افتتاح مصنع «الدماني» للسيارات الكهربائية في دبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

افتتحت مجموعة «إم جلوري القابضة»، المجموعة الإماراتية العاملة في قطاعات الصناعة والعقارات والاستثمارات المستدامة ومقرها دبي، مصنع الدماني لتصنيع السيارات الكهربائية في مدينة دبي الصناعية، حيث تعد المنشأة الصناعية الأولى من نوعها في دولة الإمارات.

شهد الحدث سعود أبو الشوارب، النائب التنفيذي لرئيس مجموعة تيكوم – القطاع الصناعي، والدكتورة ماجدة العزعزي رئيس مجلس إدارة مجموعة «إم جلوري القابضة»، وعدد من كبار المسؤولين ورجال الأعمال وممثلي وسائل الإعلام.

ويضم المصنع الجديد المتطور خط تجميع مؤقتاً تبلغ طاقته الإنتاجية القصوى 10 آلاف سيارة سنوياً، وتبلغ مساحة المصنع 45 ألف قدم مربعة ويعتبر منشأة إماراتية صناعية مستدامة، كما يعد الخطوة الأولى لإنتاج السيارات الكهربائية وذلك تلبية للطلب المتزايد على وسائل النقل الخضراء وتقليل انبعاثات الكربون سواء في دولة الإمارات أو في المنطقة.

وقال سعود أبو الشوارب، النائب التنفيذي لرئيس مجموعة تيكوم – القطاع الصناعي: من شأن هذا الإنجاز البارز أن يوفر مصدراً آخر للطاقة منخفضة الكربون والمساهمة في بناء مستقبل مستدام على مستوى الإمارات والمنطقة على حد سواء. وانسجاماً مع مشروع «300 مليار» وشراكتنا الاستراتيجية مع وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، بات قطاع التصنيع اليوم بفضل ما يحتضنه من حلول مبتكرة وقائمة على أحدث الابتكارات التكنولوجية، مساهماً بارزاً في تحقيق مستهدفات استراتيجيات محورية مثل «اصنع في الإمارات» و«صافي انبعاثات كربونية صفرية»

وأضاف: يعكس افتتاح مصنع «إم جلوري» أخيراً التزامنا المستمر بالارتقاء بقطاع التصنيع وسعينا الدؤوب إلى توفير بيئة أعمال صناعية متكاملة تسهم بدورها في تمكين شركات التصنيع الإقليمية مثل «إم جلوري» من تأسيس وتطوير أعمالهم والمضي قدماً بتنفيذ مخرجات مبادرة «اصنع في الإمارات».

وقالت الدكتورة ماجدة العزعزي رئيس مجلس إدارة مجموعة «إم جلوري القابضة» رئيس مجلس الإدارة والمؤسس لشركة الدماني لتصنيع السيارات إن هذا المصنع مؤقت إلى أن يتم الانتهاء من إنشاء المصنع الرئيسي بجميع خطوط إنتاجه في مدينة دبي الصناعية والمتوقع الانتهاء منه خلال العامين المقبلين، وستصل طاقته الإنتاجية إلى 55 ألف سيارة كهربائية سنوياً، ويقع على مساحة مليون قدم مربعة.

وأوضحت أن إنتاج المصنع يبلغ 10 آلاف سيارة سنوياً يتم من خلال 3 دورات عمل، الأولى يتم خلالها إنتاج 4 آلاف سيارة، والثانية 3 آلاف سيارة، والثالثة 3 آلاف سيارة، وسوف تكون متاحة في الأسواق المحلية.

طلب مرتفع

وأشارت إلى أن حجم الطلب على السيارة حالياً مرتفع بحكم ارتفاع أسعار البترول بالإضافة إلى توجهات استراتيجية دولة الإمارات بتطبيق منهجية الثورة الصناعية بشكل عام. وبالنسبة لاتفاقيات التسويق، تقوم شركة القدرة العالمية، أحد أعضاء «إم جلوري القابضة» بمسؤولية التسويق والمبيعات والوكالات التجارية على مستوى المنطقة، وهناك الكثير من الجهات من المنطقة وأوروبا يجري العمل معها الآن بشأن ترتيب التصدير إليها، وهناك اتفاقيات بالفعل لتصدير السيارات الكهربائية إلى دول مجلس التعاون الخليجي، بالإضافة إلى الأردن ومصر وتنزانيا والسنغال ومالي وكينيا.

مواصفات

وقالت إن سيارة «الدماني DMV300» ذات المواصفات الأوروبية، طرحت بطرازين مختلفين، وبسعة بطارية 52.7، ومدى يتخطى 405 كيلومترات في الشحنة الواحدة، وبسرعة تصل إلى 160 كيلومتراً في الساعة، ويمكن لسيارة الدوماني أن تقبل الشحن السريع والعادي، والسيارة أوروبية تتطابق مواصفات منظومة الشحن في السيارة مع منظومة الشحن في دولة الإمارات، ولدينا شهادة من هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس تثبت أن هذه السيارة تتطابق الشواحن فيها مع المواصفات الإماراتية والأوروبية، وبالنسبة لشحن السيارة فعبر الشحن السريع يتم شحن 80% من بطارية السيارة خلال 30 دقيقة، وبالشاحن العادي السريع 5 ساعات وبالشحن العادي 8 ساعات.

طباعة Email