101.6 مليون درهم أرباحاً لمساهمي «صروح» بنمو 21.6% - البيان

تراجع إيراداتها الفصلية وإتمام اندماجها مع «الدار» يونيو المقبل

101.6 مليون درهم أرباحاً لمساهمي «صروح» بنمو 21.6%

صورة

أعلنت «صروح» شركة التطوير العقاري التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها والمدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية، أمس، عن نتائجها للربع الأول من السنة المالية والمنتهي في 31 مارس 2013، وسجلت «صروح» والمنتظر إلغاء قيدها في بورصة أبوظبي خلال يونيو، لتندمج مع «الدار» العقارية، نموا بنسبة 21.6 % في صافي أرباح الربع الأول، بفضل عكس مخصصات طارئة لبعض المشروعات التي تم الانتهاء منها، وقالت «الدار»، وهي أكبر شركة عقارية في أبوظبي، ان الإيرادات الفصلية وصافي الأرباح هبطت إلى أقل من النصف.

وحققت شركة صروح العقارية 101.6 مليون درهم أرباحاً للمساهمين عن الربع الأول من 2013 مقارنة بـ83.6 مليون درهم عن نفس الفترة من 2012، حيث ارتفعت نسبة صافي الأرباح للمساهمين 21.6% مقارنة بالفترة نفسها للعام الماضي بسبب حدوث تغيّر في العوامل المساهمة في العائدات خلال هذه الفترة، حيث تعزى أرباح الربع الأول للعام 2013 بشكل رئيس إلى مشاريع الإسكان للأسر الإماراتية والدخل المتأتي من العقارات الاستثمارية.

هذا وارتفعت أرباح السهم الواحد لتبلغ 3.9 فلوس للسهم، مقارنة بـ3.2 فلوس للسهم في الربع الأول من العام 2012، بزيادة بلغت نسبتها 21.6%.

وانخفضت عائدات الشركة بشكل عام خلال الربع الأول من العام الحالي مقارنة بالفترة ذاتها من العام المنصرم، والتي تم فيها تسليم مجموعة من الوحدات العقارية في كل من برجي صن تاور وسكاي تاور، كما انخفضت العائدات الناجمة عن مشاريع الإسكان الوطني، وذلك نظراً لمشارفة الأعمال الإنشائية على الانتهاء في المرحلتين الأولى والثانية من مشروع «وطني» للأسر الإماراتية.

ونمت العائدات الناجمة عن العقارات الاستثمارية التابعة للشركة بنسبة تناهز 50% مقارنة بالعام الماضي، لتبلغ في الربع الأول من العام الحالي ما يقارب 74 مليون درهم.

وتواصل «صروح» إحراز تقدم ملحوظ في كافة مشاريعها قيد التطوير، حيث وصلت نسبة اكتمال أعمال البناء في مشروع أبراج البوابة إلى 97%، كما وصلت إلى 95% في مشروع الغدير، فيما تم استصدار شهادات اكتمال البناء للمرحلتين الأولى والثانية من مشروع «وطني».

كما تتمتع الشركة بوضع مالي متين، حيث وصلت التحصيلات النقدية إلى نحو 1.4 مليار درهم خلال الربع الأول من العام الحالي، فيما تحتفظ بسيولة نقدية ضمن ميزانيتها العمومية مقدارها 1.8 مليار درهم، كما انخفضت نسبة المديونية إلى 32%.

وحصلت الشركة على موافقة مساهميها للاندماج مع شركة «الدار» العقارية في شهر مارس 2013، ومن المتوقع أن تتم عملية الاندماج الفعلية في شهر يونيو المقبل.

وفي تعليق له على النتائج، قال أبوبكر صدّيق الخوري، العضو المنتدب لشركة صروح: «شهدت صروح بداية طيبة جدا لهذا العام، حيث حققت الشركة المزيد من العوائد المتكررة من محفظتنا الاستثمارية حسب الخطة الاستراتيجية الموضوعة لها، فيما تساهم مشاريع الإسكان الوطني بشكل كبير في تحقيق العوائد أيضا.

هذا وتجري الاستعدادات لاستكمال الاندماج بين شركتي صروح والدار، حيث نتوقع أن تتم هذه العملية في شهر يونيو المقبل. كما نواصل إحراز تقدم كبير في الأعمال الإنشائية لمشاريعنا قيد التنفيذ، إذ تشارف الشركة على تسليم حوالي 7 آلاف وحدة عقارية من تاريخنا هذا حتى نهاية العام 2014 المقبل».

وأضاف الخوري: «يدخل القطاع العقاري الآن في المرحلة المقبلة من تطوره، فيما تتعافى السوق وتبدي علامات التحسن.

هذا وستؤول الاستثمارات الحكومية الهادفة إلى تنويع الاقتصاد، بما في ذلك إعلان حكومة أبوظبي تخصيص نحو 90 مليار دولار (330 مليار درهم) لإنفاقها على المشروعات التنموية في السنوات الخمس المقبلة، مثل مشاريع البنية التحتية والصناعة والسياحة والتعليم والرعاية الصحية، إلى توليد طلب حقيقي لشراء عقارات بغرض السكن في السنوات القادمة، مما سيسهم في موازنة العرض والطلب في السوق».

«شمس أبوظبي»

أصبح برجا صن تاور وسكاي تاور مجتمعا حيويا يُقيم فيه أكثر من ألف عائلة، إلى جانب عدد كبير من الشركات والمؤسسات. ويشهد مجمّع التسوق «بوتيك» صن تاور وسكاي تاور إقبالاً متزايداً، وذلك بافتتاح أول متجر لسلسلة «ويتروز» البريطانية الشهيرة في أبوظبي.

مشروع الغدير

حازت المرحلة الأولى من المشروع، والتي تضم 200 وحدة سكنية، على شهادة اكتمال البناء، وقد تم إنجاز ما نسبته 95% من المشروع، فيما تستمر أعمال البناء على قدم وساق، حيث تمضي أعمال البنية التحتية للمشروع وعمليات تشطيب المباني السكنية بوتيرة متسارعة. هذا ومن المقرر أن يتم تسليم المشروع على عدة مراحل خلال الربعين الثاني والثالث من العام الحالي.

مشروع سرايا

اكتملت كافة أعمال البنية التحتية في مشروع سرايا، والذي يقع على مقربة من كورنيش أبوظبي، ويعكف المطورون الفرعيون حالياً على تنفيذ الأعمال الإنشائية في خمس قطع أراضٍ تابعة لهم ضمن المشروع، وتعتبر هذه التطورات نقلة إيجابية في عملية تطوير الموقع، ومن شأنها أن تحفّز المزيد من المطورين الفرعيين الآخرين على البدء بأعمالهم الإنشائية.

تُواصل «صروح» الأعمال الإنشائية في مشاريع الإسكان الوطني في كل من العين والسلع في المنطقة الغربية من إمارة أبوظبي، ومن المتوقع إنجاز المشروعين في الربع الثالث من العام 2013.

مشروع الريانة

تسير أعمال التصليح في المشروع حسب الجدول، حيث من المتوقع أن يبدأ المستأجرون بالعودة إلى مساكنهم في مشروع الريانة خلال النصف الثاني من العام الحالي.

برج المرجان

تم تأجير كافة المساحات المخصصة لمتاجر التجزئة، حيث تشغل سلسلة متاجر «سبينس» للتسوق المساحة الكبرى، كما تم تأجير 92% من الوحدات في برج المرجان مع نهاية الربع الأول من العام 2013.

بوتيك العين

استهلت سلسلة متاجر «كارفور»، المستأجر الرئيس في المركز، أعمالها في شهر ديسمبر 2012، وقد شهد المتجر أعداداً متزايدة من الرواد. ويقوم حالياً عدد كبير من المستأجرين بإجراء عمليات الإكساء الداخلي لمتاجرهم.

فندق تلال ليوا

يواصل فندق تلال ليوا الواقع في المنطقة الغربية تحقيق الأرباح والسيولة النقدية، وبلغ متوسط الإشغال حوالي 73% خلال شهر مارس المنصرم.

154.3 مليون درهم أرباح الدار الربعية

 

أعلنت أمس شركة الدار العقارية، الشركة الرائدة في مجال تطوير واستثمار وإدارة العقارات في أبوظبي، نتائجها المالية عن فترة الربع الأول من السنة المالية 2013 والمنتهية في 31 مارس 2013، حيث بلغت عائدات الفترة 1,624.5 مليار درهم (مقابل 3,589.1 مليارات درهم في الربع الأول من 2012)، فيما بلغ صافي أرباح الفترة 154.3 مليون درهم (مقابل 478.2 مليون درهم في الربع الأول من 2012). وقد أسهم في العائدات تسليم قطع أراضي و410 وحدات سكنية وبيع مبنى النور بشاطئ الراحة.

حققت الشركة عائدات من أعمال التطوير بلغت 1,217.8 مليار درهم (بالمقارنة مع 3,229 مليارات درهم في الربع الأول من 2012). وارتفعت العائدات المتكررة من الأصول الاستثمارية وعمليات التشغيل بنسبة 12.9% إلى 406.7 ملايين درهم (بالمقارنة مع 360.1 مليون درهم في الربع الأول من عام 2012)

وقد ارتفع العائد الإيجاري المتحقق من الأصول الاستثمارية، والتي تشمل المرافق المكتبية والسكنية ومرافق تجارة التجزئة، بنسبة 15% إلى 172.9 مليون درهم (مقابل 150.8 مليون درهم في الربع الأول من 2012)، ويعزى ذلك للنمو المستمر في مستويات الإشغال بالمرافق المكتبية ومرافق تجارة التجزئة في مجمعات الدار.

كذلك شهدت الفترة نمواً في عائدات عمليات التشغيل، مثل القرى العمالية، والمدارس والفنادق، حيث بلغت عائداتها 233.8 مليون درهم (من 209.2 ملايين درهم في الربع الأول من 2012).

ويعزى هذا النمو الذي يقدر بنسبة 11.8% إلى تحسن مستويات إشغال الفنادق بالإضافة إلى الأداء الجيد للمدارس والقرى العمالية والأصول الترفيهية. وقد انخفض مستوى المديونية الإجمالية بتحويل سندات إلزامية التحويل إلى أسهم بقيمة 693 مليون درهم مما ساعد على خفض مستوى القروض الخارجية بنسبة 7.5% إلى 12,965.3 مليار درهم (من 14,014.3 مليار درهم في 31 ديسمبر 2012).

وتتمتع الشركة بوضع قوي جداً من ناحية السيولة المالية حيث يتوفر لها مبلغ نقدي غير مقيد قدره 3.2 مليارات درهم بالإضافة إلى 4 مليارات درهم من القرض الدوار المتاح للشركة.

وتعليقاً على النتائج المالية، قال علي عيد المهيري، رئيس مجلس إدارة الدار "لقد واصلت الدار خلال الربع الأول من العام عمليات التسليم التي ميزت أداءها طوال العام السابق، حيث تم خلال الربع الأول من 2013 تسليم عدد من المرافق في مختلف مشاريع الدار.

ولقد كان من دواعي سرورنا أيضاً أن توصلنا لاتفاق مع شركة أرابتك القابضة لاستئجار البرج المكتبي بالمركز التجاري العالمي أبوظبي في قلب أبوظبي، بموجب عقد طويل الأجل. واعتباراً من الربع القادم سوف نبدأ مسيرتنا كشركة موحدة ونتطلع لإرساء أسس متينة لتقديم منافع وقيمة مستدامة على المدى الطويل لكل المساهمين."

طباعة Email
تعليقات

تعليقات