«الفطيم للسيارات» و«أوتورولا إيه / إس» تطلقان منصة رقمية للسيارات المستعملة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت مجموعة «الفطيم للسيارات» عن تعاونها مع شركة «أوتورولا إيه / إس» لإطلاق مشروع مشترك جديد يحمل اسم «أوتورولا الشرق الأوسط وشمال إفريقيا القابضة المحدودة»، بهدف إحداث تغيير رقمي ملموس يعيد ابتكار سوق السيارات المستعملة بين الشركات في المنطقة.

ويقدم المشروع منصة رقمية شاملة ومتكاملة مخصصة للقطاع، تعمل على تبسيط جميع خطوات عملية إعادة التسويق ورقمنتها، بالإضافة إلى توفير عمليات تسعير تتسم بالاستقرار والشفافية، وتسيير العمل بشكل مؤتمت، وإقامة المزادات على مدار الساعة. وتساهم هذه الخطوة في تعزيز مستويات تجارة السيارات المستعملة وتسريع حركة المخزون والارتقاء بتجربة الزبائن.

وتمثّل سوق السيارات المستعملة في الإمارات إحدى أهم الأسواق على مستوى العالم، حيث تبلغ قيمتها في الوقت الراهن 14 مليار دولار، وتشير التوقعات إلى ارتفاع قيمتها بسرعة إلى 20.5 مليار دولار بحلول عام 2025 وفق معدل نمو سنوي مركب بين 10 و12%.

وتفرض سوق السيارات المستعملة الحالية العديد من التحديات والعقبات أمام شركات السيارات الإقليمية، مثل الاعتماد على العمليات اليدوية وسير العمل القائم على الجداول، وعمليات التسعير غير المستقرة والمزادات التي تُقام مرة واحدة في الأسبوع بنظام الحضور الشخصي، إلى جانب الافتقار إلى فحص المركبات، واعتمادها على عمليات إعادة التسويق اللامركزية واتخاذ القرارات بصورة غير تشاركية. وتعالج المنصة الرقمية للمشروع التحديات الرئيسية أمام تجار السيارات المستعملة وجميع الشركات ذات الصلة في المنطقة.

وتوفر أوتورولا الشرق الأوسط وشمال أفريقيا منصة رقمية مخصصة تركز على خدمة الزبائن، وهي مزودة بوحدات لمراقبة وتشغيل الأسطول، ومعالجة الطلبات وعمليات الإصلاح، وإجراء الحجوزات والتقييمات، بالإضافة إلى جميع خطوات عملية إعادة التسويق، بما في ذلك النقل والتخزين والتأمين والتنظيف والفحص والتسعير وتسديد الدفعات وصالة عرض رقمية وتحديد المزادات وإدارتها.

ما توفر المنصة أدوات التعاون ومشاركة المستندات، فضلاً عن منصة فليت تشات المتكاملة، التي تتيح إمكانية الاستغناء عن رسائل البريد الإلكتروني والرسائل النصية القصيرة والمكالمات الهاتفية مع البائعين والشركاء الآخرين.

وتمثل أوتورولا الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ثمرة التعاون بين مجموعة الفطيم للسيارات وأوتورولا إيه/ إس، الشركة العالمية الرائدة في مجال إعادة التسويق الإلكتروني للسيارات وحلول تكنولوجيا المعلومات الخاصة بالسيارات.

وتتوزع عمليات الشركة في 19 دولة على مستوى العالم، وتعاونت العام الماضي مع أكثر من 55 ألف وكيل، ونجحت ببيع 815 ألف سيارة بالمزاد العلني. وتشمل قائمة زبائنها الحاليين مجموعة من البنوك ووكلاء تأجير السيارات قصير وطويل الأمد وغيرها من الجهات.

وتتوقع مجموعة الفطيم للسيارات، التي تقدم عدداً من أبرز العلامات التجارية الرائدة في عالم السيارات وأفضل حلول وخدمات التنقل للزبائن في المنطقة، ظهور فرص كبيرة بفضل التحول الرقمي لسوق السيارات المستعملة في الشرق الأوسط.

وتهدف المجموعة، انطلاقاً من مكانتها الرائدة في القطاع، إلى استثمار خبراتها الواسعة وإمكاناتها الكبيرة في المشروع الجديد، في خطوةٍ تطمح إلى تشجيع العديد من شركات السيارات الرائدة الأخرى لتحذو حذوها، وبالتالي رفد جهود التحول الرقمي في دولة الإمارات لتأسيس منظومة أعمال عالمية المستوى وأكثر تنظيماً وتقدماً، لا سيما في سوق السيارات المستعملة الذي يعاني حالياً من انعدام التنظيم.

وقال بيتر جروفتهوج، الرئيس التنفيذي لشركة أوتورولا إيه/ إس: تمثّل مجموعة الفطيم للسيارات إحدى أبرز وأشهر العلامات التجارية في عالم السيارات، وشريكاً هاماً لمسيرة توسعنا في الشرق الأوسط. ويشكل هذا التعاون خطوةً استراتيجية مهمة بالنسبة لنا.

حيث يستفيد من خبرة المجموعة الواسعة في السوق المحلية ومعرفتها المعمقة باللوائح ذات الصلة، إلى جانب قدرتها على توفير إثبات مفهوم المشروع الجديد وعملياته وفق أعلى درجات الموثوقية. ونوفر بدورنا منصة رقمية شاملة تضم مجموعة أكبر من المشترين وعروض الأسعار، وتتكامل مع خبراتنا التقنية المميزة، بما يضمن أعلى مستويات الراحة للبائعين وأفضل درجات الشفافية وإمكانية التتبع. ونهدف من خلال هذا التعاون إلى تأسيس منظومة أعمال متطورة وجديدة كلياً.

بدوره، قال بول ويليس، رئيس مجموعة الفطيم للسيارات: يشكل هذا المشروع جزءاً رئيسياً في استراتيجية نمو شركتنا، إذ يُعد أول مشاريعنا للدخول في عالم البرمجيات. وتتيح لنا أوتورولا، باعتبارها شركة رائدة في هذا المجال، إمكانية الاستفادة من حلولها الرقمية الشاملة والمتكاملة لتقديم خدماتنا لمجموعة أوسع من الزبائن في قطاع الأعمال بين الشركات من خلال توفير تجربة متطورة ورقمية للزبائن.

وتساهم هذه الشركة التقنية الجديدة المستقلة والمحايدة في إحداث نقلة نوعية في إعادة تسويق السيارات لجميع الزبائن الحاليين والمستقبليين في الإمارات والشرق الأوسط، مستفيدةً من قاعدة الاختبار التي توفرها مجموعة الفطيم للسيارات في المنطقة.

ومن المقرر أن تنطلق عمليات أوتورولا الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في الإمارات، على أن تتجه سريعاً نحو التوسع إلى دول أخرى في المنطقة. وتتميز المنصة بتصميم خاص يسمح لها بتلبية احتياجات جميع علامات السيارات والشركات بدءاً من المرحلة الأولى، بالإضافة إلى الحفاظ على سرية جميع بيانات الزبائن وحمايتها على خوادم أمازون ويب سيرفسز.

طباعة Email