القيمة الاسمية للسهم في شهر أغسطس من عام 2013 وبذلك تبلغ إجمالي توزيعات الأرباح عن السنة المالية الماضية 115% من القيمة الاسمية للسهم.

وحققت شركة النورس تراجعا في الأرباح، حيث بلغت أرباحها الصافية في العام الماضي 33.137 مليون ريال مقابل أرباح بنحو 36.976 مليون ريال في عام 2012 بتراجع في الأرباح تُقدر نسبته بحوالي 10.4% وهو التراجع الوحيد الذي تم تسجيله في النتائج.

وأوضح مجلس الإدارة في تقريره السنوي أن إيرادات الشركة في 2013 بلغ نحو 202 مليون ريال مقابل 193.5 مليون ريال في عام 2012 فيما حققت الشركة نموا مركبا في الإيرادات السنوية تُقدر نسبته بحوالي 39% وهو إنجاز يُتيح للمجلس أن يوصي بتوزيع أرباح نقدية تبلغ 0.038 ريال للسهم الواحد في اجتماع الجمعية العمومية السنوي والذي سينعقد في 27 مارس الجاري علما بأنها نفس نسبة التوزيع التي أُقرت في عام 2012 لافتا إلى أن حصة الأرباح هذه تمثل عائدا يُقدر بنحو 6.3% على سعر سهم الشركة كما في نهاية عام 2013.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات