بدعم المكاسب الكبيرة للأسهم

433 ملياراً سيولة تستقطبها الأسواق في 26 شهراً

أظهرت المؤشرات الرسمية أن أسواق الأسهم المحلية تمكنت خلال عامي 2012 و2013 والفترة المنقضية من عام 2014 من اجتذاب حجم قياسي من السيولة مقارنة بالسنوات السابقة في ظل الانتعاش الكبير الذي تشهده الأسواق والمكاسب الكبيرة المتصاعدة والمتوالية التي تحققها الأسواق.

تحليل

ووفقا لتحليل ل "البيان الإقتصادي" فإن قيمة التداولات والسيولة التي تدفقت للأسواق خلال 26 شهرا الماضية بلغت نحو 433.03 مليار درهم بمعدل سيولة شهري بالأسواق خلال هذه الفترة بلغ 16.66 مليار درهم .

نمو قياسي للتداولات

وأظهر التحليل أن إجمالي قيمة التداولات بالأسواق المحلية خلال أول شهرين من عام 2014 سجلت نمواً قياسياً ووصلت إلى ما يعادل 4.7 أضعاف التداولات في أول شهرين من 2013 بنمو قياسي غير مسبوق بلغت قيمته 92.7 مليار درهم بنسبة 369 % حيث بلغ في شهري يناير وفبراير الماضيين 117.82 مليار درهم بمعدل تداول يومي بلغ 2.9 مليار درهم مقابل تداولات بالفترة نفسها من عام 2013 بلغت 25.12 مليار درهم بمعدل تداول يومي بلغ 0.6 مليار درهم .

وأشار التحليل إلى أن قيمة التداولات بالأسواق المحلية ارتفعت من حوالي 62.38 مليار درهم عام 2011 مكتملا إلى 70.7 مليار درهم في عام 2012 ثم قفزت بصورة قياسية إلى 244.5 مليار درهم في عام 2013 .

 

أسعار الفائدة

 

أرجع محللون ماليون تدفق الاستثمارات على أسواق الأسهم المحلية إلى عدة عوامل أبرزها انخفاض أسعار الفائدة على الودائع المصرفية لأدنى مستوياتها منذ سنوات .

واوضحوا أن الانخفاض الكبير في أسعار الذهب عالمياً خلال العامين الماضيين جعل الاستثمار في الأسهم بدولة الامارات من أكثر الأوعية الاستثمارية جذباً للاستثمارات .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات