«إعمار» يقفز إلى 7.36 دراهم ويدخل الأسواق في ماراثون صعود جديد

27.5 مليار درهم مكاسب الأسهم منذ فوز «إكسبو»

بلغت مؤشرات أسواق المال المحلية خلال الأسبوع المنصرم أعلى مستوياتها منذ 6 سنوات وتزامن ذلك مع تجاوز سهم اعمار اكثر من نقطة مقاومة حتى وصل الى 7.36 دراهم مخالفا توقعات اكثر المحللين تفاؤلا الذين اكدوا في وقت سابق ايضا ان تجاوز مؤشر سوق دبي المالي مستوى 3100 نقطة سوف يكون صعبا لكنه نجح في الصعود الى 3157 نقطة بنمو نسبته 4.7 % في خمس جلسات. كما عاد المؤشر العام لسوق ابوظبي للأوراق المالية الى مستوى 4 آلاف نقطة مجددا بزيادة نسبتها 1.6 % خلال الأسبوع.

وارتفعت القيمة السوقية لأسهم الشركات المتداولة بمقدار 15 مليار درهم منها 4.6 مليارات درهم تحققت امس. مما عزز مكاسب الاسواق منذ الاعلان عن فوز الامارات بتنظيم معرض اكسبو 2020 في دبي الى 27.5 مليار درهم ودفع اجمالي القيمة السوقية لكسر حاجز 606.6 مليارات درهم للمرة الاولى منذ اكثر من خمس سنوات.

وتفصيلا فقد ارتفع مؤشر سوق دبي بمقدار 144 نقطة خلال خمس جلسات. كما كسب مؤشر سوق العاصمة 63 نقطة مقارنة مع نهاية الاسبوع الماضي. ونتيجة لذلك فقد ارتفع المؤشر العام لسوق الامارات المالي في نفس الفترة بنسبة 2.55 % مغلقا عند مستوى 4048 نقطة.

وعلى صعيد السيولة المتداولة خلال الأسبوع فقد بلغت قيمة الصفقات المبرمة في السوقين 7.8 مليارات درهم وعدد الاسهم المتداولة 4.7 مليارات سهم من خلال 53135 صفقة. واستحوذت اسهم 5 شركات عقارية على 3.4 مليارات درهم من اجمالي سيولة الاسبوع وبنسبة 43.5 %. وتصدر اعمار الذي نما بنسبة 13 % في خمس جلسات قائمة الاكثر نشاطا بتداولات قيمتها 1.2 مليار درهم. وتلاه سهم الدار الذي ارتفع بنسبة 6.5 % بصفقات قيمتها 699 مليون درهم. ثم اشراق 622 مليون درهم وارابتك 483 مليون درهم والاتحاد العقارية 445 مليون درهم.

فوق التوقعات

وقال عبد الله الحوسني المدير العام لشركة الإمارات دبي الوطني للخدمات المالية ان ما تم تحقيقه خلال الاسبوع فاق التوقعات سواء على صعيد المراكز السعرية الجديدة التي بلغتها الاسهم القيادية او حجم السيولة التي تدفقت الى قاعات التداول. مشيرا الى ان وصول المؤشرات خاصة في دبي لهذه المستويات القياسية يعزز من فرص نموها بنسب اكبر خلال الفترة المتبقية من العام الجاري.

واكد ان الاقبال المكثف من المستثمرين الاجانب طيلة ايام الاسبوع كان له دور في ما حققته الاسواق من مكاسب. معربا عن اعتقاده بان هذه السيولة سوف تتواصل خاصة بعدما استطاع سهم اعمار بلوغ هذا المستوى القياسي.

سوق دبي

وبالعودة الى حركة التعاملات على مستوى الاسواق في اليوم الاخير من الاسبوع فقد سيطر الهدوء المائل للتراجع الطفيف على افتتاح تداولات سوق دبي لأكثر من ساعتين راوحت خلالها الاسهم ضمن هامش محدود من الخسارة تارة والربحية تارة اخرى وذلك نتيجة حذر المتعاملين في نهاية الأسبوع، وعادة ما تشهد عمليات بيع بقصد اغلاق حسابات مكشوفة لشريحة من المتداولين الذين يعملون بموجب التسهيلات التي تقدمها بعض شركات الوساطة.

ومع بقاء التراجعات محدودة فقد ولد ذلك قناعة بان السوق لن يتخلى عن المكاسب التي حققها منذ مطلع الاسبوع مما ساهم في عودة طلبات الشراء مع بداية النصف الثاني من الجلسة والتي تركزت بداية على اعمار الذي هبط الى 6.98 دراهم لكنه سرعان ما عاد الى 7 دراهم ليواصل الصعود التدريجي الى مستوى قياسي جديد مغلقا عند 7.36 دراهم بنمو نسبته 5.1 % وسط تداولات تجاوزت قيمتها 350 مليون درهم. واعطى ذلك اشارة ايجابية حفزت المتداولين على الشراء على بقية الاسهم التي سجلت بدورها ربحية جيدة.

وكان من اكثر الاسهم التي دعمت السوق سهم بنك الامارات دبي الوطني المرتفع الى 5.61 دراهم الى جانب دبي للاستثمار 2.37 درهم وسهم السوق 2.29 درهم وارامكس المغلق عند 2.89 درهم للمرة الاولى منذ اكثر من عامين وبنمو نسبته 4.7 %. كما ارتفع سهم ديار الى 80 فلسا بزيادة 3.2 % وارابتك الصاعد بنسبة 4.2 % الى 2.74 درهم.

وارتفع طيران العربية الى 1.44 درهم والاتحاد العقارية 1.08 درهم ودريك اند سكل 1.39 درهم ومصرف عجمان 2.35 درهم. فيما تراجع سهم بنك دبي الاسلامي بنسبة طفيفة مغلقا عند 4.93 دراهم وسهم دو 6.72 دراهم وتكافل الامارات 0.851 درهم ودار التكافل 1.36 درهم وسلامة 0.801 درهم.

وارتفع المؤشر العام للسوق الى مستوى 3157 نقطة وبنسبة 1.88 %. وفي تعاملات أسهم بورصة ناسداك دبي المعروضة من خلال منصة سوق دبي المالي ارتفع سهم موانئ دبي العالمية الى 16.60 دولارا وسهم ديبا 0.581 دولار.

سوق أبوظبي

وفي سوق أبوظبي عاد التماسك مجددا بعد التراجع المسجل في اليوم السابق وقادت بعض اسهم البنوك والطاقة المؤشر العام للعودة الى مستوى 4 الاف نقطة الذي تخلى عنه امس الاول بنمو نسبته 0.37 %. وكان سهم بنك ابوظبي التجاري الاكثر دعما للسوق بعدما ارتفع الى 5.56 دراهم. وقفز سهم مصرف ابوظبي الاسلامي الى 5.56 دراهم وبنك الاتحاد الوطني 5.30 دراهم.

فيما تراجع سهم البنك التجاري الدولي بنسبة 6 % الى 2.09 درهم وبنك رأس الخيمة الوطني 6.81 دراهم. وفي قطاع العقار قاد النشاط سهم الدار الذي صعد الى 2.62 درهم للمرة الاولى منذ شهر. فيما تراجع سهم رأس الخيمة العقارية الى 72 فلسا ولم يطرا تغيير على سهم اشراق المستقر عند 1.40 درهم. وارتفع سهم ابوظبي للطاقة الى 1.40 درهم وحافظ دانة غاز على مستواه السابق عند 64 فلسا.

2.4 مليار درهم مشتريات الأجانب في دبي

 بلغت قيمة مشتريات الأجانب من الأسهم في سوق دبي المالي خلال الاسبوع نحو 2465.84 مليون درهم لتشكل ما يقارب 48.96 % من إجمالي قيمة المشتريات في السوق. وبلغت قيمة مبيعاتهم من الأسهم خلال نفس الفترة نحو 2163.85 مليون درهم لتشكل ما نسبته 42.96 % من إجمالي قيمة المبيعات. ونتيجة لهذه التطورات فقد بلغ صافي الاستثمار الأجنبي نحو 302 مليون درهم، كمحصلة شراء.

من جانب آخر، بلغت قيمة الأسهم المشتراة من قبل المستثمرين المؤسساتيين خلال الأسبوع حوالي 1618.33 مليون درهم لتشكل ما نسبته 32.13 % من إجمالي قيمة التداول في السوق. فيما بلغت قيمة الأسهم المباعة من قبل المستثمرين المؤسساتيين خلال نفس الفترة حوالي 1526.56 مليون درهم لتشكل ما نسبته 30.31 % من إجمالي قيمة التداول. ونتيجة لذلك، بلغ صافي الاستثمار المؤسسي خلال الفترة نحو 91.76 مليون درهم، كمحصلة شراء.

 الإغلاق الخليجي الأخضر ينحصر في الإمارات وقطر

انحصرت أرباح أسواق المال الخليجية أمس في الإمارات وقطر التي أغلقت خضراء. فيما تكبدت بقية الأسواق خسائر بنسب متفاوتة.

وتصدر مؤشر سوق دبي المالي مؤشرات الأسواق الخليجية الرابحة صاعداً بنسبة 1.88 %. وتبعه مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية بارتفاع نسبته 0.37 %. ثم مؤشر السوق القطري بارتفاع نسبته 0.28 %.

وفي المقابل تراجع مؤشر سوق الكويت السعري متصدرًا مؤشرات الأسواق المتراجعة هابطاً بنسبة 0.60%. وتبعه مؤشرا السوقين السعودي والبحريني متراجعين بنسبة 0.14 % لكل منهما. ثم مؤشر سوق مسقط المتراجع بنسبة 0.02%.

وفي ما يلي تفاصيل التداولات في تلك الأسواق حسب ما ذكر التقرير اليومي لمركز معلومات مباشر:

المؤشر الكويتي يتراجع 0.60 %

تراجع المؤشر السعري للسوق الكويتي أمس بنسبه 0.60 % بإغلاقه عند مستوى 7704.34 نقاط بخسائر بلغت 46.42 نقطة.

كما تراجع المؤشر الوزني 0.28 % إلى مستوى 453.34 نقطة ليفقد 1.26 نقطة فيما ارتفع مؤشر كويت 15 بنسبة 0.25 % مغلقًا عند مستوى 1076.02 نقطة رابحًا 2.69 نقطة. وبلغ حجم التداولات 166.8 مليون سهم مقابل 223.5 مليون سهم في جلسة الأربعاء بتراجع نسبته 25.4 %. كما تراجعت القيم 9.4 % إلى 19.2 مليون دينار مقابل 21.2 مليون دينار في جلسة الأربعاء.

تراجع السوق البحريني

تراجع المؤشر العام لسوق البحرين أمس بنسبة 0.14 % بما يعادل 1.74 نقطة ليصل إلى مستوى 1206.7 نقطة. وجرى التداول على 3.71 ملايين سهم بقيمة 437 ألف دينار. وجاء التراجع بضغط من هبوط قطاعي الاستثمار والخدمات بنسبة بلغت 0.84 % و0.07 % على الترتيب. فيما ارتفع قطاع البنوك التجارية بنحو 0.14 %.

وقالت منى حسن كبير المحللين الفنيين لدى "مباشر تريد" إن مؤشر السوق الرئيسي يقترب من مستوى القمة السابقة الواقع عند 1209 نقاط والذي في حالة اختراقه سوف يتجه نحو مستوى المقاومة 1230 نقطة.

أداء سلبي لمؤشر مسقط

أنهى المؤشر العام لسوق مسقط تعاملات الأمس على تراجع نسبته 0.03 % بما يعادل 1.72 نقطة ليصل إلى مستوىي 6749 نقطة كما تراجع مؤشر الشريعة 0.57 %. وخيم اللون الأحمر على قطاعات السوق بقيادة القطاع الصناعي المنخفض 1.05 % والقطاع المالي 0.07 %. فيما ارتفع قطاع الخدمات وحيدًا بنحو 0.20 %.

6 قطاعات تدعم صعود المؤشر القطري

ارتفعت مؤشرات بورصة قطر جميعها أمس مدعومة بصعود 6 قطاعات وظهور القوى الشرائية. وصعد المؤشر العام للسوق بنسبة 0.28 % بما يعادل 29 نقطة ليصل إلى مستوى 10486.2 نقطة. كما ارتفع مؤشر الريان الإسلامي 0.41 % إلى 3077.36 نقطة.

وجاء العقارات في مقدمة القطاعات المرتفعة صاعداً بنسبة 0.68 %. ثم الاتصالات بنسبة 0.51 %. وتبعهما قطاع النقل بنسبة 0.47 % والصناعات بنسبة 0.3 % وقطاعا البضائع والبنوك بارتفاع نسبته 0.26 % و 0.19 % لكل منهما على الترتيب.

وقال وسطاء في السوق لمركز معلومات مباشر إن السوق خالف التوقعات وارتفع مدعومًا بالصعود الجماعي للقطاعات مشيرين إلى أن استمرار مستويات السيولة في التراجع يعد بمثابة مؤشر سلبي. وواصلت مستويات السيولة تراجعها النسبي لليوم الثالث على التوالي بعد أن سجلت نحو 535.7 مليون ريال مقابل 544.4 مليون ريال في اليوم السابق فيما شهدت أحجام التداولات تحسنًا طفيفًا لتسجل 9.97 ملايين سهم مقابل 9.83 ملايين سهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات