ندوة

اللجنة الوطنية لمواجهة غسل الأموال تناقش برامج 2014

افتتح سلطان بن ناصر السويدي محافظ المصرف المركزي، رئيس اللجنة الوطنية لمواجهة غسل الأموال، الندوة السنوية المتخصصة للجنة الوطنية لمواجهة غسل الأموال، التي عقدت بالمقر الرئيسي للمصرف المركزي في أبوظبي، وجرى خلال الندوة مناقشة برامج التدريب والندوات الإقليمية حول مواجهة غسل الأموال ومكافحة تمويل الإرهاب لسنة 2014 وأسلوب دائرة الرقابة على البنوك بشأن الرقابة والتفتيش فيما يتعلق بمواجهة غسل الأموال ومكافحة تمويل الإرهاب ونظام وحدة مواجهة غسل الأموال والحالات المشبوهة الإلكتروني لتقارير الحالات المشبوهة وأساليب تحليل الحالات المشبوهة والتعاون الدولي.

ودعي لحضور الندوة أعضاء اللجنة الوطنية لمواجهة غسل الأموال، بالإضافة إلى ممثلين عن الولايات المتحدة الأميركية، والمملكة المتحدة، والجمهورية الفرنسية، وجمهورية ألمانيا الاتحادية التي تدعم منظومة مواجهة غسل الأموال ومكافحة تمويل الإرهاب عالمياً.

وعقدت اللجنة الوطنية لمواجهة غسل الأموال اجتماعها الرابع لسنـة 2013 بعد انتهاء أعمال الندوة السنوية المتخصصة، برئاسة معالي سلطان بن ناصر السويدي، محافظ المصرف المركزي، رئيس اللجنة، وحضور أعضاء اللجنة ممثلي المصرف المركزي، ووزارة الداخلية، ووزارة العدل، ووزارة المالية، وجهاز أمن الدولة، والقيادة العامة لشرطة أبوظبي، والقيادة العامة لشرطة دبي، واتحاد غرف التجارة والصناعة في الدولة، ووزارة الخارجية، ووزارة الاقتصاد، والهيئة الاتحادية للجمارك، وهيئة الأوراق المالية والسلع، ودائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي، ودائرة التنمية الاقتصادية في دبي، وهيئة التأمين، ومركز دبي المالي العالمي، وبنك أبوظبي الوطني ، وبنك الإمارات دبي الوطني، وبنك المشرق، ومؤسسة الأنصاري للصرافة، والرستماني للصرافة.

واعتمدت اللجنة محضر الاجتماع الذي عقد في شهر سبتمبر الماضي، كما ناقشت نتائج الاجتماع العام الأول من الدورة الخامسة والعشرين لمجموعة العمل المالي (فاتف) واجتماعات فرق العمل التابعة لها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات