مؤشر دبي يهبط إلى 4090 و«أبوظبي» دون مستوى 4800 نقطة

نشاط وتيرة البيع يكبد الأسهم 7.5 مليارات درهم

عمليات تراجع فنية بسبب التوزيعات النقدية البيان

ارتفعت وتيرة البيع مجدداً في اسواق المال المحلية وساهم تداول بعض الاسهم دون احقية الارباح في انخفاض القيمة السوقية للاسهم بمقدار 7.5 مليارات درهم مغلقة عند مستوى 735 مليار درهم في خطوة وصفت بانها طبيعية وتقنية ومن المتوقع استمرارها من خصم نسب التوزيعات من اسعار الاسهم الثقيلة التي تتمتع بثقل وزني في المؤشرات.

ومع زيادة وتيرة التراجع فقد هبط المؤشر العام لسوق دبي المالي دون مستوى 4100 نقطة الى 4090 نقطة بخسارة نسبتها 1.4% وتبعه في نفس الاتجاه المؤشر العام لسوق ابوظبي للأوراق المالية الذي انخفض الى دون حاجز 4800 نقطة الى 4782 نقطة وبنسبة 0.96% مقارنة مع جلسة امس الاول .

الضغط الأكبر

وجاء الضغط الاكبر في السوقين من اسهم البنوك والعقار وانخفض سهم بنك دبي الاسلامي بنسبة 4.6% الى5.91 دراهم بعد تداوله دون احقية الارباح وخسر سهم بنك دبي التجاري 9.7% هابطا الى 6.27 دراهم كما تراجع سهم بنك الخليج الاول الى 16 درهما وبنك ابوظبي الوطني الى 14.75 درهما.

وانخفض مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر 1% ليغلق على 4896.23 نقطة وقد تم تداول ما يقارب 810 ملايين سهم بقيمة إجمالية بلغت 1.33 مليار درهم نفذت من خلال 9752 صفقة.

وقال جمال عجاج المدير العام لمركز الشرهان للاسهم والسندات: كان من الطبيعي ان يساهم تداول الاسهم الثقيلة بعد خصم نسبة التوزيعات منها في تراجع المؤشرات مشيراً الى ان تأثير ذلك ربما يتواصل في الايام القادمة لكنه لا يعني ان الاسواق فقدت قوتها بل على العكس فان التراجع منحها المزيد من القوة وتوفرت فرص لدخول سيولة جديدة الى قاعات التداول. ووصل عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 64 من أصل 120 شركة مدرجة في الأسواق المالية.

وحققت أسعار أسهم 17 شركة ارتفاعاً في حين انخفضت أسعار أسهم 40 شركة بينما لم يحدث أي تغير على أسهم باقي الشركات. وجاء سهم «شركة أرابتك القابضة» في المركز الثاني من حيث الشركات الأكثر نشاطا حيث تم تداول ما قيمته 169.11 مليون درهم موزعة على 34.65 مليون سهم من خلال 606 صفقة.

سوق دبي

وكانت التداولات في سوق دبي المالي قد بدأت على هدوء مائل للارتفاع الطفيف وعلى نحو يشبه الى حد بعيد نفس سيناريو ما حدث في الجلستين السابقتين حيث يتم رفع اسعار بعض الاسهم قبل ان يتم بيعها من جديد لجني الارباح من قبل المضاربين رغم أن الربحية المتحققة لا تتجاوز قيمتها فلسات في اغلب الاحيان .

وفي ظل هكذا وضع فان السوق سرعان ما يتحول من الاخضر الى الاحمر علماً بان جلسة الامس شهدت تداول اسهم دون احقية الارباح الامر الذي ساهم في الضغط على المؤشر الذي تراجع بقوة وذلك الى جانب الدور السلبي الذي مارسته بعض الاسهم الثقيلة الاخرى في قطاع البنوك التي تواصلت عليها عمليات البيع بوتيرة اعلى من الايام السابقة دون معرفة الاسباب الكامنة وراء ذلك.

ويظهر التحليل اليومي لحركة التعاملات ان سهم اعمار مازال يحاول تخطي حاجز 9 دراهم من جديد لكن عمليات المضاربة التي يتعرض لها بنسب اعلى من غيره من الاسهم تحول حتى الان دون بلوغه الهدف حيث ارتفع الى 8.98 دراهم الا انه عاد للإغلاق على تراجع في نهاية الجلسة عند مستوى 8.88 دراهم فاقدا 5 فلسات من قيمته مقارنة مع جلسة امس الاول .

وفي ما يخص حركة سهم ارابتك فما زال المستثمرون لا يأبهون بما تعلنه الشركة من مشاريع جديدة في حين لم تبادر حتى الان للإفصاح عن بياناتها المالية عن العام الماضي لذا فان غالبية السيولة التي يتداولها عليه هي سيولة مضاربية وهو ما يعكس عدم استقرار سعر السهم الذي هبط أمس الى 4.82 دراهم قبل ان يعود للأغلاق عند 4.90 دراهم بزيادة قدرها فلس واحد فقط مقارنة مع جلسة منتصف الاسبوع .وساهم تداول سهم بنك دبي الاسلامي دون احقية الارباح في الضغط على سوق دبي المالي وانخفض السهم بنسبة 4.6% الى 5.91 دراهم الى جانب بنك المشرق الذي هبط الى 115 درهما وبنك دبي التجاري الذي خسر 9.7% من قيمته مغلقاً عند 6.27 دراهم .

الأسهم القيادية

ولم يكن الوضع أفضل حالاً بالنسبة لحركة بقية الاسهم القيادية الاخرى حيث انخفض سهم دبي للاستثمار بنسبة 2.1% الى 3.26 دراهم بالإضافة الى سهم السوق الذي صادف اخر يوم تداول دون احقية الارباح وهبط بنسبة 2.6% الى 3 دراهم وحلق به سهم "دريك اند سكل" الى 1.60 درهم و"ارامكس" 3.20 دراهم. كما شملت قائمة الخاسرين سهم تبريد المتراجع الى 2.12 درهم وطيران العربية 1.49 درهم والاتحاد العقارية 2.01 درهم وديار 1.25 درهم في حين لم يطرأ أي تغير على سهم الاتصالات المتكاملة المستقر عند 5.90 دراهم.

وعلى النقيض من ذلك ما زال سهم بنك الامارات دبي الوطني يلعب دور المقلص لخسائر سوق دبي المالي بعدما ارتفع الى 8.40 دراهم وكان لافتاً للنظر المكاسب الكبير التي حققها سهم الخليج للملاحة الذي قفز بالحد الاعلى المسموح به يوميا بالغا 0.479 درهم وسط تداولات نشطة .

وكانت الحصيلة النهائية للتعاملات اغلاق المؤشر العام لسوق دبي دون مستوى 4100 نقطة للمرة الاولى منذ اكثر من اسبوعين هابطا الى 4090 نقطة وبنسبة 1.4% مقارنة مع اليوم السابق الذي تمكن فيه من العودة الى تحقيق الربحية بنسبة طفيفة.

ضعف السيولة

وعلى صعيد السيولة فقد شهدت انخفاضاً من جديد وبلغت قيمة الصفقات المبرمة 979 مليون درهم ووصل عدد الاسهم المتداولة 679 مليون سهم نفذت من خلال 7477 صفقة.

وعاد اللون الاحمر للاستحواذ على المساحة الاكبر من شاشة العرض بعدما انخفضت اسعار اسهم 22 شركة من اجمالي اسهم 33 شركة جرى تداولها في جلسة الامس في حين ارتفعت اسعار اسهم 9 شركات وحافظت اسهم شركتين على مستوياتهما السابقة .

وفي تعاملات بورصة ناسداك دبي فقد تمكن سهم موانئ دبي العالمية من وقف مسلسل خسائره والعودة الى تحقيق الربحية مرتفعا الى 17.90 دولارا في حين تراجع سهم ديبا الى 69 سنتاً نتيجة عمليات جني الارباح التي تعرض لها عقب المكاسب القوية التي حققها في الايام الماضية .

 

سوق أبوظبي

تواصلت عمليات البيع على العديد من أسهم البنوك والعقار التي تتمتع بثقل وزني الى دخول اسهم الطاقة الى مربع السلبية وهو ما دفع المؤشر العام لسوق أبوظبي، لخسارة المزيد من قيمته متخلياً عن مستوى 4800 نقطة بعدما اغلق امس عند 4782 نقطة وبنسبة 0.96 % مقارنة مع جلسة امس الاول التي تجاوزت فيها نسبة تراجعه 1 % .

واستمر سهم بنك الخليج الاول بالتراجع إلى 16 درهماً وبنسبة 2.7 % وهو نفس الامر الذي سيطر على حركة سهم بنك ابوظبي التجاري الهابط الى 7.17 درهم وبنك ابوظبي الوطني 14.75 درهما ورأس الخيمة الوطني 8.35 دراهم وكذلك سهم بنك الاتحاد الوطني الى 6.60 دراهم في حين استعاد سهم مصرف ابوظبي الاسلامي توازنه بعد يومين من الخسارة وعاد للارتفاع الى حاجز 8 دراهم كما كسب سهم البنك العربي المتحد 8.28 % الى 8.50 دراهم وبنك الشارقة 2.34 درهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات