محصلة إيجابية لمؤشرات 5 أسواق خليجية

سوق دبي الأكثر ربحاً في المنطقة الأسبوع الماضي

تصدر سوق دبي المالي خمسة أسواق خليجية رابحة خلال الأسبوع الماضي. فيما كانت المحصلة الأسبوعية متراجعة في سوقي الكويت ومسقط. وكان مؤشر سوق دبي الأكثر ارتفاعاً بين مؤشرات أسواق المنطقة صاعداً بنسبة 4.80%. وتبعه مؤشر السوق السعودي بارتفاع نسبته 1.75%. ثم مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية المرتفع بنسبة 1.56%. وتلاه مؤشر السوق القطري بارتفاع نسبته 0.93%. وكان مؤشر سوق البحرين الأقل ارتفاعاً خلال الأسبوع صاعداً بنسبة 0.77%. فيما تراجع مؤشر سوق الكويت بنسبة 0.78%. وتلاه مؤشر سوق مسقط متراجعاً بنسبة 0.28%.

وفيما يلي تفاصيل التداولات الأسبوعية في تلك الأسواق وفق ما ورد في التقرير الأسبوعي لمركز معلومات مباشر:

مؤشر دبي يرتفع 4.80%

ارتفع المؤشر الرئيسي لسوق دبي المالي نحو 4.80% خلال تعاملات الأسبوع الماضي بفضل الأداء الجيد للأسهم القيادية بقطاع العقارات خصوصاً سهم إعمار الذي كان الداعم الرئيسي للسوق. وأغلق المؤشر عند مستوى 3157.85 نقطة بختام تعاملات الخميس مقارنة مع 2986.6 نقطة بختام تعاملات الخميس الماضي.

وقال وليد الشهابي خبير أسواق الأسهم لدى شعاع كابيتال: تلقى المؤشر الدعم من أسهم العقارات مع تفاؤل المستثمرين بخصوص القطاع العقاري في الإمارة بعد الفوز باستضافة إكسبو 2020 في انتظار حزمة من المشاريع العقارية الضخمة التي سوف تحدث نقلة نوعية بالقطاع.

وارتفع سهم إعمار نحو 14.8% خلال الأسبوع وتصدر أنشط الأسهم بالقيم بتداولات بلغت قيمتها 1.36 مليار. فيما كان سهم ديار العقارية أنشط الأسهم بالحجم من خلال تداول 564 مليون سهم وأغلق السهم مرتفعاً 10.4% على مدار الأسبوع. وكان سهم مصرف السلام السودان الأكثر ارتفاعاً صاعداً بنسبة 30.9%.

السوق السعودي يرتفع 1.75%

ارتفع المؤشر العام للسوق السعودي الأسبوع الماضي بنسبة 1.75% كاسباً 143.87 نقطة لينهي الأسبوع عند 8387.61 نقطة. وجاء ارتفاع المؤشر العام للسوق مدعوماً بصعود 12 قطاعاً فيما تراجعت 3 قطاعات فقط وهي الفنادق الهابط بنسبة 2.15% والإعلام بـ 1.53% والأسمنت بـ 0.46%. بينما كان الأكثر ارتفاعاً قطاع الاستثمار الصناعي صاعداً بنسبة 4.2% يليه الزراعة بـ 3.47% والنقل بـ 3.16% والبتروكيماويات بـ 2.48% والاتصالات بـ 2.01% والمصارف بـ 1.09%.

مؤشر أبوظبي يرتفع 1.79%

أنهى المؤشر الرئيسي لسوق أبوظبي تداولات الأسبوع مرتفعاً بنسبة 1.79% ليغلق عند مستوى 4000.94 نقطة عند أعلى مستوى له في خمسة أعوام وبالتحديد منذ أكتوبر 2008. وتصدر قطاع العقارات ارتفاعات السوق صاعداً بنسبة 6.27%. كما ارتفع قطاع البنوك بنسبة 1.87%.

وقال نضال خولي خبير الأسواق الخليجية في نعمة للاستثمار: أتوقع أن يعمد المستثمرون إلى جني الأرباح التي جناها المؤشر في أولى جلسات الأسبوع المقبل ومن ثم تكوين سيولة كافية لإعادة ضخها بعد ذلك في عدد من الأسهم القيادية داخل السوق قبيل موسم النتائج لضمان توزيعات نقدية سخية.

وكان سهم أبوظبي لبناء السفن الأكثر ارتفاعاً في السوق صاعداً بنسبة 40.6%. في حين كان سهم الدار العقارية أنشط الأسهم بالقيمة خلال الأسبوع وأغلق السهم مرتفعاً بنسبة 7.37%. فيما كان سهم إشراق العقارية الأنشط بالحجم وأغلق السهم مرتفعاً 3.7%.

محصلة سلبية لمؤشر الكويت

جاءت محصلة أداء المؤشرات الرئيسية للبورصة الكويتية خلال الأسبوع سلبية وسجل المؤشر السعري تراجعاً أسبوعياً نسبته 0.78% خاسراً 60.52 نقطة بوصوله لمستوى 7704.34 نقاط. كما أنهى المؤشر الوزني الأسبوع عند مستوى 453.34 نقطة بتراجع نسبته 1.23% بخسائر بلغت 5.66 نقاط. وتراجع مؤشر كويت 15 بنسبة 0.67% مغلقاً عند مستوى 1076.02 نقطة بخسائر أسبوعية بلغت 7.29 نقاط.

وقال فادي الزغاري مدير إدارة تداول المؤسسات في بنك الكويت الوطني إن الأسبوع الماضي لم يختلف عن بداية هذا الشهر من حيث استمرار تذبذب المؤشر السعري في نطاقات سعرية ضيقة واستمرار ضعف أحجام السيولة، حيث انخفضت أحجام السيولة يوم الثلاثاء والخميس إلى 17 مليون دينار كويتي.

مؤشر مسقط يهبط 0.28%

سجلت مؤشرات سوق مسقط للأوراق المالية هبوطاً جماعياً خلال الأسبوع. وتراجع المؤشر العام للسوق بنسبة 0.28% خاسراً 19.26 نقطة ليصل إلى مستوى 6749.75 نقطة. كما انخفض مؤشر الشريعة بنسبة 0.56% بخسائر بلغت 6.08 نقاط ليصل إلى مستوى 1080.38 نقطة وتراجع قطاعا المال والخدمات بنسبة 0.58% و0.04% على التوالي.

وعزا خبراء ومحللون التحركات السلبية للمؤشرات بالضغوط البيعية علي قياديات السوق في ظل توجه عام لدى المستثمرين بالتحول إلى الأسهم الصغيرة والمتوسطة والتي يمكنها تحقيق فروق سعرية عكس الأسهم القيادية التي وصلت إلى مفترق طرق في ظل غياب الأخبار الإيجابية وما يدعم تحركاتها.

مؤشر البحرين يرتفع 0.77%

صعد المؤشر العام لسوق البحرين خلال الأسبوع الماضي بنسبة 0.77% أو ما يعادل 9.18 نقاط ليغلق عند مستوي 1206.70 نقطة. كما ربح مؤشر استيراد 0.69% تعادل 8.42 نقاط ليصل إلى 1235.38 نقطة. وجاء هذا الصعود بدعم من بعض القطاعات وعلى رأسها البنوك التجارية المرتفع بنسبة 1.68%. يليه الفنادق والسياحة بارتفاع نسبته 0.47% والاستثمار بارتفاع نسبته 0.02%.

وعزا خبراء الأداء العرضي للسوق إلى التحركات الإيجابية لبعض الأسهم القيادية بقطاع البنوك التجارية، مؤكدين عدم قدرة القوى الشرائية على قيادة المؤشر الرئيسي لاختراق مستوى 1209 نقاط. وقال أحمد عبدالحميد العضو المنتدب للفروع لدى وثيقة لتداول الأوراق المالية في تصريحات خاصة لــ "مباشر" إن عدم ظهور المشتري القوي في السوق هو ما جعل المؤشر يتحرك في منحنى عرضي مائل للصعود بنحو طفيف لإعادة اختبار مستوى القمة عند 1029 نقطة. مشيراً إلى الضغوط البيعية وتقهقر القوى الشرائية في آخر جلسات الأسبوع.

المؤشر القطري يرتفع 0.93% في أسبوع اليوروموني

ارتفعت جميع مؤشرات بورصة قطر خلال الأسبوع وسط حالة من التفاؤل بين أوساط المتعاملين تزامناً مع نجاح فعاليات مؤتمر يوروموني قطر والذي مثل فرصة حقيقية لقادة قطاع المال المحليين والدوليين للإطلاع على الاتجاهات العامة للدولة في المجال الاقتصادي خلال الفترة المقبلة. وصعد المؤشر العام بنسبة 0.93% أو ما يعادل 97.13 نقطة ليغلق عند مستوى 10486.23 نقطة. كما ارتفع مؤشر الريان الإسلامي بنحو 0.3% تعادل 9.29 نقاط ليغلق عند 3077.36 نقطة. وجاء صعود السوق بدعم من ارتفاع جميع القطاعات بقيادة الصناعة الصاعد بنحو 1.66% يليه العقارات بنسبة 1.39% والبنوك 1.11%.

ضخ سيولة جديدة

وعزا خبراء أسواق مال صعود السوق إلى حالة التفاؤل التي عمت أوساط المتداولين والتي دفعتهم إلى ضخ سيولة جديدة وتوقعات بوصول السوق إلى قمم جديدة قبل نهاية العام الجاري. وقالوا إن ظهور تقارير إيجابية من كبرى شركات البحوث الإقليمية حول أداء السوق عززت صعود البورصة ودفعتها إلى أعلى مستوياتها منذ 62 شهراً.

وارتفعت القيمة الإجمالية للأسهم المتداولة خلال الأسبوع بنسبة 27.2% لتصل إلى 2.01 مليار ريال قطري مقابل 1.58 مليار ريال في الأسبوع السابق. كما ارتفع عدد الأسهم المتداولة بنسبة 13.38% ليصل إلى 63.15 مليون سهم مقابل 55.7 مليون سهماً في الأسبوع السابق.

نصيحة للمستثمرين

ونصح بيت الاستثمار العالمي (جلوبل) في مذكرة بحثية حديثة المستثمرين على المدى الطويل بالبقاء في السوق القطري طالما ظل المؤشر الرئيسي فوق مستوى 9530 نقطة.

وقال محمد الأعصر رئيس قسم التحليل الفني لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بشركة الوطني كابيتال لتداول الأوراق المالية إن السوق نجح في تحقيق أداء إيجابي بنهاية تعاملات الأسبوع مقترباً من حاجز 10500 نقطة وتشير التوقعات إلى التحرك بين 10450 - 10600 نقطة خلال الأسبوع المقبل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات