مؤشر دبي يخترق 3100 وأبوظبي 4000 نقطة

الأسهم تتخطى 600 مليار درهم و«إعمار» يلامس 7 دراهم

ارتفعت مؤشرات أسواق المال المحلية إلى مستوى قياسي جديد يعد الأول من نوعه منذ نحو 6 سنوات وذلك بعد ما قفز مؤشر سوق دبي المالي إلى 3100 نقطة بزيادة نسبتها 1.45 % واخترق مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية حاجز 4001 نقطة الأمر. وفي المحصلة ارتفع مؤشر سوق الإمارات المالي بنسبة 0.78% ليغلق على 4018 نقطة.

 وتخطت القيمة السوقية لأسهم الشركات المتداولة 602 مليار درهم كما توقعت "البيان الاقتصادي" امس الأول مضيفة بذلك مكاسب بقيمة 4.6 مليارات درهم خلال جلسة الأمس. وبلغ عدد الأسهم المتداولة 1.18 مليار سهم بقيمة 1.7 مليار درهم من خلال 12417 صفقة.

وواصل سهم إعمار قيادة دعم الأسواق بالغا 6.94 دراهم بزيادة نسبتها 3.4 % متجهاً لكسر حاجز 7 دراهم وسط استمرار الشراء المؤسسي عليه بكثافة.

كما حاول سهم بنك دبي الإسلامي اختبار مستوى 5 دراهم بعدما ارتفع الى 4.99 دراهم قبل ان يقلص مكاسبه ويغلق عند 4.94 دراهم وسط تعالي صيحات الفرح في قاعات التداول اثر دخول سهم الاتحاد العقارية سباق ماراثون الصعود بعدما بلغ 1.09 درهم مغادرا مرحلة الركود التي سيطرت عليه منذ اكثر من شهر.

وقال جمال عجاج مدير مركز الشرهان للأسهم والسندات: تواصل ارتفاع شهية التداول في السوقين خاصة من قبل المحافظ وزادت قيمة الصفقات اليومية خلال الجلسات الخمس الماضية وأعتقد ان شريحة الاسهم القيادية في طريقها الى بناء مراكز سعرية جديدة.

وأوضح ان الاشارة الايجابية التي تشهدها الاسواق منذ فترة تكمن في استمرار تحسن اسعار الاسهم الثقيلة والتي تعد الداعم الاول للمؤشرات كما انها اللاعب الرئيسي المحفز على ضخ المزيد من السيولة في قاعات التداول.

وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 63 شركة من أصل 120 شركة مدرجة في الأسواق المالية. وحققت أسعار أسهم 38 شركة ارتفاعا فيما انخفضت أسعار أسهم 14 شركة بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات.

وتصدر سهم إعمار الشركات الأكثر نشاطا بتداولات قيمتها 215.72 مليون درهم موزعة على 31.62 مليون سهم من خلال 1045 صفقة. وتلاه سهم ديار بتداولات قيمتها 147.93 مليون درهم موزعة على 196.35 مليون سهم من خلال 1032 صفقة.

سوق دبي

وكانت التعاملات في سوق دبي قد بدأت على هدوء مائل للتراجع الطفيف تحت ضغط من عمليات جني أرباح جزئية نفذت على غالبية الأسهم وتركزت بدرجة اكبر على الاسهم الثقيلة الا ان صمود هذه الشريحة من الاسهم زاد من قناعة المستثمرين بالمسارعة لشرائها وارتفعت وتيرة طلبات الشراء في النصف الثاني من عمر الجلسة مما منح السوق مزيدا من القوة.

وشجعت عودة الاسهم الثقيلة خلال الايام الماضية لقيادة مسيرة الدعم للسوق المؤسسات وكبار المستثمرين على ضخ المزيد من السيولة التي اتجه جزء منها الى شريحة جديدة من الاسهم القيادية مع تركز النسبة الاكبر منها على ذات الاسهم التي نجحت في تخطي حواجز سعرية. وبلغت قيمة الصفقات المبرمة على سهم اعمار 215 مليون درهم مقارنة مع 143 مليون درهم في جلسة امس الأول.

وبلغ سهم الاتحاد العقارية 1.09 درهم بزيادة نسبتها 4.8 % وهو الاعلى منذ اكثر من 52 اسبوعا. وشملت الربحية بنك الامارات دبي الوطني الذي ارتفع الى 5.53 دراهم وتبريد 2.41 درهم ودبي للاستثمار 2.38 درهم ودريك اند سكل 1.42 درهم وارامكس 2.76 درهم وسهم دو 6.48 دراهم.

وواصلت اسهم التأمين التكافلي تألقها وارتفع سهم دار التكافل 1.5.1 % الى 1.43 درهم وتكافل الإمارات 2.3 % الى 0.879 درهم وامان 1.08 درهم وسلامة 0.826 درهم. كما ارتفع سهم ديار 5.3 % الى 0.773 درهم والخليج للملاحة 0.332 درهم.

فيما خالف سهم ارابتك اتجاه السوق وانخفض ضمن هامش محدود مغلقا عند 2.65 درهم وكذلك سهم السوق 2.30 درهم ولم يطرأ تغيير على سهم طيران العربية المستقر عند 1.44 درهم.

وفي تعاملات أسهم بورصة ناسداك دبي المعروضة من خلال منصة سوق دبي المالي فقد واصل سهم موانئ دبي العالمية تحسنه مرتفعا الى 16.68 دولارا في حين تعرض سهم ديبا لعمليات جني ارباح هبطت به الى 60 سنتا.

سوق أبوظبي

وفي العاصمة واصل سوق أبوظبي تحسنه بدعم من بعض اسهم البنوك والطاقة على وجه الخصوص.

ونجح سهم بنك أبوظبي الوطني في بلوغ حاجز 13 درهما للمرة الاولى منذ بداية العام. وارتفع سهم بنك الاتحاد الوطني إلى 5.27 دراهم وبنك أبوظبي التجاري 5.44 دراهم ومصرف أبوظبي الاسلامي 4.82 دراهم فيما اكتفى سهم بنك الخليج الاول بالإغلاق عند سعره السابق 18.20 درهماً.

اما في قطاع العقار فقد شهد سهم الدار عمليات مضاربة وجني ارباح تراجعت به بنسبة طفيفة الى 2.53 درهم في حين لم يسجل اي تغيير على سعر سهم اشراق المستقر عند 1.41 درهم وكذلك سهم رأس الخيمة العقارية 75 فلسا. وكان سهم أبوظبي للطاقة الانشط في قطاع الطاقة حيث ارتفع بنسبة 3.7 % الى 1.38 درهم. واستقر سهم دانة غاز عند 66 فلسا.

 

 

 

 

مشتريات الأجانب

 

بلغ إجمالي قيمة مشتريات الأجانب من الأسهم في سوق دبي المالي أمس 535.96 مليون درهم لتشكل ما نسبته 43.26 % من إجمالي قيمة المشتريات في السوق، في حين بلغ إجمالي قيمة مبيعاتهم نحو 452.85 مليون درهم لتشكل ما نسبته 36.550 % من إجمالي قيمة المبيعات، ليبلغ بذلك صافي الاستثمار الأجنبي نحو 83.110 مليون درهم كمحصلة شراء.

وتفصيلاً فقد بلغت قيمة مشتريات الأجانب، غير العرب 192.97 مليون درهم في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 130.61 مليون درهم.

كما بلغت قيمة مشتريات المستثمرين العرب، غير الخليجيين 189.62 مليون درهم وقيمة مبيعاتهم 211.34 مليون درهم. أما بالنسبة للمستثمرين الخليجيين فقد بلغت قيمة مشترياتهم 153.36 مليون درهم في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 111 مليون درهم.

 

 

سوق دبي يقود قاطرة الارتفاعات الخليجية

 

قاد سوق دبي المالي قاطرة الارتفاعات الخليجية أمس مصطحباً ثلاثة أسواق فيما تراجعت ثلاثة أسواق كان "الكويتي" أكثرها هبوطاً. وتصدر مؤشر سوق دبي المؤشرات الخليجية الرابحة مرتفعاً بنسبة 1.45 %.

وتبعه مؤشر البورصة البحرينية المرتفع بنسبة 0.49 %. ثم مؤشر السوق السعودي بارتفاع نسبته 0.46 %. وكان مؤشر سوق أبو ظبي للأوراق المالية الأقل ارتفاع خليجياً صاعداً بنسبة 0.30 %.

وعلى الجانب الآخر تراجع مؤشر سوق الكويت السعري بنسبة 0.17 %. وتبعه مؤشرا السوقين القطري والعُماني بنفس النسبة البالغة 0.02 % لكل منهما.

وفي ما يلي تفاصيل التداولات في الأسواق الخليجية خارج الدولة وفقًا لما ورد في التقرير اليومي لمركز معلومات مباشر:

المؤشر الكويتي يهبط 0.17 %

تراجع مؤشر سوق الكويت السعري أمس بنسبة 0.17 % بإقفاله عند مستوى 7759.65 نقطة بخسائر بلغت 13.01 نقطة. كما أنهى المؤشر الوزني الجلسة بتراجع نسبته 0.36 % بإقفاله عند مستوى 457.20 نقطة ليفقد 1.64 نقطة.

وتراجع مؤشر كويت 15 بنسبة 0.93 % بإقفاله عند مستوى 1083.71 نقطة خاسرًا 10 نقاط. وبلغ حجم التداولات 476 مليون سهم مقابل 398 مليون سهم في جلسة الأحد بنمو نسبته 19.6 %. كما تراجعت القيم بنسبة 24 % إلى 27.6 مليون دينار مقابل 36.3 مليون دينار في جلسة الأحد.

هبوط قطري طفيف

أنهت بورصة قطر تعاملات الأمس على هبوط طفيف بنسبة 0.02 % بعد تخليها عن مكاسبها المحققة في بداية التعاملات والتي دفعتها إلى أعلي مستوياتها منذ سبتمبر 2008. وواصلت قيم التداولات تراجعها لليوم الثالث على التوالي بعد أن سجلت 517.6 مليون ريال مقابل 553.2 مليون ريال أول أمس.

فيما شهدت أحجام التداولات تحسنا لترتفع من 11.2 مليون سهم إلى 15.2 مليون سهم. وجاء تراجع السوق بضغط من هبوط 4 قطاعات بقيادة الاتصالات الذي تراجع 1.03 %. ثم العقارات بنسبة 0.87 % فيما تراجع قطاعا البضائع والصناعات بنسبة طفيفة بلغت 0.09 % و 0.13 % على الترتيب.

تراجع مؤشر مسقط

سجلت مؤشرات سوق مسقط للأوراق المالية أمس تراجعاً جماعياً باستثناء القطاع المالي المرتفع الوحيد. وخسر المؤشر العام للسوق في ختام تعاملاته نسبة طفيفة بلغت 0.02 % بما يعادل 1.65 نقطة متراجعًا دون مستوي 6770 ليصل إلى 6768.59 نقطة. وبلغت قيم التداول 10.04 مليون ريال مقابل 6.48 مليون ريال بنهاية تعاملات جلسة الأحد. وتم التداول علي 30.4 مليون سهم مقارنة بـ 19.56 مليون سهم خلال تعاملات الأحد.

 

 

البنوك والاستثمار يقفزان بمؤشر البحرين

 

أنهى مؤشر سوق البحرين تعاملات الأمس على صعود نسبته 0.49 % تعادل 5.89 نقطة ليصل إلى مستوي 1206.07 نقطة بدعم من الارتفاعات التي حققها قطاعا البنوك التجارية والاستثمار. وجرى التداول على نحو 2.35 مليون سهم مقابل 3.06 مليون سهم في جلسة الأحد. وتجاوزت قيمة التداول 275.6 ألف دينار مقابل 373 ألف دينار يوم الأحد.

وقال أحمد عبد الحميد خبير أسواق المال أن المؤشر الرئيسي للسوق يتحرك في اتجاه صاعد لإعادة اختبار مستوي 1209 والذي فشل في تجاوزه خلال المرحلة الماضية ليبدأ في التراجع قبل أن ينجح مرة أخرى في الارتداد لأعلى.

من جانبها قالت منى حسن كبير المحللين الفنيين لدى مباشر للبحوث أن مؤشر السوق يعيد تجربة مستوى 1209 مشيرة إلى أن النجاح في اختراق ذلك المستوى سوف يدفعه إلى مزيد من الارتفاعات. وأضافت أن كسر مستوى 1178 لأسفل سوف يدفعه إلى مزيد من التراجع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات