«بي إم دبليو» الفئة السابعة.. أحدث ابتكارات العصر الرقمي

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تقود «بي إم دبليو» قطاع الرفاهية في السيارات الحديثة نحو حقبة جديدة حافلة بالتطور والازدهار، من خلال تبني تقنيات مبتكرة في مجالات الاستدامة والرقمنة المتأصلة في صميم «بي إم دبليو» الفئة السابعة الجديدة.

ويتجسد هذا النهج بوضوح في «بي إم دبليو» الفئة السابعة الجديدة، لتنضم سيارة السيدان الكهربائية بالكامل إلى أسطول العلامة التجارية في الفئة الفاخرة. توضح السيارة الجديدة كيف يمكن الجمع بين تجربة قيادة حصرية، والشعور المطلق بالرفاهية على متنها مع الالتزام بتحقيق الاستدامة.

وتقدم «بي إم دبليو» الفئة السابعة الجديدة مجموعة متنوعة من المحركات بدءاً من محركات الاحتراق القوية، ومروراً بالأنظمة الهجينة المتوازية المتناغمة في الأداء، وانتهاءً بأحدث طراز يعتمد على محرك كهربائي بالكامل، لأول مرة على الإطلاق.

وتتميز «بي إم دبليو» الفئة السابعة الجديدة بأسلوب عصري يُركز على مجموعة من العناصر الأساسية في تصميمها الخارجي والداخلي. يضفي تصميم الواجهة الأمامية لسيارات «بي إم دبليو» في فئة السيارات الفاخرة، ميزات نموذجية رائدة على رونق العلامة التجارية، مع الحفاظ على سمة التمييز الواضح بين هذه الطرازات وغيرها في مجموعة «بي إم دبليو». كما تبرز الميزات التكنولوجية المبتكرة مثل شاشة المسرح من «بي إم دبليو»، وتجربة متعددة الحواس BMW iDrive مدعومة بأحدث جيل من نظام التشغيل BMW 8، بالإضافة إلى شاشة BMW المنحنية، وعناصر مساعدة لركن السيارة آلياً عند المناورة في المساحات الضيقة، معايير جديدة ومتطورة لسيارة السيدان الكهربائية الفاخرة.

وسيتم العرض العالمي الأول لسيارة «بي إم دبليو» الفئة السابعة الجديدة في أبريل 2022، وإطلاقها في الأسواق العالمية اعتباراً من نوفمبر 2022 لتشكل معلماً رئيسياً في عالم السيارات الكهربائية، وتعلن عن حقبة جديدة تمهد الطريق في قطاع السيارات الفاخرة في الوقت نفسه.

وتدعم «بي إم دبليو» الفئة السابعة الجديدة مهمتها للتنقل المستدام بأهداف طموحة للحد من البصمة الكربونية، وهي تمثل استراتيجية الفئة السابعة لمركباتها منذ تأسيسها. إذ تقوم شركة إماراتية بتزويد مجموعة «بي إم دبليو» منذ عام 2021، بالألمنيوم المصنوع باستخدام الطاقة الشمسية النظيفة في الإمارات. كما تنتج الشركة معدن خفيف الوزن باستخدام الطاقة الكهربائية المولدة من مجمع للطاقة الشمسية، الواقع في صحراء دبي. وستغطي كمية الألمنيوم من الشركة الإماراتية ما يقرب نصف المتطلبات السنوية لمصنع «لاندشوت»، منشأة الإنتاج الوحيدة لمجموعة «بي إم دبليو» لصب المعادن الخفيفة في أوروبا، وذلك لتصنيع أجزاء المحرك الكهربائي المثبت في سيارة «بي إم دبليو» الفئة السابعة الجديدة، مثل رؤوس الأسطوانات وعلب المحرك وأجزاء لأنظمة الدفع الميكانيكي الكهربائية، بالإضافة إلى أجزاء هيكل السيارة.

وتُوضح اللمسات التصميمية المعبرة مدى قوة الهيكل الخارجي لسيارة «بي إم دبليو» الفئة السابعة الجديدة، لترتقي إلى آفاق جديدة في عالم السيارات الفاخرة والمتينة. صُممت الواجهة الأمامية بشكل عمودي بارز، مع مزيج من شبكة «بي إم دبليو» الكلوية الكبيرة المضيئة، ما يعزّز الانطباع العام بشخصيتها وحضورها القوي. فيما صممت المصابيح الأمامية بطريقة ابتكارية وفريدة مكونة من قطعتين متطابقتين، لتمنح الفئة السابعة الجديدة طابعاً خاصاً ومميزاً للغاية.

ويخلق التصميم الداخلي توازناً رائداً بين ديناميكيات القيادة وراحة السفر التي تميز «بي إم دبليو» الفئة السابعة في جيلها الأخير. تمنح المقصورة الداخلية أجواء مبتكرة ورائعة للاستمتاع في رحلة استثنائية إلى عالم الرفاهية والابداع المتمثل في قمرة القيادة المزودة بشاشة عرض منحنية من «بي إم دبليو»، ومجموعة من الشاشات الرقمية، وأنماط رفاهية إضافية للسائق، وشريط الإضاءةBMW Interaction Bar الجديد كلياً، والتروس العصري.

وتم تصميم الصف الثاني من المقاعد الخلفية بطريقة عصرية ومساحات واسعة، فضلاً عن العناصر المبتكرة المحيطة بمقعد الجلوس التي تجسد روعة الطراز الجديد وتطوره مثل شاشة المسرح من «بي إم دبليو» والمقاعد المريحة فائقة التطور المدعومة بوظائف استثنائية للتحكم في وضعيات مختلفة، ما يضفي على المقصورة سمات مميزة من الفخامة والرفاهية المطلقة.

وتتوسع مجموعة «بي إم دبليو» الفئة السابعة في جميع أنحاء العالم لتشمل طرازين من BMW M مجهزين بأنظمة قيادة كهربائية. صمم الطراز الأول BMW M760e xDrive بمحرك يولد قوة تبلغ 571 حصاناً، وعزم دوران 800 نيوتن متر. سيتم الكشف عن الطراز الجديد رسمياً في ربيع 2023. يعمل محركها الكهربائي على توليد دفعة مؤقتة تبلغ 40 حصاناً عندما يكون التسارع في وضعية «المنشط». يجسد التصميم الخاص للشكل الخارجي والداخلي ونظام العادم الذي يتميز بأنابيب العادم المزدوجة، الفلسفة الهندسية الإبداعية الرائعة وخصائص الأداء المميزة لطراز BMW M مع التكنولوجيا الهجينة المدمجة.

بينما سيزود الطراز الثاني BMW i7 M70 xDrive الجديد، بنظام دفع كهربائي بالكامل للمحركين على المحورين الأمامي والخلفي. وسيطرح الطراز الثاني الجديد في الأسواق قريباً خلال عام 2023. يولد المحرك السيارة قوة تزيد عن 600 حصان، مع عزم دوران أقصى قدره أكثر من 1،000 نيوتن متر. ويعتبر من أسرع طرازات BMW على الطرقات، مسجلاً تسارعاً من 0 إلى 100 كم / ساعة في أقل من 4.0 ثوانٍ.

طباعة Email