نشاط

«أبوظبي الإسلامي» يمكن عملاءه من الاستثمار في شركات الهواتف الذكية

أطلق مصرف أبوظبي الإسلامي، مجموعة الخدمات المالية الإسلامية بالدولة، شهادات استثمارية جديدة برأس مال محمي، بهدف تمكين عملائه من الاستثمار في كبرى شركات مصنعي الهواتف الذكية في العالم، إذ يشهد هذا القطاع نمواً سريعاً على المستوى العالمي.

وتأتي هذه الشهادات التي توفر حماية لرأس المال بنسبة 100%، كجزء من خطط مصرف أبوظبي الإسلامي في تنمية إدارة الثروات لعملائه.

وتوفر هذه الشهادات الجديدة المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، بفترة استحقاق تبلغ 18 شهراً، الفرصة لجميع المستثمرين للاستفادة من النمو المتوقع لشركات مصنعي الهواتف الذكية الرائدة في العالم مثل شركة «أبل»، ومجموعة «لينوفو»، و«إل جي» للإلكترونيات، وشركة سامسونغ للإلكترونيات.

وقد أثرت الزيادة في الطلب على خدمات الإنترنت اللاسلكي بشكل إيجابي في معدلات الطلب على الهواتف الذكية، إذ ارتفع حجم مبيعات الهواتف الذكية عالمياً، وأول مرة، إلى أكثر من مليار جهاز خلال عام 2013. وتشير نتائج أحدث الدراسات إلى أنه من المتوقع زيادة الطلب على الهواتف الذكية بنسبة 20 في المئة خلال الأعوام المقبلة.

وفي ظل البيئة الحالية التي تشهدها الأسواق العالمية والتقلبات في الأسواق، توفر شهادات الاستثمار من مصرف أبوظبي الإسلامي حماية لرأس المال، مع تقديم عائدات ممتازة. ويسعى المصرف إلى تعزيز قطاع إدارة الثروات وتقديم المنتجات التي تلبي احتياجات عملائه الاستثمارية، فضلاً عن تقديم المشورة حول توزيع الأصول.

وتلقى شهادات الاستثمار التي يطلقها مصرف أبوظبي الإسلامي إقبالاً كبيراً من المستثمرين، إذ حققت شهادات الذهب التي استحقت العام الماضي، عائداً بنسبة 15%، بينما حققت شهادات النفط المحمية عائدات بنسبة 18%. كما أطلق المصرف أخيراً شهادات محمية، وذلك بهدف إتاحة الفرصة لعملائه للاستثمار في أكبر وأهم شركات تصنيع السيارات في العالم.

وقد جاء آخر إصدار لـمصرف أبوظبي الإسلامي من هذه المنتجات، كجزء من التزامه بتوفير حلول استثمارية متنوعة لإدارة ثروات عملائه، وتماشياً مع استراتيجية المصرف الرامية إلى تطوير وتوفير أفضل الحلول الاستثمارية التي تتناسب مع متطلبات العملاء المالية، وذلك من خلال التخطيط المالي الفاعل وتوزيع الأصول بكفاءة عالية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات