محاكم مركز دبي المالي تُوسّع التعاون مع القضاء العراقي

استقبلت محاكم مركز دبي المالي العالمي، والتي تعمل وفق القانون الأنجلوسكسوني، هذا الأسبوع وفداً من القضاة العراقيين في إطار زيارة لهم إلى إمارة دبي. واستمع الوفد العراقي إلى شرح عن التسهيلات عالمية المُستوى التي تُقدم في محاكم المركز كجزء من البرنامج المُستمر للتعاون وتشارك المعرفة بين محاكم مركز دبي المالي العالمي والمجلس الأعلى للقضاء العراقي سعياً إلى تحقيق المزيد من التطوير في النُظم القضائية الإقليمية.

جاءت الزيارة كجزء من برنامج أوسع ترعاه محاكم دبي مع السلطة القضائية العراقية، في أعقاب توقيع مذكرة تفاهم في سبتمبر 2011، بهدف تدريب أعضاء المجلس الأعلى للقضاء العراقي.

ويأتي الاجتماع بين محاكم مركز دبي المالي العالمي والمجلس الأعلى للقضاء العراقي بعد الاجتماع السابق بين الطرفين في دبي حيث شدّد القُضاة على أهمية الفعالية القضائية في معالجة الدعاوى وعقد جلسات استماع أقل تحت نظام القانون العام.

حضر الاجتماع 30 قاضياً عراقياً من مختلف أرجاء العراق، وأدار مناقشات الاجتماع القاضي علي شامس المدحاني من محاكم المركز، إلى جانب القاضي عمر المهيري ومدير التواصل والدعم القضائي غادة قيسي عودة.

وناقش مسؤولو المحاكم خلال اللقاء إطار العمل القانوني والتشريعي لمحاكم المركز المالي العالمي، بالإضافة إلى التحديات التي يُوجهها النظامان القضائيان في بلديهما. كما قُدمت في الاجتماع نبذة عن عملية التسجيل في محاكم مركز دبي المالي العالمي إلى ممارسات أخرى كتسجيل الممارسين القانونيين والإدارة الإلكترونية للقضايا.

وقال المدحاني؛ القاضي المُقيم في محاكم مركز دبي المالي العالمي: ناقشنا مع زملائنا من المجلس الأعلى للقضاء العراقي العديد من المعاملات وتمّ تشارك عدد كبير من الأفكار والرؤى الداعية إلى تمتين عُرى التعاون بين النظامين القضائيين وضمان إقامة العدالة وتطبيق القانون في بلدينا بأسلوب سريع وشفاف وفعّال.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات