يعتزم إضافة 900 وظيفة إلى قوته العاملة

«أبوظبي الوطني» يتوسع في التعيينات قبل إكسبو 2020

قال ألكس ثرسبي الرئيس التنفيذي لبنك أبوظبي الوطني إن البنك سيتوسع في التعيينات لتعزيز أنشطته التجارية واستغلال "الفرص الهائلة" التي يتيحها فوز إمارة دبي باستضافة معرض إكسبو العالمي لعام 2020.

وينوي أكبر بنك إماراتي إضافة نحو 900 وظيفة إلى قوته العاملة الحالية التي تبلغ 6500 موظف في العام المقبل في 18 دولة مع التركيز على مراكز جديدة في الأسواق الناشئة فضلًا عن عمليات التجزئة والأنشطة التجارية في الداخل.

وقال ألكس ثرسبي في مقابلة مع رويترز في المقر الرئيسي للبنك في أبوظبي "الهدف النهائي للعام المقبل زيادة عدد العاملين 14 بالمئة بما في ذلك مبيعات التجزئة المصرفية المباشرة والمتخصصون في تمويل التجارة والمتعاقدون."

وتابع "نعتقد أن بإمكاننا النمو هنا وفي الخارج." وكان بنك أبوظبي الوطني استغنى عن مئة موظف العام الجاري.

القيمة السوقية

ومثل أقرانه في الخليج يريد أكبر بنك في الإمارات من حيث القيمة السوقية زيادة الإيرادات الخارجية في مواجهة منافسة شديدة في الداخل حيث يعمل 51 بنكاً محلياً وأجنبياً.

ومن المتوقع ان يقود نجاح عرض دبي لاستضافة اكسبو 2020 الذي تأكد قبل أسبوعين إلى إنفاق مليارات الدولارات على البنية التحتية فضلاً عن مزايا اقتصادية أوسع تغير المعادلة.

وقال ثرسبي "الايرادات الخارجية تصل إلى 20 بالمئة حاليا وستنمو ببطء. ولكن ثمة أحداث من شأنها ان تؤثر على استراتيجيتنا وأهدافنا وتنظيم اكسبو سيغير الإمارات قليلًا.

"إكسبو يمثل فرصة هائلة لتمويل التجارة واتجاه عدد أكبر من العملاء إلى الرهن العقاري وبطاقات الائتمان والودائع."

وقدر بنك اتش.اس.بي.سي الانفاق المرتبط بالمعرض الدولي بما في ذلك مشروعات القطاع الخاص بنحو 18.3 مليار دولار إذ سيشيد مركز معارض ضخم على مساحة 438 هكتاراً فضلًا عن عشرات الآلاف من الغرف الفندقية وتمديد خط مترو دبي بتكلفة تصل لنحو خمسة مليارات درهم (1.4 مليار دولار).

ويأتي ذلك علاوة على زيادة الانفاق على البنية التحتية بنسبة 13 بالمئة في ميزانية دبي للعام المقبل والتي تشمل شق قناة تتكلف ملياري درهم بوسط دبي من المتوقع الانتهاء منها في 2017.

وتضافر ذلك مع زيادة الانفاق على البنية التحتية والطفرة المتوقعة بعد فوز دبي باستضافة اكسبو 2020 ما اذكى المخاوف من دورة اخرى من الازدهار والانهيار التي أوشكت ان تدفع بالإمارة للتخلف عن سداد ديون قبل أربعة اعوام.

 

النمو المفرط

قال ألكس ثرسبي الرئيس التنفيذي لبنك أبوظبي الوطني "لست قلقاً من نمو مفرط. ادرك الجميع أن المبالغة في الاستدانة أمر خطير. وفي الوقت الراهن علت مكانة الاقتصاد الاماراتي وامكاناته منذ عام 2008."

وقال ثرسبي إن بنك أبوظبي الوطني سيواصل تجنيب مخصصات في الفترة المقبلة رغم تعافي الأصول وتحسن الوضع المالي للكيانات المرتبطة بالدولة. وقلص البنك صافي المخصصات بنسبة 18.5 بالمئة إلى 299 مليون درهم في الربع الثالث.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات