مؤتمر الشركات الخليجية المدرجة يدعو إلى تطوير مستوى الشفافية

دعا المؤتمر الثامن للشركات المدرجة في أسواق الأسهم الخليجية المستثمرين الأجانب للاستثمار في أسواق الأسهم الخليجية، كما دعا الى وجود تحالفات إقليمية لمواكبة العولمة، ودعا الهيئات الرقابية إلى تطوير مستويات الإفصاح والشفافية.

واكد المؤتمر في ختام فعالياته أمس على أهمية التعاون المستمر بين الأسواق العربية والخليجية، وحض الحكومات الخليجية على عدم التدخل في الأسواق، وترك المستثمرين ليحددوا مسار الأسهم، على اعتبار ان مهمة المشرعين في المنطقة تنحصر في صوغ القوانين وتطبيقها بما يضمن نشر ثقافة الإفصاح والشفافية. ودعا الشركات المدرجة في أسواق الأسهم للانتشار إقليمياً وعالمياً.

 

آليات تداول جديدة

كما أكدت توصيات المؤتمر على الالتزام بالمبادئ والمعايير الأخلاقية المؤهلة لاكتساب ثقة المتعاملين مع الهيئة ودعمها فيما تقدمه الهيئة من خدمات ووظائف رقابية. والعمل على دعم نمو وتطوير سوق المال، وذلك بتشجيع إدخال أدوات مالية وآليات تداول جديدة وتطبيق التكنولوجيا المتطورة وحماية المستثمرين من المخاطر غير التجارية. وتنظيم وتطوير سوق رأس المال مع تطبيق مبادئ العدالة والشفافية، وحماية حقوق الأقلية من المساهمين مع وجود وسطاء في السوق، وتقييم مدى توافر مقومات الكفاءة الكاملة في سوق الأسهم المحلية.

 

تفعيل هيئة السوق المالية

وطالبت التوصيات بتفعيل هيئة السوق المالية وإنهاء التضارب بينها وبين الجهات الرسمية الأخرى، ونشر الوعي بين المشاركين في السوق عن طريق الدورات التدريبية والتوعية من خلال وسائل الإعلام، والرقابة والحد من تحركات صناع السوق المضرة بصغار المستثمرين، والتشجيع على إنشاء صناديق استثمارية تقوم بإدارتها شركات متخصصة لإدارة الأصول، والتشجيع على إصدار السندات من قبل شركات كبرى لتوفير أدوات استثمارية أخرى ذات عائد مضمون.

وكان المؤتمر، والذي نظمته «داتاماتكس» خلال الفترة من 29 وحتى 30 نوفمبر 2011 برعاية شركة الاتحاد العقارية، قد اختتم فعالياته بفندق برج العرب أمس، وشارك فيه عدد كبير من القادة ومديري القطاعات الاستثمارية وأسواق الأسهم المالية الخليجية، بجانب المتحدثين والخبراء، وتناول المؤتمر مختلف النقاط، التي هي موضِع اهتمـام الكثير من المهتمين والمولعيـن بالأوضـاع الراهنة والمستقبلية لسوق الأسهُم المالية بدول مجلس التعاون الخليجي. علاوة على ما يوفره من فرصـة متميزة لمقابلة ومناقشة قـادة وخبراء مختلف القطـاعات الاستثمارية، من أصحاب الرؤى والنماذِج الناجِحة التي يمكن الاستفادة منها وتطبيقهـا؛ فضلاً عن مُديري البنـوك ورؤساء العديد من المؤسسات المالية.

وقد تحدث رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر علي الكمالي في ختام أعمال المؤتمر قائلا: «لقد ساهم المؤتمر في طرح العديد من القضايا الرئيسية المُتعلقة بأسواق الأسهم المالية الخليجية، ومايعرقل طريقها من تحديات. مؤكداً على ضرورة الاستفادة من مزايا التكامل والاندماج المالي في الأسواق المالية الخليجية، من أجل خلق مناخ استثماري ناجح يُساعد على تحقيق التقدم والتميز لهذه الأسواق».

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات