دبي تستضيف عمومية «جمعية الإمارات للمتداولين» الشهر المقبل

تعقد الجمعية العمومية لجمعية الإمارات للمتداولين في الأسواق المالية اجتماعها السنوي العادي الثالث في دبي في أوائل الشهر المقبل لمناقشة انجازات الجمعية خلال العام الماضي والمصادقة على حسابها الختامي للجمعية المنتهية في 31 ديسمبر 2013. وأبلغ محمد الهاشمي رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للمتداولين في الأسواق المالية وكالة أنباء الإمارات "وام" أمس أنه من المقرر أن تناقش الجمعية العمومية مشروع ميزانية العام الجديد والبرامج والنشاطات التي يعتزم القيام بها خلال العام الحالي.

وأضاف أن المجتمعين سيستعرضون آخر ترتيبات الجمعية لاستضافة المؤتمر السنوي الـ39 لجمعية الاتحاد العربي للمتداولين في الأسواق المالية "إيكا" الذي سيعقد لأول مرة في الإمارات بدبي في أكتوبر المقبل بمشاركة نحو ألف من خبراء ومستثمرين عرب وأجانب يعملون في الأسواق المالية العربية. وتضم جمعية الإمارات للمتداولين في الأسواق المالية ـ التي تأسست في نهاية عام 2011 ومقرها دبي ـ نحو 200 عضو من جنسيات مختلفة لتكون حلقة وصل بين الجهات الحكومية والمتعاملين في أسواق الأسهم الإماراتية من مواطنين وأجانب وزيادة توعية المتعاملين وإعداد المقترحات حول كيفية النهوض بأسواق الأسهم الإماراتية والمشاركة في إبداء الرأي حول التطورات والمشكلات التي قد تواجه الأعضاء عبر التنسيق مع الجهات الرسمية والمسؤولين في الدولة.

وذكر الهاشمي أنه سيرأس وفد الجمعية إلى اجتماعات المؤتمر السنوي الـ53 للاتحاد الدولي للمتداولين في الاسواق المالية "إيه سي آي" الذي سيعقد في العاصمة الألمانية برلين في 27 من الشهر الحالي لمدة خمسة أيام بمشاركة نحو 700 خبير مالي وبنكي ورؤساء تنفيذيين لشركات مالية واستثمارية من 44 دولة عضوة في الاتحاد من بينها دولة الإمارات.

ولفت إلى أن جمعية الإمارات للمتداولين في الأسواق المالية ـ التي تأسست تحت مظلة "إيه سي آي" ـ ستعرض وجهة نظرها في المؤتمر تجاه عدد من القضايا الاقتصادية الملحة التي تتعلق بتقدم اقتصادات الدول الناشئة وأهمية دعم أسواقها المالية باعتباره أحد العوامل الرئيسة لتحفيز وتنشيط الاقتصاد العالمي ككل خلال الأعوام المقبلة.

وأشار الهاشمي إلى أن النخبة المالية المشاركة في مؤتمر "إيه سي آي" ستجتمع تحت الضغوط المستمرة على المؤسسات المالية والاقتصاد العالمي للتخلص من آثار الأزمة المالية العالمية التي انفجرت منذ عام 2008 وهي الأسوأ منذ الحرب العالمية الثانية.

وأكد الهاشمي أن جمعية الإمارات للمتداولين في الأسواق المالية ستنتهز فرصة مشاركتها في المؤتمر لتوثيق علاقاتها مع الجمعيات المماثلة الأعضاء في "إيه سي آي" وللتعريف بأهدافها وبالبرامج التدريبية المختلفة التي تطلقها على مدار العام للمتداولين الإماراتيين لتوسيع معرفتهم بأعمال القطاعات البنكية في الأسواق المالية المحلية والعالمية خصوصا في مجال ما يعرف بـ"الخزينة".وأفاد بأن وفد الجمعية سيشارك في الندوات وورش العمل التي سيقيمها اتحاد "إيه سي آي" خلال المؤتمر .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات