مبادرة

نور بنك يفتح قنوات جديدة للتبرع لمشروع قرية العائلة

افتتح نور بنك، المعروف سابقاً باسم بنك نور الإسلامي، قنوات جديدة، يستطيع عملاء البنك من خلالها تقديم التبرعات للمبادرة الإنسانية "قرية العائلة"، كونها جزءاً من تعاونها وشراكتها مع مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر، التي تم تكليفها بإنشاء وإدارة أول قرية للأيتام من نوعها.

وبموجب ذلك، أصبح لدى عملاء نور بنك خيارات متعددة، لتقديم التبرعات لمشروع "قرية العائلة"، وذلك من خلال فروع البنك أو منصة الخدمات المصرفية، عبر الإنترنت أو أجهزة الصراف الآلي أو بشكل شخصي، كما يستطيع حاملو بطاقات ائتمان نور بنك استبدال نقاط المكافآت بالتبرعات النقدية إلى "قرية العائلة".

وقال حسين القمزي، الرئيس التنفيذي لمجموعة نور الاستثمارية ونور بنك: من المتوقع أن يسهم هذا المشروع في إرساء معايير جديدة، للاندماج والرعاية المجتمعية والأسرية التي يتم تقديمها للأيتام في جميع أنحاء العالم. ونأمل مستقبلاً أن تمتد شراكتنا لتشمل المزيد من مشاريع مؤسسة الأوقاف، بما يتيح لعملائنا فرصة المشاركة في دعم القضايا الإنسانية النبيلة.

وعلق طيب الريس، الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصر، قائلاً: "شكر نور بنك لاتخاذ هذه المبادرة في مساعدة عملائه على المشاركة النبيلة في دعم مشروع "قرية العائلة". لقد تلقى مشروع "قرية العائلة" دعماً غير مسبوق من المجتمع، الذي نشعر بغاية الامتنان له، ويسعدني القول إن المشروع يتطور كما هو مخطط له، ونتطلع قدماً إلى اليوم، الذي نرحب فيه بضيوفنا في بيتهم الجديد.

يذكر أن "قرية العائلة" هي مبادرة أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله. وتقع القرية في منطقة الورقاء 3، وسوف تتضمن حوالي 16 فيلا. وستضم القرية كذلك فللاً سكنية وخدمات داعمة، مثل مبنى للإدارة وعيادات ومنشآت طبية لحالات الطوارئ، وحضانة، ورياض أطفال، وملعباً وحديقة (منطقة ترفيهية متكاملة)، إضافة إلى مبان لخدمات الدعم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات