المؤشر العام للسوق يرتفع 17.5% منذ بداية العام

«إكسبو دبي» يثمر زخماً قوياً في سوق مسقط

أكد عادل نصر مدير قسم الوساطة بالشركة المتحدة للأوراق المالية أن سوق مسقط شهد في الفترة الأخيرة زخما قويا على بعض أسهم الاستثمار خاصة التي لها محافظ في السوق بالإضافة إلى أسهم الشركات التي من المتوقع أن تستفيد عقب فوز دبي باستضافة إكسبو 2020.

وأفاد تقرير لمركز معلومات مباشر بأن أداء المؤشر العام للسوق منذ بداية العام الجاري جاء إيجابيا بارتفاع نسبته 17.5% بمكاسب بلغت 1010.59 نقاط وذلك مقارنة بمستوى إغلاقه بنهاية العام الماضي عند 5760.85 نقطة.

وحقق قطاع الصناعة بسوق مسقط ارتفاعا كبيرا خلال العام الجاري بلغت نسبته 40.45% ليتصدر قطاعات السوق التي حققت أداء إيجابيا خلال تلك الفترة مضيفا 2998.44 نقطة إلى رصيده ليصل مؤشر القطاع إلى مستوى 10411.36 نقطة بنهاية جلسة الثلاثاء الماضي مقابل 7412.92 نقطة بنهاية تداولات العام الماضي.

تحركات المؤشرات

ورهن خبراء ومحللون تحركات مؤشرات سوق مسقط خلال الفترة الحالية بالدعم الممنوح من الأسهم القيادية والنشطة بفعل تسويات نهاية العام التي تشهد نشاطا ملحوظا في حجم التعاملات على أسهم الشركات المدرجة.

وقال هشام مشعل خبير أسواق المال أن المؤشر الرئيسي للسوق استمد بعض الدعم من عملية تبادل المراكز بين الأسهم، حيث دعمت بعض الأسهم القيادية وأسهم القطاع الصناعي ارتفاعاته.

ومن جانبه أشار مدير إدارة الوساطة بالسوق إلى أنه عادة ما يشهد الشهر الأخير من العام نشاطا ملحوظا من المستثمرين خاصة في الأسبوعين الأخيرين منه. ولذلك فإنه من المتوقع أن يصل مؤشر السوق إلى مستويات 6800 نقطة وربما مستويات 6900 نقطة.

أداء قطاع الصناعة

وبالعودة لأداء قطاع الصناعة بسوق مسقط خلال العام الجاري فقد بلغ إجمالي كميات التداول على أسهم القطاع حوالي 1.1 مليار سهم منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية جلسة الثلاثاء الماضي تمثل 15.5% من إجمالي كميات تداول السوق والتي بلغت حوالي 7.16 مليارات سهم خلال تلك الفترة.

 كما بلغ إجمالي قيم التداول على أسهم القطاع خلال العام الجاري حوالي 564 مليون ريال عماني تصل نسبتها إلى حوالي 29% من إجمالي قيم تداول السوق التي بلغت 1.95 مليار ريال منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية جلسة الثلاثاء الماضي.

 

«أريج» الأكثر ارتفاعاً

 

تصدر سهم أريج للزيوت النباتية المدرج ضمن قطاع الصناعة قائمة الأسهم الرابحة على مستوى القطاع خلال العام الجاري بارتفاع كبير بلغت نسبته 117.5% ليصل بنهاية جلسة الثلاثاء الماضي إلى 5.440 ريالات.

وكان إغلاقه بنهاية العام الماضي عند 2.501 ريال. فيما تصدر الأسهم المتراجعة على مستوى القطاع سهم المغلفات المرنة بتراجع نسبته 87.2% ليهبط إلى 0.016 ريال وكان قد أنهى تداولات العام الماضي عند 0.125 ريال.

وكان سهم منتجات الألمونيوم الأكثر نشاطاً بين أسهم القطاع من حيث القيمة خلال تلك الفترة بقيمة تداول بلغت حوالي 48 مليون ريال. في حين تصدر سهم صناعة مواد البناء الأسهم النشطة من حيث الكمية بأحجام تداول بلغت حوالي 225 مليون سهم.

وحققت شركات الصناعة المدرجة بالسوق صافي أرباح بلغ 72.4 مليون ريال خلال الأشهر التسعة الأولى من العام بنسبة ارتفاع بلغت 14.5% عن أرباح نفس الفترة من العام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات