40% أرباحاً نقدية و10% أسهم منحة

عمومية «أبوظبي الوطني» توزع 2.14 مليار درهم

أقرت الجمعية العمومية لبنك أبوظبي الوطني توزيع أرباح إجمالية على المساهمين عن عام 2013 تقدر بنحو 2.14 مليار درهم، بنسبة 50% من رأس المال، منها 40 % نقداً، بقيمة تبلغ حوالي 1.71 مليار درهم، و10% أسهم منحة بقيمة تبلغ حوالي 428.05 مليون درهم، مقابل ارباح تم توزيعها عن عام 2012، بلغت نحو 1.74 مليار درهم، بنسبة 45% من رأس المال، منها 35% نقداً، بقيمة تبلغ حوالي 1.36 مليار درهم، و10% أسهم منحة، بقيمة تبلغ حوالي 387.5 مليون درهم، ومقابل ارباح تم توزيعها عن عام 2011 بلغت 1.72 مليار درهم، بنسبة 60% من رأس المال، منها 30% نقدا، بقيمة 861.01 مليون درهم، و30% كأسهم منحة بقيمة 861.01 مليون درهم. كما أقرَّت الجمعية العمومية للبنك خلال اجتماعها أمس تقرير مجلس الإدارة وتقرير المدققين والبيانات المالية لعام 2013.

نموذج الأعمال

وأكد ناصر أحمد خليفة السويدي رئيس مجلس إدارة بنك أبوظبي الوطني أن البنك واصل تحقيق أداء جيد خلال عام 2013 على الرغم من التحديات السائدة، مشيراً إلى أن الأداء القوي خلال ظروف عدم اليقين يعكس قوة نموذج الأعمال الدولي والمتنوع الذي يتبناه البنك، إضافة إلى نوعية موظفيه الذين يعتبرهم البنك أهم الأصول.

وأوضح أنه خلال عام 2013 ازداد صافي الأرباح بمعدل 9.3% ليبلغ 4.7 مليارات درهم، كما واصل البنك تنمية ميزانيته العمومية فضلاً عن الاستمرار في النمو والتوسع استناداً إلى قوة رأس المال والسيولة، كما تم مجددا في عام 2013 تصنيف البنك من قبل "غلوبال فاينانس" ضمن البنوك الـ50 الأكثر أماناً في العالم، والبنك الأكثر أماناً في الشرق الأوسط، وفي أعقاب رفع ستاندرد آند بورز تقييمها الائتماني للبنك للأمدين القصير والطويل من "A+/A-1" إلى "AA-/A-1" قامت "غلوبال فاينانس" برفع تصنيف بنك أبوظبي الوطني ليحتل صدارة البنوك الـ50 الأكثر أماناً في الأسواق الناشئة، وتمكن البنك في عام 2013 من الفوز بجائزة الشيخ خليفة للامتياز ـ الفئة الماسية.

وذكر أن البنك واصل التوسع في عملياته المحلية والدولية خلال العام الماضي، حيث نمت شبكة أعماله في دولة الإمارات لتضم 126 فرعاً ومكتب صرف وأكثر من 588 جهاز صراف آلي، علاوة على 8 مراكز للخدمات المصرفية للأعمال لخدمة المؤسسات والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، وقام البنك بصوغ استراتيجية نمو رصينة للسنوات الخمس المقبلة ستمكن بنك أبوظبي الوطني من تعزيز نموه في دولة الإمارات والتوسع خارجياً وسوف يركز البنك في عملياته على النمو القائم على التدفقات التجارية والاستثمارية في المنطقة الجغرافية الممتدة من غربي افريقيا إلى شرقي آسيا.

عمليات عالمية

وأضاف السويدي أن بنك أبوظبي الوطني سيركز جهده على بناء الشبكة المصرفية الأكبر والأكثر أماناً والأفضل أداءً في الإمارات، ومن ثم في جميع دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، كما سيعمل على تعميق شبكته المصرفية للمؤسسات وإحداث مزيد من التكامل بينها وبين مراكزه المصرفية القائمة في أوروبا وشمال أميركا، وصولاً إلى تأسيس عمليات مصرفية عالمية في الاقتصادات الأكبر والأسرع نمواً في المنطقة، الممتدة من غربي افريقيا إلى شرقي آسيا.

الملاذ الآمن

وقال السويدي ان الإمارات ثاني أكبر اقتصاد في العالم العربي والاقتصاد الـ29 على مستوى العالم، والتي ستنضم لمؤشر (إم إس سي آي) في مايو 2014، استمرت في الاستفادة من مكانتها كملاذ آمن، بخاصة خلال فترات عدم الاستقرار في المنطقة، وأظهر الاقتصاد مرونته في ظل الاضطرابات على الصعيدين الإقليمي والدولي، عبر البدء في تحقيق عوائد مرتبطة بالجهود القائمة لتنويع مصادر الدخل.

ففي عام 2013 مثلت القطاعات غير النفطية نحو 64% من الناتج المحلي الإجمالي، يقودها التعافي الذي شهدته قطاعات العقارات والتجارة والسياحة، وحافظ متوسط سعر برميل النفط خلال العام الماضي على مستويات قريبة من مستوياته القياسية، مسجلا 105.8 دولارات اميركية للبرميل (سعر البيع الفوري لنفط دبي)، وقامت الإمارات بزيادة الإنتاج النفطي إلى 2.8 مليون برميل يومياً، لتستمر في تحقيق فوائض مهمة على صعيدي الحساب الجاري والإيرادات المالية.

 

البنك يبيع سندات بالدولار الأسترالي

فوض بنك أبوظبي الوطني أكبر بنوك الإمارة أربعة بنوك لترتيب إصدار سندات لأجل خمس سنوات مقومة بالدولار الأسترالي. ووقع اختيار البنك على ايه.ان.زد وسيتي جروب واتش.اس.بي.سي ونفسه لترتيب الإصدار. وفي إصدار سابق أصبح بنك أبوظبي الوطني الحاصل على تصنيف Aa3/AA-/AA- ثاني بنك بمنطقة الشرق الأوسط يبيع سندات بالعملة الأسترالية وكان ذلك في 28 فبراير شباط 2013. وتجاوزت طلبات الاكتتاب 1.3 مليار دولار أسترالي (1.17 مليار دولار) في العرض البالغة قيمته 300 مليون دولار أسترالي بكوبون خمسة بالمئة.

كان الإصدار السابق الوحيد من هذا النوع لبنك من منطقة الشرق الأوسط في نوفمبر تشرين الثاني 2006 عندما باع بنك الإمارات الدولي الحاصل على تصنيف A/A1/A سندات لأجل ثلاث سنوات قيمتها 250 مليون دولار أسترالي لقت إقبالاً فاتراً من المستثمرين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات