حصة

2.62 مليار درهم تداولات الرمز للأوراق المالية في فبراير

واصلت الرمز للأوراق المالية، إحدى شركات الوساطة في الإمارات، هيمنتها على السوق المحلية، حيث حققت إجمالي حجم تداول بلغ 2.62 مليار درهم في شهر فبراير الماضي لتستحوذ على 10.82 % من سوق الأوراق المالية في الدولة، الذي بلغ حجم تداولاته 24.25 مليار درهم لنفس الشهر.

وتصدرت "الرمز" سوق أبوظبي للأوراق المالية خلال فبراير بحجم تداول بلغ 1.09 مليار درهم لتستحوذ على حصة 10.63 % من السوق. كما تصدرت سوق دبي المالي بتداولات قيمتها 1.53 مليار درهم لتستحوذ على حصة بنسبة 10.97 % من السوق.

وقال محمد المرتضى الدندشي، الشريك والعضو المنتدب للشركة: مع مطلع العام شهدنا انطلاقة تعد من أفضل انطلاقات التداول في السوق المحلية، ونحن نعتزم الحفاظ على زخم أعمالنا في ظل استمرار تعافي الأسواق المحلية. وقد استطعنا خلال العام الماضي تحقيق الصدارة في سوق دبي وكنا من بين أفضل شركات التداول المحلية في الإمارات. ونحن نعمل حالياً على تجاوز مستوى الأداء الجيد الذي حققناه في العام الماضي.

وتمتلك "الرمز" خبرة تزيد على 14 عاماً في مجال الابتكار والتميز في الأسواق المالية. وهي تعد أول شركة وساطة في الدولة تحصل على ترخيص من هيئة الأوراق المالية والسلع يتيح لها توفير خدمات التحليل والاستشارات المالية لعملائها. وتوفر الشركة خدمات الوساطة المؤسسية ووساطة التجزئة رفيعة المستوى عن طريق فروعها في أبوظبي ودبي والعين، وهي عضو في سوق دبي المالي وسوق أبوظبي للأوراق المالية وبورصة ناسداك دبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات