تراجع مبيعات بي إم دبليو العام الجاري برغم التعافي

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت النتائج المالية لشركة بي إم دبليو الألمانية للسيارات الفارهة، أن الشركة باعت تقريباً في الربع الثالث من العام نفس عدد السيارات المباعة في الفترة نفسها من العام الماضي، لتعوض بعض العجز في النصف الأول من العام الجاري.

وقال مدير المبيعات بيتر نوتا اليوم الاثنين إن بي إم دبليو تسير على طريق تحقيق مستهدفاتها للمبيعات لعام 2022.

وباعت الشركة في المجمل 1.7 مليون سيارة خلال العام حتى نهاية سبتمبر، بتراجع نسبته 9.5 % عن الفترة نفسها قبل عام، بسبب نقص الإمدادات والحرب الأوكرانية.

وفي الربع الحالي، تقول بي إم دبليو إنها تهدف إلى تحقيق مكاسب كبيرة، وأن تكون أقل من 5 % بقليل عن مستوى عام 2021 للعام بأكمله.

وباعت المجموعة في الربع الثالث من العام حوالي 587 ألف سيارة، بتراجع نسبته 0.9 % عن الفترة نفسها من العام الماضي.

وكانت المبيعات في أوروبا أقل بحوالي 11 % عن مستوى الفترة نفسها من العام الماضي، بينما ارتفعت المبيعات بنسبة 7.5 % في الصين وبنسبة 3.8 % في الولايات المتحدة.

وفي الشهر الأخير من الربع السنوي، أي سبتمبر، حققت بي إم دبليو زيادة في المبيعات بلغت 6.6 % مع تسليم حوالي 210 آلاف و500 سيارة للعملاء.

وقال نوتا إن المجموعة تمضي قدماً بأقصى سرعة في عملية الانتقال لإنتاج السيارات الكهربائية.

وبنهاية سبتمبر، باعت الشركة أكثر من 128 ألف سيارة كهربائية بالكامل خلال العام الجاري، لتضاعف المبيعات مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

طباعة Email