21 مليار ريال توزيعات نقدية لـ31 شركة في البورصة القطرية

بلغ عدد الشركات المُدرجة بالبورصة القطرية والتي أعلنت عن بياناتها المالية السنوية للعام الماضي 36 شركة بينما بلغ عدد الشركات التي أوصت بتوزيعات نقدية 14 فيما بلغ عدد الشركات التي أقرت التوزيعات 17 شركة ليصبح عدد الشركات التي أوصت ووافقت بالفعل على التوزيعات النقدية نحو 31 شركة بينما لم توص 5 شركات من التي أعلنت عن توزيعات نقدية.

وبلغت قيمة التوزيعات النقدية بالبورصة القطرية لـ31 شركة من الشركات التي قامت بالإفصاح عن بياناتها السنوية للعام الماضي نحو 21.099 مليار ريال تقريباً.

وكان النصيب الأكبر لشركة صناعات قطر بقيمة إجمالية تصل لحوالي 4.675 مليارات ريال تُشكل نحو 22% من إجمالي تلك التوزيعات النقدية بالبورصة بينما جاء بنك قطر الوطني في المركز الثاني بقيمة تصل لحوالي 4.198 مليارات ريال تُعادل 20% من القيمة الإجمالية ثم تأتي اتصالات قطر كيوتل في المرتبة الثالثة بقيمة توزيعات بلغت نحو 1.601 مليار ريال وشكلت ما يقرب من 7.6% من جملة قيم التوزيعات النقدية للعام الماضي.

من ناحية أخرى كانت الإسلامية القابضة صاحبة أقل قيمة توزيعات بين الشركات الـ31 وذلك بقيمة بلغت 6 ملايين ريال تقريباً تلتها قطر للسينما بقيمة توزيعات نقدية بلغت 11.419 مليون ريال ثم الخليج التكافلي في المرتبة الثالثة بقيم بلغت حوالي 14.229 مليون ريال.

وأضاف تقرير مباشر أن قطر للوقود كانت صاحبة التوصية الأكبر من حيث التوزيعات النقدية عن العام الماضي بنسبة بلغت 100% تلتها صناعات قطر بنسبة بلغت 85% ثم الميرة في المرتبة الثالثة بنسبة توزيع بلغت 80%.

أما شركات ازدان وقطر وعمان ومزايا قطر والسلام والمستثمرين والخليج التكافلي فكانت صاحبة أقل نسبة توزيع نقدي أوصت بها مجالس إداراتها.

وبالنسبة للعائد على التوزيع كان البنك التجاري القطري صاحب أكبر نسبة بواقع 8.5% تلاه بنك الدوحة بعائد يصل إلى 8.05% ثم بنك قطر الدولي بنسبة بلغت 6.19% تقريبا والإسلامية للتأمين بنسبة العائد البالغة لكلٍ منهما 5.93%.

من ناحية أخرى يوضح الجدول أعلاه أن ازدان صاحب أقل نسبة عائد على التوزيع في العام الماضي بواقع 0.74% يليه الخليج التكافلي بعائد يصل لحوالي 2.17% ثم شركة القطرية العامة بنسبة 2.20% و قطر للسينما بنسبة 3.25%.

وقال الخبير الاقتصادي عبد الله بن حيي السليطي في حديث خاص له مع مباشر معلقا على التوزيعات باستثناء شركة صناعات قطر والبنك التجاري والميرة ووقود فإن نسبة توزيعات الشركات تبقى متواضعة ولم تحقق الطموحات المرجوة.

ولذلك لوحظ هبوط مؤشر بورصة قطر بعد إعلان معظم نتائج الشركات المدرجة في الفترة الماضية.

بينما قال فهد عبد العزيز بو زوير الخبير بالبورصة القطرية في حديث خاص لـ مباشر إن توزيعات عام 2012 كانت جيدة بشكل عام وتتفاوت نسب الرضا لدى الملاك على حسب كل شركة وعوائدها التي حققتها.

وأوضح أن قطاع البنوك كانت نسبة العائد فيه على التوزيعات مقارنة بأسعارها السوقية تتراوح ما بين 4% إلى 9.7% وكانت توزيعات بنك قطر الوطني مخيبة نوعاً ما 6 ريالات نقدا بينما السهم حقق عائداً آخر العام يبلغ 12 ريالا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات