مواقع

ناصر السعيدي يستقيل من مركز دبي المالي ويغادر منصبه منتصف سبتمبر

قدم الدكتور ناصر السعيدي استقالته من رئاسة الشؤون الاقتصادية في مركز دبي المالي العالمي، لكنه أكد في رسالة إلى زاوية أنه باق في منصبه حتى منتصف شهر سبتمبر. وذكرت وكالة بلومبيرغ أن السعيدي قدم استقالته لتأسيس شركة خاصة للاستشارات، وفقا لبيان نشر في مركز دبي المالي.

كما أكد السعيدي نبأ استقالته على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، من دون الإدلاء بمزيد من التفاصيل. وقالت شركة سي بي آي فاينانشيال، وكالة التصنيف الائتماني في مركز دبي المالي، إن السعيدي أكد نبأ استقالته في رسالة بعث بها إلى المحرر الإداري روبين أملوت. ويذكر أن السعيدي عمل كبيرا للخبراء الاقتصاديين في المركز منذ أبريل 2006، كما عمل مفوضا لحماية البيانات في المركز من يناير حتى أغسطس 2007.

كما كان مديراً تنفيذياً في معهد حوكمة الشركات في المركز، وهو أحد مؤسسيه. ويعمل السعيدي عضوا في المجموعة الاستشارية الإقليمية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في صندوق النقد الدولي، ورئيساً مشاركاً في مجموعة العمل لحوكمة الشركات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية. وعين السعيدي مؤخرا رئيسا للعلاقات الخارجية في مركز دبي المالي العالمي،.

حيث طور العلاقات الخارجية مع الحكومات، والبنوك المركزية، والمراكز المالية، فضلا عن المؤسسات الدولية. وشغل السعيدي منصب وزير الاقتصاد والتجارة في الحكومة اللبنانية بين عامي 1998 و2000. وكان أول نائب لمحافظ البنك المركزي اللبناني لفترتين متتاليتين، 1993-1998 و1998-2003. كما كان عضوا في لجنة الأمم المتحدة للسياسة التنموية، لفترتين خلال 2000-2006، وهو منصب عينه فيه الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي أنان، بصفته الشخصية.

 

تعليقات

تعليقات