أسماء عالمية بارزة تقيم المواهب الواعدة في «جائزة لكزس للتصميم»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت علامة «لكزس» الفاخرة مؤخراً عن أسماء المشرفين، وأعضاء لجنة التحكيم في نسخة العام 2023 من «جائزة لكزس للتصميم»، التي تضم شخصيات بارزة، حققت العديد من الإنجازات في عدد من التخصصات الإبداعية على مستوى العالم. 

وتشهد النسخة الحادية عشرة من «جائزة لكزس للتصميم» عودة باولا أنتونيلي، وسيمون همفريز إلى لجنة التحكيم، التي ستشهد انضمام كريم راشد للمرة الأولى، وترحب الجائزة أيضاً بعودة جو دوسيه، وبمشاركة خبراء جدد من المشرفين، وهم: مرجان فان أوبل، ويوري سوزوكي، وسمية فالي، وسيعمل الحكام والمشرفون معاً للمساهمة في تحقيق هدف الجائزة المتمثل في دعم ورعاية الجيل الجديد من المبدعين لتشكيل مستقبل أفضل. 

وتضم لجنة التحكيم باولا أنتونيلي، التي تتولى منصب كبير أمناء الهندسة والتصميم في متحف الفن الحديث في نيويورك، وهي شخصية معروفة بمساهمتها الفعالة في جائزة لكزس للتصميم، عكست من خلال إبداعاتها وتميزها وتألقها في عالم التصميم أهداف الجائزة نحو بناء مستقبل أفضل، وتابعت باولا تطور الجائزة من كثب منذ إطلاقها في العام2013، ورحبت بالتجربة التفاعلية مع المواهب الجديدة، وستشارك مجدداً رؤاها وتطلعاتها بصفتها عضواً في لجنة التحكيم.

وسيشارك سايمون همفريز، رئيس التصميم العالمي لدى شركة لكزس، مجدداً بصفته عضواً في لجنة التحكيم، ممثلاً سعي علامة لكزس الفاخرة تجاه التصميم من أجل غد أفضل، كما يشارك المصمم العالمي كريم راشد للمرة الأولى في لجنة التحكيم، الذي تشمل أعماله طيفاً واسعاً من التصاميم تتعدى التصميم الصناعي إلى التصميم الداخلي، وتسعى العديد من العلامات التجارية الشهيرة للتعاون معه حيث إن لديه أكثر من 4000 تصميم في الإنتاج في أكثر من 35 دولة.

وقال راشد: «أشجع جميع المصممين المشاركين في جائزة لكزس للتصميم على إيجاد لغات ودلالات وجماليات جديدة، وتجربة مواد وأساليب جديدة. لقد أسهمت مثل هذه الجوائز والمسابقات بدور أساسي في تطوري وتقدمي في المجالين الإبداعي والمهني، وأتطلع إلى رؤية الإبداعات الفردية الجميلة والأصيلة، التي ستنتج عن هذه الجائزة العالمية المرموقة».

ولطالما وضعت جائزة لكزس للتصميم الإشراف في صميم برنامجها، الذي تطور إلى مسابقة مبسطة وموسعة في نسخة العام 2023، وستبدأ الرحلة باختيار الحكام أربعة فائزين، ليحظوا بفرصة العمر المتمثلة في حصولهم على إشراف نخبة من خبراء التصميم العالميين، وسيستفيد كل منهم من الإشراف الشخصي للمساعدة في ترجمة رؤاهم على أرض الواقع؛ مما يمكنهم من بدء حياتهم المهنية وتقديمهم لمجتمع التصميم العالمي.

طباعة Email