موافقة

إدراج أسهم «الجرف الأصفر للطاقة» الإماراتية في بورصة الدار البيضاء

حصلت شركة الجرف الأصفر للطاقة المملوكة بالكامل لشركة أبوظبي الوطنية للطاقة "طاقة" على موافقة "مجلس القيم المنقولة" لإدراج أسهمها في بورصة الدار البيضاء.

ومنح المجلس ـ وهو الهيئة المسؤولة عن أسواق الأوراق المالية في المغرب ـ شركة الجرف الأصفر للطاقة موافقته على إصدار مليونين و234 ألفا و638 سهما جديدا تطرح في بورصة الدار البيضاء بسعر 447.5 درهما مغربيا للسهم بقيمة اسمية قدرها 100 درهم.

وتشكل هذه الأسهم 9.47% من رأس مال الشركة التي تشغل أكبر محطة لتوليد الكهرباء في المغرب. واتخذت خطوة سابقة للاكتتاب العام الأولي تضمنت طرح 4.74% من أسهم الشركة تم الاكتتاب عليها بشكل كامل من قبل المؤسسات الاستثمارية المغربية.. فيما ستحتفظ "طاقة" بنسبة 85.78%. وقال كارل شيلدون الرئيس التنفيذي لشركة "طاقة" في تصريح له بهذه المناسبة إن طرح الاكتتاب الأولي على أسهم شركة الجرف الأصفر للطاقة يتيح للمستثمرين المغاربة من الأفراد والمؤسسات فرصة للاستثمار في أكبر محطة لتوليد الكهرباء.

. مؤكدا التزم "طاقة" بدعم الاستراتيجية التي ينتهجها المغرب لضمان إمدادات الطاقة وتنويع مزيج الطاقة. من جانبه قال عبد المجيد العراقي حسيني الرئيس التنفيذي لشركة الجرف الأصفر للطاقة إن شركة الجرف الأصفر للطاقة تعد مشغلا رائدا في المملكة المغربية.. مشيرا إلى أن هذه الخطوة الجديدة ستتيح للشركة ترسيخ وجودها في المغرب من خلال فتح المشاركة برأس المال أمام المؤسسات الاستثمارية.

وقد أنهت "طاقة" مشروع توسعة محطة الجرف الأصفر بكلفة 1.6 مليار دولار أميركي الذي يتضمن إنشاء وحدتين جديدتين من المقرر تشغيلهما في العام القادم ويهدف المشروع إلى زيادة طاقة توليد الكهرباء في المحطة بمقدار 700 ميجاواط لتصل بذلك إلى2.056 ميجاواط.

ووفرت محطة الجرف الأصفر 38% من الطاقة الكهربائية في المغرب في العام 2012 ويعد مشروع التوسعة حيويا لتحقيق النمو الاقتصادي وتوفير فرص عمل جديدة في المغرب.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات