مؤشر أبوظبي تخلى عن 4 آلاف نقطة

إعمار يكسر حاجز 7 دراهم وارتفاع جني الأرباح

عمليات جني أرباح في سوق دبي المالي ساهمت في تراجع الأسعار لكن ضمن هوامش محدودة - البيان

نجح سهم إعمار بتخطي حاجز 7 دراهم رغم عمليات المضاربة التي تعرض لها مع بقية الأسهم المدرجة في سوق دبي المالي والتي استطاعت أيضا استيعاب الجزء الأكبر من جني الأرباح، وتواصل مؤشره العام قريبا من أعلى قمة بلغها خلال العام الجاري تقريبا بعدما اغلق عند 3100 نقطة بانخفاض لم تتجاوز نسبته 0.07% في حين كان وتيرة جني الأرباح أقوى في سوق أبوظبي للأوراق المالية الذي تخلى مؤشره عن مستوى 4 آلاف نقطة هابطا إلى 3986 نقطة وبنسبة 0.83% مقارنة مع جلسة امس الأول .

ومع ارتفاع وتيرة جني الأرباح في سوق العاصمة على وجه الخصوص فقد خسرت القيمة السوقية لأسهم الشركات المتداولة 1.5 مليار درهم مغلقة عند مستوى 602 مليار درهم بحسب الإحصائيات الرسمية التي صدرت عقب انتهاء التعاملات.

وأسفرت التعاملات في السوقين عن انخفاض مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية و السلع بنسبة -0.25% ليغلق على 4017 نقطة. وسط تداول ما يقارب 560 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 1.06 مليار درهم نفذت من خلال 8158 صفقة.

وكان سهم الاتصالات المتكاملة "دو" المرتفع إلى 6.75 دراهم الأكثر دعما لسوق دبي المالي إلى جانب إعمار وبنك دبي الإسلامي الذي تصدى بنجاح أيضا لعمليات جني الأرباح واكتفى بالإغلاق عند نفس مستواه السابق 4.95 دراهم بعدما هبط إلى 4.89 دراهم في فترة من فترات التداول .

وقال عميد كنعان الخبير المالي ان التعاملات ما زالت جيدة في السوقين وما حدث من جني ارباح عن بعض الاسهم كان متوقعا لكن الامر الايجابي تمثل في القدرة الكبيرة التي اظهرتها الاسهم الثقيلة المدرجة في دبي على استيعاب عمليات البيع لجني الارباح من قبل المضاربين.

وأوضح ان السوق ما زال يتمتع بالقوة التي تؤهله لكسر جديدة خاصة مع استمرار تدفق الاستثمار المؤسسي على الاسهم القيادية والتي كان لها الدور الاكبر في دعم المؤشرات .

وكان عدد اسهم الشركات التي تم تداول أسهمها امس وصل الى 66 من أصل 120 شركة مدرجة في الأسواق المالية. و حققت أسعار أسهم 22 شركة ارتفاعا في حين انخفضت أسعار أسهم 36 شركة بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات.

واستمر سهم «شركة إعمار العقارية» في تصدر المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطا حيث تم تداول ما قيمته 247.87 مليون درهم موزعة على 35.4 مليون سهم من خلال 1347 صفقة. و جاء سهم «الدار العقارية» في المركز الثاني حيث تم تداول ما قيمته 74.37 مليون درهم موزعة على 29.05 مليون سهم من خلال 483 صفقة.

سوق دبي

وكانت التعاملات في سوق دبي المالي انطلقت على هدوء مائل للارتفاع الطفيف قبل ان تتعرض من جديد لعمليات جني ارباح ساهمت في تراجع الاسعار لكن ضمن هوامش محدودة حيث تركزت المبيعات على الاسهم الثقيلة الى جانب اسهم المضاربات التي حققت ارتفاعات كبيرة في الايام الماضية.

ومع تراجع الاسعار تكرر سيناريو امس الاول حيث اخذت طلبات الشراء بالظهور على شاشة العرض واتجه الجزء الاكبر منها الى الاسهم الثقيلة التي نجح شريحة كبيرة منها باستعادة توازنه من جديد في النصف الثاني من عمر الجلسة ......

وهو ما اعاد اللون الاخضر الى شاشة العرض على خجل قبل ان يعود المضاربون للبيع مرة اخرى لجني الارباح بسرعة ما دفع بالمؤشر للدخول في المنطقة الحمراء لكن بنسبة طفيفة للغاية لم تؤثر على قوته بحسب معطيات التحليل الفني خاصة في ظل بقاء الاسهم التي تشكل الرافد الداعم للسوق عند اعلى قمة بلغتها منذ اكثر من خمس سنوات.

وبالطبع فقد كان إعمار في مقدمة هذه الاسهم حيث نجح في كسر حاجز 7 دراهم كما كان متوقعا لكن دخول سيولة مضاربة عليه دفعته للتراجع الى 6.92 دراهم قبل ان يعود للصعود مجددا الى حاجز 7 دراهم وسط تداولات مكثفة حيث تجاوزت قيمة الصفقات المبرمة عليه 247 مليون درهم واكبر من تلك التي سجلت منذ بداية الاسبوع الجاري.

اما في ما يخص سهم بنك دبي الاسلامي فقد سار في نفس الاتجاه حيث ارتفع الى 4.97 دراهم إلا انه انخفض بعد ذلك تحت ضغط جني الارباح الى 4.89 دراهم ثم الارتفاع مجددا بعد ذلك الى نفس سعره في اليوم السابق وهو 4.95 دراهم وكان للتحسن الكبير الذي سجله سهم الاتصالات المتكاملة "دو"دورا رئيسيا في دعم بقاء سوق دبي المالي عند اعلى مستوياته صاعدا الى 6.75 دراهم الى جانب سهم ارامكس الذي بلغ 2.76 درهم .

وفي ما يتعلق بحركة بقية الاسهم فبرغم تراجعها إلا انها استمرت ايضا عند مستويات جيدة ونجحت بالتصدي لجزء كبير من جني الارباح التي تعرضت لها لليوم الثاني على التوالي واغلق سهم ارابتك عند مستوى 2.63 درهم بالإضافة الى تبريد 2.38 د رهم ودبي للاستثمار 2.34 درهم وسهم السوق 2.28 درهم ودريك اند سكل والاتحاد العقارية 1.05 درهم ,كما انخفضت الاسهم الصغيرة ومنها اسهم التأمين التافلي بقيادة سهم تكافل الامارات الى 0.866 درهم ودار التكافل 1.37 درهم وامان 1.04 درهم وكذلك الحال بالنسبة لسهم سلامة المتراجع الى 0.809 درهم.

وعلى صعيد السيولة المتداولة فقد لوحظ انخفاضها مما يعكس عزوف المستثمرين عن البيع في الوقت الراهن وبلغت قيمة الصفقات المبرمة امس 720 مليون درهم وعدد الاسهم المتداولة 382 مليون سهم نفذت من خلال 5591 صفقة.

ومن اجمالي اسهم 30 شركة جرى تداولها في السوق تراجعت اسعار اسهم 17 شركة في حين ارتفعت اسعار اسهم 9 شركات غالبيتها من الاسهم القيادية وحافظت اسهم 4 شركات على مستوياتها السابقة.

وسيطر جني الارباح على تعاملات بورصة ناسداك دبي المعروضة من خلال منصة سوق دبي المالي وانخفض سهم موانئ دبي العالمية الى 16.55 دولارا ولحق به سهم ديبا الى 0.553 سنت وبنسبة 7.8% .

سوق أبوظبي

وعلى الجانب الآخر فقد كانت عمليات جني الارباح قوية في سوق ابوظبي للأوراق المالية وتركزت على شريحة من اسهم البنوك والعقار والطاقة الامر الذي دفع المؤشر العام للتخلي من جديد عن قيمة 4 آلاف نقطة مغلقا عند 3986 نقطة بانخفاض نسبته 0.83% مقارنة مع اليوم السابق الذي اغلق فيه على ربحية بنسبة 0.45% .

وجاء التأثير السلبي الاكبر على سوق العاصمة من سهم بنك الخليج الاول الذي خسر 30 فلسا من قيمته هابطا الى 18 درهما الى جانب سهم بنك ابوظبي الوطني الذي عاد الى دون مستوى 13 درهما ايضا وأغلق عند 12.90 درهم ,وبعد الارتفاعات القوية التي سجلها في الايام السابقة تعرض سهم بنك ابوظبي التجاري لجني الارباح منخفضا الى 5.54 دراهم ...

وكان سهم البنك العربي المتحد اكبر الخاسرين بعدما هبط بالحد الادنى المسموح به يوميا الى 5.90 دراهم في حين خالف سهم مصرف ابوظبي الاسلامي الاتجاه وارتفع الى مستوى 5 دراهم للمرة الاولى منذ بداية العام الجاري.وفي قطاع العقار لم يختلف الوضع ..

حيث انخفض سهم الدار الى 2.53 درهم الى جانب سهم اشراق العقارية 1.40 درهم ورأس الخيمة العقارية 73 فلسا ,علما بان الجزء الاكبر من السيولة المتداولة تواصل بالتركز على اسهم العقار .وتراجعت اسعار اسهم 20 شركة من اجمالي اسهم 36 شركة جرى تداولها في السوق مقابل ارتفاع اسعار اسهم 11 شركة ولم يطرأ تغيير على اسعار اسهم 5 شركات .

الأجانب يواصلون الشراء في دبي

بلغت قيمة مشتريات الأجانب، غير العرب في سوق دبي المالي 216.37 مليون درهم في حين بلغت قيمة مبيعاتهم 145.48 مليون درهم. كما بلغت قيمة مشتريات المستثمرين العرب، غير الخليجيين 128.69مليون درهم وقيمة مبيعاتهم 134.04 مليون درهم. أما بالنسبة للمستثمرين الخليجيين فقد بلغت قيمة مشترياتهم 72.98 مليون درهم في حين بلغت قيمة مبيعاتهم 58.98 مليون درهم خلال نفس الفترة.

ونتيجة لهذه التطورات فقد بلغ إجمالي قيمة مشتريات الأجانب، غير الإماراتيين 418.04 مليون درهم لتشكل ما نسبته 57.99% من إجمالي قيمة المشتريات، في حين بلغ إجمالي قيمة مبيعاتهم نحو 338.49 مليون درهم لتشكل ما نسبته 46.95% من إجمالي قيمة المبيعات، ليبلغ بذلك صافي الاستثمار الأجنبي 79.54 مليون درهم كمحصلة شراء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات