جمعية الإمارات للمتداولين تنظم أول مؤتمر من نوعه لدول «التعاون» غداً

تستضيف دبي أول مؤتمر من نوعه لدول مجلس التعاون الخليجي تناقش فيه أوضاع الأسواق المالية والخزانة في المنطقة غداً، بتنظيم من جمعية الإمارات للمتداولين في الأسواق المالية. ويعقد المؤتمر في مركز دبي المالي العالمي بمشاركة نحو 500 من كبار المسؤولين الماليين والاقتصاديين في المنطقة وخبراء بنكيين من مختلف دول العالم.

وأبلغ سلمان محمود هادي أمين سر عام في الأسواق المالية وكالة أنباء الإمارات "وام" أمس أن محمد الهاشمي رئيس مجلس إدارة الجمعية سوف يفتتح أعمال المؤتمر الذي يمتد يومين بينما يلقي كل من خليفة بن فهيم مدير الاستثمار في المصرف المركزي وجيفري سنجر المدير التنفيذي لسلطة مركز دبي المالي العالمي كلمتين رئيسيتين في الجلسة الافتتاحية.

وقال: إن المؤتمر سوف يعقد خمس جلسات يتحدث فيها عدد من كبار الخبراء في مجال التداول في الأسواق المالية ومسؤولون في عدد من البنوك العالمية الكبرى العاملة في المنطقة التي لها دراية كاملة بأوضاع الأسواق المالية المحلية في دول الخليج وارتباطاتها بأسواق تداول الأوراق المالية العالمية.

ومن جانبها ذكرت عهود عبيد المدير المالي للجمعية، أن المؤتمر سوف يسلط الضوء على القضايا الرئيسية التي تواجه مديري الخزانة وخبراء القطاع المالي العاملين في دول مجلس التعاون الخليجي بدءاً من أهمية الدور الذي تلعبه الخزانة في مساعدة الشركات على اقتناص فرص النمو الاقتصادي في مرحلة ما بعد الانكماش الاقتصادي وصولا إلى مراحل النمو المتسارعة التي شهدها الاقتصاد الإسلامي والدور الحيوي للخزانة في استكشاف الفرص المستقبلية.

وأضافت أن المؤتمر سوف ينظم حلقتي نقاش تتناول الأولى "نظم أسعار الصرف في الإمارات وباقي دول مجلس التعاون" بينما تدور الثانية حول سوق الأسهم والسلع الأساسية في دول مجلس التعاون الخليجي.

وتتناول أولى جلسات المؤتمر آفاق وتحديات التنويع الاقتصادي لدول مجلس التعاون حيث يتحدث فيها كل من خديجة حقو رئيسة قسم بحوث الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في بنك الإمارات دبي الوطني والخبيرين الماليين الدكتور أنيس بن بريك وإدوارد كوغلان.

وتتطرق الجلسة الثانية إلى نظم أسعار الصرف في الإمارات ودول مجلس التعاون ويتحدث فيها كل من الدكتور جعفر بدوان المدير التنفيذي لشركة رجاء الاستشارية وكيبريانو كيبريانوس الرئيس التنفيذي لشركة سمارت لاين وكارلا سليم باحثة من بنك ستاندرد تشارترد. وتستعرض الجلسة الثالثة أوضاع سوق الأسهم والسلع الأساسية في دول مجلس التعاون ويتحدث فيها غاري أندرسون الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للذهب وتبادل السلع وأرجونا ماهندران رئيس إدارة الثروات والاستثمار والخدمات المصرفية الخاصة في بنك الإمارات دبي الوطني ومحمد عبد الخالق أبو الحاج رئيس شركة داماس الإمارات وعرفان علام رئيس قسم أبحاث الأسهم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في الإمارات دبي الوطني.

ويتحدث ماكس كومباريتي من "بلومبيرغ" في الجلسة الرابعة حول شهية المنصات الإلكترونية لعملات دول مجلس التعاون ومجموعة الـ10 بينما يتناول الدكتور أنيس بن بريك في الجلسة الخامسة المسائل التنظيمية وتسوية القضايا والمنازعات في دول مجلس التعاون.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات