«رينو»: أزمة نقص الرقائق تتواصل 2022

ت + ت - الحجم الطبيعي

 تتوقع شركة «رينو إس.إيه» الفرنسية للسيارات، استمرار نقص أشباه الموصلات في قطاع السيارات على مدار عام 2022، على الرغم من بعض التقدم الذي حققه منتجو الرقائق لزيادة المعروض.

ونقلت وكالة «بلومبرغ» للأنباء عن الرئيس التنفيذي للشركة، لوكا دي ميو، قوله اليوم الخميس، إن الاضطرابات سوف تبلغ ذروتها خلال الشهور الستة الأولى من العام، ولكنها لن تكون أسوأ مما تعرض له صناع السيارات العام الماضي.

كانت أزمة الرقائق الإلكترونية، أدت إلى تراجع إنتاج رينو العام الماضي بنحو 500 ألف سيارة.

وقال دي ميو للصحافيين خلال فعالية أقيمت خارج باريس: «سوف تكون هناك اضطرابات طوال هذا العام، الأسوأ سوف يكون النصف الأول... لا أعتقد أن 2022 سوف يكون أسوأ من 2021، لأن القدرة على تصنيع الرقائق تشهد تعديلاً».

ويتعرض الرئيس التنفيذي لضغوط من أجل تعزيز أداء أرباح رينو تدريجياً، بعد أن سجلت الشركة خسارة قياسية عام 2020. وبينما وجهت جائحة «كورونا» ضربة للشركة الفرنسية، فقد جاء بالإضافة إلى الضغط الناتج عن اعتقال الرئيس التنفيذي السابق كارلوس غصن، وأعوام من التوسع المفرط.

طباعة Email