«إم جي مارفل آر».. كهربائية بتصميم مستقبلي

ت + ت - الحجم الطبيعي

تتبنّى «إم جي مارفل آر» الجديدة من الصانع الصيني فلسفة تصميمية متقدمة تعبر عن المستقبل وتمنح المركبة حضوراً جاذباً وقوياً. وهي تتميّز بكونها مركبة رياضية متعدّدة الاستعمالات (SUV) ريادية كهربائية بالكامل ومنعدمة الانبعاثات من «إم جي»، وتوفر مستويات لا تُضاهى رائدة بفئتها من الخصائص والراحة والسلامة والاعتمادية ومدى القيادة، كما تمثِّل المركبة الطبيعة الديناميكية والتقدُّمية للعلامة التجارية.

وتتميّز السيارة ببطارية مبتكرة لجيل جديد من السائقين الذين يقدرون التصميم المبتكر والراحة الشخصية والأداء الاستثنائي ومدى القيادة الموثوق مع قدرات الشحن السريع. وتتمتّع المركبة بمظهر ملفت للأنظار يتماشى مع القوّة الداخلية الكامنة فيها. ويسهم التصميم الناعم والرياضي بتعزيز شكل الكوبيه لهذه المركبة الرياضية متعدّدة الاستعمالات، مع مركز جاذبية منخفض ومائل للخلف. أما الواجهة الأمامية القوية والأنيقة بنمط تصميم X فتنساب من الأمام إلى الشكل المحيطي العريض والجريء، مما يولّد تعبيراً تصميمياً بارزاً وقوياً.

وتم تزويد المركبة بتقنية مبتكرة لمنح السائق تجربة غامرة ممتعة. وفيما يتعلّق بأداء المركبة الذي لا ينتج عنه أي انبعاثات، فهو بفضل بطارية بطاقة 70 كيلوواط ومدى قيادة أقصى يبلغ 402 كيلومتر. ومع ثلاثة مولدات كهربائية، وطاقة مجمعة تبلغ 288 حصاناً (PS) وعزم مقداره 665 نيوتن-متر، فإن «إم جي مارفل آر» قادرة على التسارع من صفر إلى 100 كيلومتر في الساعة في غضون 4.9 ثوانٍ فقط.

وتأتي السيارة بخمسة مقاعد تتميز بمواد فاخرة للغاية وتجهيزات سخية. وتتبلغ مساحة التخزين 357 ليتراً (12.6 قدماً مكعباً)، إضافة إلى 150 ليتراً إضافياً (5.3 أقدام مكعبة) في المقدمة.

وتهيمن شاشة لمس ضخمة قياس 19.4 بوصة على الكونسول الوسطي المائل، والذي يشتمل على نظام المعلومات والترفيه «إم جي آي سمارت» والذي يتيح دمج أنظمة اتصال آبل كاربلاي وأندرويد أوتو وخدمات أمازون ويب، جنباً إلى جنب مع مجموعة أدوات رقمية مقاس 12.3 بوصة.

وتتضمن التجهيزات القياسية توافر نظام تحكم مناخي ثنائي المنطقة، و 4 منافذ يو إس بي وفتحة سقف بانورامية، وتنجيد جلدي جزئياً، بالإضافة إلى كاميرا بزاوية 360 درجة وإضاءة محيطة ومقاعد مُدفأة ونظام صوت بوس المتميز. وفيما يتعلق بالسلامة، تشتمل على 14 نظام آيه دي آيه أس بما في ذلك نظام المساعدة في الازدحام المروري.

طباعة Email