فيراري تطلق «بوروسانجوي» في دبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت فيراري عن إطلاق سيارة بوروسانجوي في أبراج الإمارات الشهيرة في قلب دبي خلال عطلة نهاية الأسبوع. وتُعد هذه السيارة أول طراز مزوّد بأربعة أبواب وأربعة مقاعد من سيارات العلامة الإيطالية على الإطلاق. وتشهد المنطقة دخول السيارة الجديدة إلى أسواقها للمرة الأولى بعد العرض العالمي الأول في 13 سبتمبر الماضي، ما يعكس مدى أهمية المنطقة بالنسبة لبرنامج المبيعات العالمي الذي تديره فيراري. 

واستقطبت الفعالية نخبة من أبرز عشاق فيراري في مختلف أنحاء الشرق الأوسط ومنطقة الهند. وتولى جورجيو توري، المدير العام لعلامة فيراري في الشرق الأوسط، استقبال الضيوف وألقى كلٌ من ديتر كنشتيل، رئيس شركة فيراري في الشرق الأقصى والشرق الأوسط، وإيمانويل كاراندو، الرئيس العالمي لتسويق المنتجات في فيراري، كلمة خاصة وكشفا من خلال عرض عن الطراز الجديد المميز. 

وبذلت فيراري قصارى جهدها لجعل إطلاق سيارة بوروسانجوي فعالية استثنائية بجميع تفاصيلها، حيث جمعت بين عناصر الفخامة والقوة والجرأة المعهودة في سيارات العلامة الإيطالية والضيافة الفاخرة، مما يعكس روح نمط الحياة لفيراري.

واتجهت السيارة بعد الفعالية إلى حلبة مرسى ياس في أبوظبي للقيام بجولة استعراضية حصرية مع انطلاق أول سباقات موسم 2022 /2023 من تحدي نادي فيراري في الشرق الأوسط الذي يُقام مع باسيوني فيراري. 

وتشكل السيارات بنظام 2+2، المزودة بمقعدين أماميين ومقعدين خلفيين أصغر حجماً، جزءاً رئيسياً من استراتيجية العلامة الإيطالية منذ تأسيسها. ومزجت العديد من سيارات فيراري بين معياري الأداء الاستثنائي والراحة الممتازة. ونجحت فيراري اليوم، بالاعتماد على حصيلة 75 عاماً من الأبحاث المتقدمة، في إنتاج سيارة مذهلة تجمع مقومات الأداء القوي ومتعة القيادة والراحة، بالإضافة إلى المظهر الرائع الذي يمثل جانباً أساسياً في فلسفة العلامة الإيطالية الشهيرة، ما منحها اسم بوروسانجوي الذي يعني الخيل الأصيل باللغة الإيطالية.

وتتفوق سيارة بوروسانجوي على نظيراتها في السوق بفضل مقومات الأداء والراحة الاستثنائية التي توفرها، حيث تُعد السيارة الوحيدة التي تجمع بين المواصفات الرياضية مع محرك سحب طبيعي للهواء مزود بـ 12 أسطوانة ومثبت بين منتصف ومقدمة السيارة، والذي يُعد أبرز محركات مارانيللو الجديدة كلياً ويوفر أداءً استثنائياً يضمن تفوق السيارة على نظيراتها من الفئة ذاتها (725 حصاناً).

طباعة Email