بهدف تنشيط الاستثمارات وتسهيل انتقال الأموال والحماية من المخاطر التجارية

اتفاقيتان للاستثمار والازدواج الضريبي مع بنين

وقعت الإمارات ممثلة بوزارة المالية اتفاقيتين لتجنب الإزدواج الضريبي وحماية وتشجيع الاستثمار مع جمهورية بنين بمقر الوزارة في أبوظبي.

ووقع الاتفاقيتين يونس حاجي الخوري وكيل وزارة المالية وعيسى موسى توري سفير جمهورية بنين لدى الدولة في إطار تنشيط الحركة الاستثمارية بين البلدين وتسهيل عمليات انتقال رؤوس الأموال وتوفير الحماية اللازمة لها من كافة المخاطر التجارية.

تعزيز قدرة الاستثمارات

وتعكس هاتان الاتفاقيتان حرص وزارة المالية على تعزيز قدرة الاستثمارات الإماراتية لتحقيق أكبر استفادة ممكنة من سياسة الخصخصة التي تتبناها جمهورية بنين في قطاعات متنوعة كالاتصالات والمياه والكهرباء والزراعة، حيث تتمحور السمات الرئيسية للاتفاقيتين حول منح اعفاءات ضريبية لاستثمارات المؤسسات الحكومية بما في ذلك الارباح الرأسمالية إلى جانب إعفاء المؤسسات الحكومية من جميع أنواع الضرائب عن أي دخل تكسبه في مختلف القطاعات الانتاجية.

اتفاقيات مع الشركاء

وقال الخوري: لقد أبرمت الامارات اتفاقيات مع جميع شركائها الاستراتيجيين من أنحاء العالم حتى اصبحت الدولة سباقة في بناء شبكة واسعة من الاتفاقيات وجاءت الإمارات في المرتبة 24 عالمياً من حيث اتفاقيات تجنب الازدواج الضريبي كما إنها أول دولة غير عضو في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية وتكون لها علاقة وشراكة استراتيجية مع المنظمة التي اعترفت بها كمركز لمنطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا لبناء حوار اقليمي عن القضايا الضريبية مما يساعد هذه الدول على تأمين حصصهم العادلة من القاعدة الضريبية وتشجيع تدفق رؤوس الاموال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات