بحث استراتيجيات نمو «التمويل الإسلامي» في مؤتمر بالبحرين

خلال جلسات المؤتمر في العام الماضي البيان

يفتتح "المؤتمر العشرون للمصارف الإسلامية 2013" اليوم "الثلاثاء" في فندق الخليج بالعاصمة البحرينية المنامة. ويشارك في المؤتمر، الذي يستمر ثلاثة أيام تحت عنوان "تحول القطاع لتحسين التنافسية العالمية للمالية الإسلامية"، أكثر من 1300 شخصية من أكثر من 50 بلداً يضمون نخبة من كبار الشخصيات وممثلي الجهات الرئيسية وأهم الجهات التنظيمية في قطاع المالية والمصرفية الإسلامية، وذلك برعاية الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة، رئيس وزراء البحرين، وبدعم من مصرف البحرين المركزي.

نمو كبير

وقال ديفيد ماكلين، الرئيس التنفيذي للمؤتمر: يشهد قطاع الخدمات المالية الإسلامية نمواً كبيراً وحقق مكانة مرموقة على الساحة المالية العالمية كقطاع يستطيع الإسهام بشكل فعال في تعزيز الشمول المالي والنمو والتطور الاقتصادي.

وقد توسعت مجموعة المنتجات والخدمات التي يوفرها هذا القطاع بشكل كبير من منتجات التجزئة المصرفية لتشمل أدوات متطورة في سوق رأس المال تخدم شريحة متزايدة من الناس في جميع أنحاء العالم، خاصة وأن مناطق جديدة أصبحت الآن تسعى إلى اعتماد المالية الإسلامية. ومع انتقال قطاع المالية الإسلامية العالمي إلى مرحلته التالية من التطور، بات من الضروري أن يتكيّف هذا القطاع بشكل أكبر مع الديناميكيات الجديدة للمالية الإسلامية وأن يطور نفسه من أجل تحقيق نمو مستدام ويحسّن تنافسيته.

وأضاف ماكلين أن المؤتمر سوف يسجل أرقاماً قياسية جديدة من حيث المشاركة، حيث ستحضره أكثر من 1300 شخصية من أكثر من 50 بلداً، كما يشارك فيه أكثر من 100 متحدث و65 من الشركاء والرعاة البارزين في السوق، مما يجعل منه حدثاً خاصاً وفريداً.

 

تقرير التنافسية

يتم في جلسة خاصة للمؤتمر إطلاق التقرير الخاص بالتنافسية في التمويل الإسلامي على المستوى العالمي، وهو مشروع بحثي قام به المركز العالمي للتمويل الإسلامي، الذي فاز بجائزة مؤسسة أرنست أند يونغ عن هذا العمل. كما ستسلط الأضواء على كلمة الضيف السير هوارد دافيز الرئيس السابق لهيئة الخدمات المالية في إنجلترا ونائب محافظ سابق لبنك إنجلترا.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات