بورصة دبي للذهب والسلع تنمو 51٪ منذ بداية العام

تجاوزت أحجام التداولات في بورصة دبي للذهب والسلع (DGCX) 12.9 مليون عقد منذ بداية العام وحتى الآن، بزيادة نسبتها 51٪ في شهر نوفمبر.

ويتصدر قطاع العملات هذا النمو في أحجام التداولات، الذي سجل منذ بداية العام ارتفاعاً بمعدل 55٪. فقد حققت البورصة الصدارة بتداولها 40% من قيمة مجموع العقود المتداولة في البورصات العالمية على عقود الروبية الهندية الآجلة في نوفمبر. وشهدت أحجام التداول زيادة بمعدل 6٪ على أساس شهري، وبمعدل 43٪ منذ بداية العام من حيث أحجام التداولات. كما حققت عقود الين الياباني الآجلة أيضاً ارتفاعاً كبيراً بمعدل 61٪ منذ بداية العام مسجلة 16,840عقداً.

نمو

وشهدت عقود مؤشر سينسكس الآجلة نمواً قوياً منذ إطلاقها في وقت سابق من العام الجاري، لتسجل ثاني أعلى قيمة لتداولاتها الشهرية مع 8,591 عقد بقيمة 177,53 مليون دولار أمريكي في نوفمبر.

وفي قطاع المعادن الثمينة، كانت عقود الفضة هي الأكثر نشاطاً منذ بداية العام بزيادة بنسبة 37٪ في نوفمبر، لتصل إلى 14,939 عقد.

وفي هذا الصدد قال غاري أندرسون، الرئيس التنفيذي لبورصة دبي للذهب والسلع: "في ظل التقلبات المتزايدة التي تشهدها اقتصادات الأسواق الناشئة، من المهم أن يتمكن مجتمع الأعمال في منطقة الشرق الأوسط من تداول عقود آمنة من أجل إدارة مخاطر العملات والسلع.

وهذا الأمر غاية في الأهمية لا سيما للشركات الإقليمية التي لديها روابط تجارية واستثمارية قوية مع الأسواق الناشئة الكبيرة. ويعتبر النمو المستمر لأحجام تداولات عقود الروبية الهندية الآجلة وعقود سينسكس الآجلة دليلاً على مزايا إدارة المخاطر والمزايا الاستثمارية التي تقدمها منتجات أسواقنا الناشئة إلى طيف واسع من المؤسسات. ونحن من جهتنا مستمرون في التعامل مع الأسواق الإقليمية والدولية لاستكشاف منتجات جديدة في الأسواق الناشئة، كما أننا نمتلك كل الإمكانات التي تتيح لنا تطوير منصة تداول قوية في الخارج لمثل هذه العقود".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات