ندوة عن التواصل الاجتماعي في الخدمات المالية

خلال ندوة المعهد أمس في الشارقة البيان

نظم معهد الامارات للدراسات المصرفية والمالية بالتعاون مع الكليات والمعاهد المصرفية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربي ندوة استراتيجيات التواصل الاجتماعي في الخدمات المالية بهدف جمع كافة القطاعات المصرفية والمالية بهذه الدول تحت مظلة واحدة لتبادل الخبرات والمعارف حول الاستفادة من وسائل الإعلام الاجتماعية في استراتيجيات التسويق للحد من تكلفة التسويق الخاصة بها والتشغيل وقياس فعالية استخدام وسائل الإعلام الاجتماعية.

وسائل الاعلام الاجتماعية والاستثمار

وقال جمال الجسمي، مدير عام معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية: إن النمو المتزايد في استخدام وسائل الاعلام الاجتماعية يساهم بشكل فعال في تحسين الإنتاجية وزيادة العوائد على الاستثمار وذلك من خلال فهم احتياجات العملاء وتلبيتها وبناء على التقرير العربي لشبكة التواصل الاجتماعي لعدد مستخدمي الفيس بوك في الوطن العربي 54 مليون مستخدم وذلك لغاية شهر مايو 2013 أما بالنسبة لمستخدمي تويتر..

فقد وصل عدد مستخدميه مع نهاية شهر يوليو 2013 إلى 37 ألف مستخدم ومن هنا ثبت أهمية استخدامات التسويق للمنتجات المصرفية لشبكة التواصل الاجتماعي وتتمثل الأهمية البالغة لتلك الشبكات الاجتماعية بسرعتها وكفاءتها وإلغائها لحدود الزمان والمكان من خلال نقل الصورة والحدث في دقائق من مكان وقوعه إلى بلد في الجانب الآخر من كرتنا الأرضية مما جعلها أداة فاعلة فضلاً عن دورها الأساسي كوسيلة تواصل اجتماعي بدون حدود أو قيود.

تعاون المؤسسات

وأشار الجسمي إلى أن الندوة الثالثة هذه تمت في اطار التعاون بين مؤسسات التعليم والتدريب المصرفي الخليجي والتي تجمع بينها علاقات تنسيق وتعاون وطيدة تسهم الأمانة العامة لدول مجلس التعاون فيها بدور بارز اذ تقوم بتنظيم اللقاءات السنوية بينها وتفعيل الأنشطة الداعمة للتعاون بشكل دوري في كل عام في إحدى دول مجلس التعاون..

ويلتقي فيها مدراء هذه المؤسسات ويتخذ القرارات والتوجيهات الهادفة لتعزيز التعاون والتنسيق ومن ثم العمل على تنفيذها ومتابعتها من خلال ادارة الاقتصاد والمال بالأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي هذا الى جانب اللقاءات والاتفاقيات الثنائية التي تتم مباشرة بين هذه المؤسسات.

وأشاد الجسمي في الختام بالتعاون الملحوظ بين كليات ومعاهد التدريب والتعليم المصرفي الخليجية، وعبر عن شكره وتقديره للمتحدثين في الندوة ولجميع المشاركين بها آملاً أن يلتقي بهم في فعاليات أخرى قادمة ضمن خطة المعهد السنوية للعام 2014. والتي تتضمن الكثير من البرامج والأنشطة المهمة.

نخبة من المتحدثين

وتحدث في الندوة التي استمرت يومين نخبة من المتحدثين ومنهم محمد النعيمي رئيس مجلس إدارة معهد الامارات للدراسات المصرفية والمالية الذي ألقى الكلمة الرئيسية وتضمنت الترحيب بالمشاركين والتركيز على أهمية هذا اللقاء في تبادل الخبرات والمعارف حول استراتيجيات التواصل الاجتماعي وتأثيرها الإيجابي في تطوير الخدمات المالية.

وافتتحت الندوة بعرض عن مختلف وسائل التواصل الاجتماعي والاستراتيجيات المتبعة من قبل المصارف ومؤسسات التعليم والتدريب المصرفي الخليجي في تطوير التسويق ورفع الإنتاجية وكسب رضا العملاء وتجاوز توقعاتهم والتي قدمها الرئيس التنفيذي لمصرف الهلال المتحدث الرسمي للندوة محمد جميل برو الذي اوضح ان بنك الهلال يتبع استراتيجية استخدام وسائل التواصل الاجتماعي بشكل فعال في توفير مختلف الخدمات المصرفية وذات جودة عالية لجميع عملائه وذلك من خلال تطبيقات في الأجهزة الذكية لسرعة إنجاز المعاملة في وقت قياسي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات