المنطقة الحرة للمركز تحتضن 7330 شركة نشطة

«دبي للسلع» كبرى المناطق الحرة في الإمارات

مركز دبي للسلع المتعددة يستقطب المزيد من الشركات العالمية البيان

غدت المنطقة الحرة التابعة لسلطة مركز دبي للسلع المتعددة أكبر المناطق الحرة في الإمارات من حيث عدد الشركات المرخصة لديها، والذي تجاوز 7330 شركة كما في 18 سبتمبر الجاري، وتستقبل المنطقة الحرة ما معدله 200 شركة جديدة شهرياً لتكون أسرع المناطق الحرة نمواً في الدولة، ووصلت نسبة الحفاظ على أعضاء المركز من الشركات 94 %.

وقال أحمد بن سليّم، الرئيس التنفيذي الأول للمركز: باتت المنطقة الحرة التابعة لمركز دبي للسلع المتعددة كبرى المناطق الحرة في الدولة، كما أنها أسرعها نمواً، حيث تمارس أكثر من 7330 شركة أعمالها من المنطقة الحرة، ونؤكد عزمنا على مواصلة النمو وترسيخ مكانة دبي كمركز عالمي لتجارة السلع وللشركات.

الهدف عشرة آلاف

وأضاف ابن سليّم: نحن ماضون قدماً تجاه تحقيق هدفنا بتسجيل عشرة آلاف شركة بحلول العام 2015، لنصل عندئذ إلى ما يقارب طاقتنا الاستيعابية الكاملة. وتهدف خططنا التوسعية، والتي تشمل تشييد مجمع الأعمال وأطول برج تجاري في العالم، لتلبية احتياجات الشركات الكبيرة الساعية لدخول أسواق جديدة، كما ستشكّل تلك المخططات المرحلة المقبلة من النمو لكل من مركز دبي للسلع المتعددة وإمارة دبي.

المساحات التجارية

وفيما يواصل الطلب على المساحات التجارية في المنطقة الحرة لمركز دبي للسلع المتعددة التزايد، ومع تجاوز معدلات اشغال المساحات التجارية نسبة 74 % حالياً، أعلن المركز مؤخراً عن عزمه بناء أطول برج تجاري في العالم، وذلك بهدف مواكبة الطلب المتواصل على المساحات التجارية.

 كما سيعمل مجمع الأعمال، البالغة مساحته 107 آلاف متر مربع، على مضاعفة حجم المساحات التجارية بحوالي النصف، أو ما يعادل إضافة 743 ألفاً و224 متراً مربعاً إلى المساحات المبنية القائمة، والتي تقدر بنحو 2.9 مليون متر مربع.

واختتم ابن سليّم قائلاً: نعمل بشكل متواصل على ابتكار واطلاق المبادرات التي من شأنها أن تكمّل أعمال المراكز التجارية الرئيسية في مختلف أنحاء العالم، بُغية دعم برنامج دبي الطموح للتنمية الاقتصادية، وتتركز خدماتنا في الوقت الراهن على طريق الحرير الجديد، وازدادت قدرتنا على تسهيل حركة التجارة بين كل من الدول المنتجة في أفريقيا والدول المستهلكة في آسيا، ودول جنوب شرق آسيا، وأوروبا وأميركا الجنوبية والولايات المتحدة.

جذاب المركز والامارة

وبدوره قال غوتام ساشيتال، الرئيس التنفيذي للعمليات في المركز: شكّلت الشركات التي تدخل دبي لأول مرة، أكثر من 95 % من إجمالي الأعضاء المنضمين للمنطقة الحرة التابعة لمركز دبي للسلع المتعددة خلال العام الجاري، مما يدل على مدى جاذبية كل من مركز دبي للسلع المتعددة وإمارة دبي كوجهة تستقطب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، والشركات متعددة الجنسيات على حد سواء.

وتتمكن الشركات الأعضاء من الاستفادة مما يقدمه المركز، ومزاولة نشاطاتها التجارية بدرجة عالية من الثقة وتنمية أعمالها، وذلك نظراً لما تقدمه المنطقة الحرة التابعة للمركز من خدمات ومنتجات مميزة، فضلاً عن موقعها الجغرافي الاستراتيجي، والبنى التحتية الحديثة والتركيز على خدمة العملاء، لتصل نسبة احتفاظ المركز بأعضائه من الشركات إلى 94 %.

مجموعة متنوعة من الشركات

رحب مركز دبي للسلع المتعددة منذ تأسيسه في عام 2002 بمجموعة متنوعة من الشركات العاملة في مختلف القطاعات من كافة أنحاء العالم، بما في ذلك كلاركسون، لويس دريفوس، دي بيرز ديمل، كونوكو فيليبس، ريو تينتو ألكان، ال في أم اتش، هارلي ديفيدسون ونيوتريسيا دانون وغيرها من الشركات العالمية.

أما بالنسبة لجنسيات الشركات العاملة في المنطقة الحرة، فتشكل الشركات القادمة من جنوب آسيا ثلث أعضاء المركز، وتمثل الشركات الشرق الأوسطية، بما في ذلك الإمارات، الثلث الثاني، فيما تشكل الشركات القادمة من أوروبا الغربية وأميركا الشمالية الثلث الأخير. ويشار إلى أن منطقة أبراج بحيرات جميرا تحتضن حالياً 65 برجاً تجارياً وسكنياً، وأكثر من 220 متجراً للتجزئة.

بالإضافة إلى أكثر من 75 ألف شخص يعملون ويقطنون في المنطقة. ومن المقرر أن يكتمل مشروع تحويل إحدى البحيرات إلى حديقة تبلغ مساحتها 55 ألف متر مربع، واستكمال مشروع تطوير شبكات الطرق في المنطقة بنهاية العام الجاري.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات