إقبال من التجار والمتعاملين على منصة وتطبيق «شرّاي» لتجارة السيارات

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف قطاع إدارة الأصول في شركة الشارقة لإدارة الأصول، الذراع الاستثمارية لحكومة الشارقة، عن إقبال لافت من التجار والمتعاملين على منصة وتطبيق «شرّاي» لتجارة السيارات.

وتم تسجيل كافة تجار سوق الحراج للسيارات في الشارقة، حيث عرضوا على المنصة الإلكترونية ما يزيد على 25 ألف سيارة من سياراتهم للبيع، في حين تجاوز عدد زوار ومستخدمي المنصة الـ 26 ألف زائر ومستخدم.

يأتي ذلك في ظل مواصلة قطاع إدارة الأصول في شركة الشارقة لإدارة الأصول، بتطوير منصة وتطبيق «شرّاي» ومواكبة التطور التكنولوجي في جميع القطاعات، بما ينسجم مع الأهداف الاستراتيجية لإمارة الشارقة وأهدافها القائمة على تحقيق ازدهار اقتصادي مستدام قائم على الابتكار والتطوير.

وقال سعيد السويدي، مدير سوق الحراج: لا تزال التجارة التقليدية مهمة في قطاع السيارات، ومع ذلك، فقد حجزت التجارة الإلكترونية لنفسها مكانة مرموقة، إذ أسهم التطور التكنولوجي في انتعاش تجارة السيارات، وذلك بسبب سرعة الانتشار الإلكتروني، الذي ساعد على عملية تنشيط التجارة مع كافة دول مجلس التعاون الخليجي، مؤكداً أن عمليات المبيعات التقليدية والتجارة الإلكترونية، يكمل كل منها الآخر.

وأشار السويدي إلى أن المنصة الرقمية وتطبيق «شرّاي» الذكي يتيحان الفرصة للتجار والجمهور بسهولة الوصول إلى سوق الحراج للسيارات، لعرض سياراتهم الجديدة والمستعملة، وبما يمكّن التجار للوصول إلى نطاق واسع من المتعاملين والزبائن من السوق المحلي والأسواق الإقليمية والعالمية وفق أفضل المعايير التقنية.

وأوضح أن الشارقة لإدارة الأصول تعمل دوماً على توفير وإطلاق مشاريع نوعية ومبتكرة، لما لذلك من دور في المزيد من الإقبال والحركة والتسوق عبر المنصات الرقمية والتجارة الإلكترونية، التي تحقق المنفعة والفائدة للجميع، حيث توفر منصة شرّاي للمستخدمين، سواء من داخل الجولة أو من خارجها فرصة التواصل مع السوق والتجار، وانتقاء وشراء ما يناسب إمكاناتهم ويلبي رغباتهم واحتياجاتهم من السوق، الذي يتوافر فيه كافة الموديلات والمواصفات.

طباعة Email