«أوتوموبيلي لامبورغيني» تسجل أداءً قياسياً في 2021

ت + ت - الحجم الطبيعي

أنهت «أوتوموبيلي لامبورغيني» سنة 2021 مع رقم مبيعات قياسي متميّز هو الأعلى في تاريخها الطويل، حيث قامت بتسليم 8405 سيارات حول العالم، مما جعلها السنة الأفضل للشركة في هذا المجال. ولقد ارتفعت المبيعات بنسبة 13 % مقارَنة مع 2020 بفضل استراتيجية نمو محدَّدة الأهداف وخاضعة للمراقبة.

وتُعتبَر الإمارات السوق الأكبر لمصنّع السيارات الإيطالي الشهير في المنطقة، حيث يوجد لدى «لامبورغيني» وكيلان، وذلك في أبوظبي ودبي، وتم بيع 158 مركبة، وبرز نمو متميز أيضاً في السعودية، حيث يوجد ثلاثة وكلاء، وذلك في الرياض وجدّة والخبر.

ولقد تم تحقيق نمو من رقمين في كل الأسواق الأساسية الثلاث التي تنشط فيها «لامبورغيني» بقوّة، وهي القارّة الأمريكية 14%، آسيا-الباسيفيك 14%، وأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا 12%. وتحافظ الشركة على توزيع متوازن من ناحية الأحجام الدولية، والتي تبلغ 35%، 27% و39% على التوالي. ومن ناحية الأسواق المنفردة، تحتل الولايات المتحدة الأمريكية المركز الأول (2472 مركبة بنمو 11%، بينما قفزت الصين إلى المركز الثاني (935 مركبة بنمو 55%). وبعد هذا حلّت ألمانيا (706 مركبات بنمو 16%) ثم المملكة المتحدة (564 مركبة بنمو 9%). كما كانت هناك زيادة في الأرقام لدى «لامبورغيني» في سوقها الأم إيطاليا، حيث تم تسليم 359 مركبة بالإجمال بنمو 3%.

ومن ناحية الطُرز، كان هناك نجاح مستمر للمركبة الرياضية متعدّدة الاستعمالات (SUV) الفائقة طراز «أوروس» التي تم تسليم 5021 مركبة منها حول العالم. وتبعتها سيارة «هوراكان» ذات المحرّك V10 والتي تمتّعت بزيادة كبيرة في المبيعات وصلت إلى 2586 سيارة بفضل الزخم القوي الذي ولّدته (Huraćan STO). إضافة لهذا، تم تسليم 798 سيارة «أفنتادور» طراز V12 حول العالم.

وقال ستيفان وينكلمان، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة «أوتوموبيلي لامبورغيني»: هذا الرقم القياسي شكّل تأكيداً على أربعة عناصر بارزة بالنسبة لنا هي: قوّة خطّتنا الاستراتيجية، السمعة العالمية الاستثنائية لعلامتنا التجارية، المهارات العالية والشغف الكبير لموظّفينا، والمستويات الاستثنائية من الاحتراف والديناميكية التي أظهرها وكلاؤنا البالغ عددهم 173 في 52 سوقاً، والذين تابعوا الاستثمار إلى جانبنا في أوقات تشهد الكثير من التحدّيات وبيئة غير مستقرّة.

وتبقى النظرة الخاصّة بالمبيعات إيجابية في السنة الجديدة، وذلك بفضل مجموعة الطلبات العالية التي تغطّي تقريباً كامل كميّة الإنتاج المخطَّط لها في 2022. وتتضمّن استراتيجية «لامبورغيني» لهذه السنة أربعة منتجات جديدة سيجري الكشف عنها على مدى الشهور الـ12 القادمة.

وأضاف وينكلمان: نحن أقوى الآن أكثر من أي وقت مضى مع تحضيرنا للانطلاق بفترة من التحوّل الكبير والانتقال نحو مستقبل أكثر استدامة. وفي 2022 سوف نقوم بكل ما نستطيعه لتعزيز النتائج الحالية والهيّؤ لوصول مجموعتنا الهجينة المستقبلية بدءاً من 2023 وما بعده.

طباعة Email