بطاقة «وفا» من بنك نور الإسلامي تعيد للعملاء 11% من مشترياتهم

أطلق بنك نور الإسلامي بطاقة "وفا" الائتمانية، بالشراكة مع "أسواق"، سلسلة متاجر التجزئة المحلية التي تركز على إثراء تجربة المتسوقين. وتوفر البطاقة الجديدة للمستهلكين أعلى نسبة استرداد نقدي من قيمة مشتريات التجزئة في فروع أسواق بنسبة تصل إلى 11%، والتي يمكن أن تترجم إلى وفورات سنوية تبلغ أكثر من 4 آلاف درهم. ولا تفرض البطاقة ذات العلامة التجارية المشتركة أي ربح للأشهر الثلاثة الأولى.

وتحصل قيمة المشتريات الشهرية التي تقل قيمتها عن 1500 درهم على قيمة استرداد نقدي بنسبة 2% في حين يستفيد العملاء الذين تتراوح قيمة مشترياتهم ما بين 1500-3000 درهم من نسبة استرداد تبلغ 5.5% نقداً. ويحصل المتسوقون الذين تتجاوز قيمة مشترياتهم الشهرية أكثر من 3 آلاف درهم على أعلى نسبة استرداد نقداً تبلغ 11%.

وبهذه المناسبة، قال جون تشانغ، رئيس الخدمات المصرفية للأفراد في بنك نور الإسلامي: "نحن سعداء بالشراكة مع أسواق لتوفير أسلوب حياة مريح وتجربة تسوق مجزية للمقيمين في دولة الإمارات. ومن المعروف أن شراء الحاجيات اليومية الأساسية يستهلك جزءاً كبيراً من الميزانيات الشهرية للأسر في الدولة. وتسعى بطاقة "وفا" الائتمانية المبتكرة لخفض هذه النفقات الأساسية وتمكين العائلات من توفير المزيد من المال الذي جمعوه بشق الأنفس وإنفاقه في الاستمتاع بتجارب أخرى".

بدوره قال عفان الخوري، الرئيس التنفيذي للعمليات في أسواق: "أطلقت أسواق برنامج الولاء "وفا" في عام 2008، والذي ميزها عن غيرها من محلات السوبر ماركت من خلال مساعدة المستهلكين على الادخار، حيث تسمح لهم بالتخطيط لمشترياتهم للتمتع بتجربة تسوق ذكية.

وتمثل بطاقة "وفا" الائتمانية من بنك نور الإسلامي مبادرة أخرى لتمكين المستهلكين من توفير المزيد من المال عند التسوق في فروع "أسواق" التي تتعهد بتوفير منتجات جديدة وملائمة وذات جودة عالية". وتمتلك أسواق سلسلة من متاجر التجزئة في المزهر وند الحمر والصفوح وأم سقيم ومدينة دبي للإنترنت والرقة والورقاء ومردف، والبدع وجنوب البرشاء.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات