وقعت مذكرة تفاهم مع دائرة الشؤون المالية والإدارية في الإمارة

«المالية» تدعم مبادرات التنسيق والتعاون مع أم القيوين

وقعت وزارة المالية في مقرها بدبي مؤخراً مذكرة تفاهم مع دائرة الشؤون المالية والإدارية بإمارة أم القيوين؛ بشأن دعم مبادرات التنسيق والتعاون المشترك بين الطرفين، ودعم استراتيجية الحكومة الاتحادية الرامية إلى توطيد علاقات العمل المشترك مع مختلف مؤسسات الحكومة المحلية بالدولة.

ووقع مذكرة التفاهم عن وزارة المالية يونس حاجي الخوري، وكيل الوزارة، وعن الدائرة خليفة سعيد غانم، مدير عام الدائرة، وذلك بحضور عبير علي العبدولي، مدير إدارة تنسيق السياسات المالية، وعدد من موظفي الوزارة والدائرة.

مجموعة من النشاطات

وتلزم مذكرة التفاهم كلا الطرفين بمجموعة متنوعة من النشاطات، جاء في مقدمتها الاطلاع على أفضل الممارسات والتجارب الناجحة في مجالات العمل المشتركة، تبادل الخبرات، المعلومات والبيانات ذات العلاقة وتنظيم الفعاليات وأنشطة مشتركة بينهما، فضلاً عن بدء العمل سوية لتعزيز الشراكات الاستراتيجية وتطوير بيئة العمل.

وقال الخوري: تواصل وزارة المالية العمل على تعزيز علاقاتها وشراكاتها مع مختلف الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية في الإمارات، وذلك إيماناً منها بأهمية هذه العلاقات في تحقيق الكفاءة في إدارة الموارد المالية على مستوى الدولة، وبالتالي دعم استراتيجيات الحكومة الاتحادية وتحقيق رؤية الإمارات 2021.

العمل المشترك

وأضاف الخوري: تعكس مذكرات التفاهم واتفاقيات العمل المختلفة التي توقعها وزارة المالية مدى التزام جميع الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية بالدولة تجاه تعزيز أواصر العمل المشترك بينها جميعاً، وفي مقدمتها الشأن المالي الحكومي الذي يعد من أبرز الأسس التنظيمية التي تتطلبها مرحلة التطوير والبناء التي تعيشها دولة الإمارات على مختلف القطاعات.

تجدر الإشارة إلى أن وزارة المالية كانت قد وقعت في وقت سابق عدة مذكرات تفاهم مشابهة مع كل من دائرة المالية بدبي، دائرة المالية المركزية بإمارة الشارقة، دائرة المالية بالفجيرة، دائرة المالية بعجمان.

 

تعزيز التعاون

 

ركزت مذكرة التفاهم الموقعة بين وزارة المالية ودائرة الشؤون المالية والإدارية بإمارة أم القيوين على أهمية تعزيز علاقات التعاون المشترك في المجالات المالية العامة كتطوير التشريعات والنظم المالية المعتمدة، بناء الموازنات ومتابعة تنفيذها، إعداد الحسابات والبيانات المالية الختامية وتنظيم دورات وورش عمل متخصصة للموظفين، بالإضافة إلى تعزيز التعاون الفني والتقني بين الطرفين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات