مصر تساهم في زيادة رأسمال البنك الإسلامي بـ 3.5 مليارات دولار

وافقت الحكومة المصرية على زيادة مساهمة مصر في رأسمال البنك الاسلامي للتنمية بقيمة 3.5 مليارات دولار. وذلك بعد أن قرر البنك زيادة رأسماله إلى 150 مليار دولار لتصل نسبة مساهمة مصر إلى 7.16 % لتحتل بذلك المركز السابع بين مساهمي البنك البالغ عددهم 56 دولة إسلامية على رأسها السعودية بنسبة مساهمة قدرها8.23 %.

وقال أحمد جلال وزير المالية ومحافظ مصر لدى البنك الإسلامي للتنمية إن هذا الاكتتاب يأتي في إطار توصيات القمة الإسلامية الاستثنائية التي عقدت بمدينة مكة المكرمة في شهر أغسطس الماضي.

ويبلغ حجم الزيادة في رأسمال البنك التي سوف تسهم بها مصر نحو230 ألفا و98 سهما بقيمة إجمالية تبلغ 3.2 مليارات دينار إسلامي بما يعادل نحو 3.5 مليارات دولار.

وأضاف جلال أن هذا الاكتتاب يعد ضرورة بالنسبة لمصر للمحافظة على نسبة مساهمتها في رأسمال البنك حتى لا تنخفض إلى نحو 5.2 % في حال عدم المساهمة في هذا الاكتتاب. كما أنه يعد ضمانا لاستمرار وجود مصر بقوة في هذه المؤسسة المالية الدولية المهمة والاستفادة بما تقدمه من خدمات للدول الأعضاء المساهمين في رأس المال.

وشدد جلال علي أن مصر لن تتحمل أي مبالغ مالية في الوقت الراهن نتيجة مشاركتها في هذا الاكتتاب. حيث إن قيمة الزيادة في رأس المال لا تدفع إلا في حالة عجز البنك الإسلامي عن الوفاء بالتزاماته وهذا أمر بعيد الاحتمال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات